ads
ads

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
مدير التحرير
صفاء نوار

الحاجة إفراج.. سيدة كفيفة مصدر رزقها القرآن.. وتحلم بزيارة البيت الحرام

الجمعة 17/فبراير/2017 - 04:41 م
صدى البلد
مأساة إنسانية تعيشها الحاجة إفراج التى تقطن فى قرية صغيرة تابعة لمحافظة الغربية فهى تعيش بغرفة صغيرة بها بمفردها ولا أحد يلتفت إليها نهائيًا، خاصة بعد وفاة زوجها الذى كان لها كل شيء كان الأب والأخ والزوج والابن الذى لم تنجبه.

الحاجة إفراج محمد، منذ ولادتها وهى فاقدة البصر، لكنها لم تستسلم نهائيًا وقررت أن يكون لها دورا فى المجتمع، حتى وإن كان بسيطا، لكنه بالنسبة إليها هو كل شيء ومصدر رزقها الوحيد، فقررت أن تكون مقرئة للقرآن الكريم فى عزاء السيدات.

عايشت عدسة "صدى البلد" حياة الحاجة "إفراج "وجلدها على الحياة، ووحدتها بعد فراق زوجها فهى لم يرزقها الله بالأولاد وتوفى زوجها نتيجة حادث حريق، لم تحاول أن تعرض نفسها على الأطباء نظرًا لوحدتها وقلة حيلتها، وأقصى ما تتمناه هو زيارة بيت الله الحرام.

تسكن "إفراج" فى منزل مكون من غرفة واحدة وصالة صغيرة، تعيش وحيدة بين جيرانها وفقالت "مافيش حد بيزورنى ولا حد بيجيلى لكن ربنا مابينساش حد". 
وتابعت: أشعر بالأمان خلال النهار مع أصوات الناس وإحساسى بدفئ الشمس أما فى المساء ينتابنى شعور الخوف والوحدة الموحشة، موضحة أن أهلها يعيشون بعيد عنها ولا تفضل العيش معهم لأنها لا تريد أن تجبر أحد على "إعالتها".

ورغم إصرارها على العيش وحيدة فى بيتها فهى تمر بمشاكل صحية بخلاف فقدان البصر لأنها مريضة بالسكر وأحيانا تهاجمها، وقالت "بتجيلى غيبوبة بالكام يوم وبكون لوحدى وبدوخ على ما ألاقى حد ياخدنى للوحدة الطبية ودواء السكر غالى أوى".

وناشد الحاجة "إفراج"، وزير الصحة للتدخل لعلاجها مبدية رغبتها فى زياره بيت الله الحرام، حيث قضت زهرة شبابها وهى لا ترى شيئًا، لكن رغم ذلك استطاعت حفظ كتاب الله الكريم وكانت تذهب لذكر كلام الله فى عزاء السيدات وفى المقابر.
ads

ترشيحاتنا

ads

تعليقات فيسبوك

تعليقات صدى البلد

ads
ads

ﺗﺼﻮﻳﺖ

هل تتوقع تراجع البرلمان عن إصدار قانون الهيئات القضائية بعد رفض القضاة ؟

هل تتوقع تراجع البرلمان عن إصدار قانون الهيئات القضائية بعد رفض القضاة ؟