ads
ads

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
مدير التحرير
صفاء نوار

«كونتينر ترامادول» أول خيوط فك غموض اختطاف وقتل «سمسار أكتوبر».. «مقدم» يسلم نفسه للنيابة ويعترف بجريمته.. وحبس ضابط وأمين شرطة على ذمة التحقيقات

الإثنين 20/مارس/2017 - 06:15 م
صدى البلد
منى حسين - أحمد مهدي
  • 48 ساعة في تحقيقات واقعة خطف ومقتل «سمسار أكتوبر»
  • مفاجآت عديدة بتحقيقات النيابة بينها: «كونتينر الترامادول»
  • «مقدم» يسلم نفسه بالنيابة.. وشقيق القتيل يفجر مفاجأة
  • معاينة الجثة: كسر في الجمجمة نتيجة الضرب بـ «دبشك» سلاح

48 ساعة على مصرع «فريد شوقي».. الذي هزت جريمة خطفه بالمهندسين، وقتله بمنشأة القناطر، الرأي العام.

وكشفت نيابة أكتوبر أول، برئاسة المستشار محمد يسري، رئيس النيابة، النقاب عن تفاصيل مثيرة، في القضية ما بين شحنة الترامادول، وتورط ضباط من جهة سيادية ومتقاعدين في مقتل المجني عليه، واتهام شقيقه لأحد الأشخاص بعينه.

وتبين لنيابة أكتوبر أول، عقب الفحص، وتوقيع الكشف الطبي الأولي لبيان الصفة التشريحية للمجني عليه، إصابته بكسر في الجمجمة، وكدمات في أنحاء متفرقة من الجسد.

وأفادت مناظرة النيابة بأن الإصابة في الجمجمة نتيجة الضرب بأداة حادة رجحت أن يكون ظهر سلاح "دبشك"، وهو ما استدعي نقل الجثة إلى مصلحة الطب الشرعي لتشريحها لبيان ماهية الإصابات به والتي أدت للوفاة.

كما أدلت زوجة القتيل بأقوالها أمام النيابة، بأنها توجهت إلى قسم شرطة أول أكتوبر، وقامت بتحرير محضر بتغيب زوجها في اليوم الثاني للجريمة، وعقب ذلك فوجئت بالفيديو الذي تم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي مساء الخميس.

وأضافت الزوجة، في تحقيقات النيابة، أن ما يتردد عن أن الجريمة وراءها "كونتينر ترامادول" أو صفقة من صفقات المخدرات هي محاولات الجناة لتشويه صورة زوجها.

حتى ظهرت أمام النيابة العامة، أولى مفاجأت القضية، بقيام ضابط يحمل رتبة مقدم، بتسليم نفسه مباشرة، واعترافه بعلاقته بالجريمة.

وأكدت التحقيقات بالنيابة، وفقا لتحريات المباحث، أن ضابط متقاعد وأمين شرطة وراء اختطاف سمسار أكتوبر وخطفه بسبب خلافات عمل بينهم قد تتطرق إلى المخدرات، فأمرت النيابة بضبط وإحضار للمتهمين.

وتبين من التحقيقات، أن المجني عليه مقيم بدائرة قسم شرطة ثاني أكتوبر، وأنه في يوم الأربعاء الماضي ذهب إلى أحد المقاهي بمول بمنطقة أول أكتوبر، وجلس مع مجموعة أشخاص، وأثناء جلوسه معهم نشبت مشادة كلامية بينهم بسبب خلافات مالية.

وأضافت تحريات المباحث أن الأمر تطور لمشاجرة، فحاول رواد المقهى التدخل للصلح، إلا أن الأشخاص الذين كان يجلس معهم رفضوا ذلك واصطحبوه إلى داخل سيارة ملاكي، وفروا هاربين، فحاول المجنى عليه الاستنجاد بالمارة لكن دون جدوى.

وأمر المستشار محمد يسري، رئيس النيابة، بحبس ضابط وأمين شرطة، 4 أيام على ذمة التحقيقات، وإخلاء سبيل سمسار استأجر السيارة المستخدمة في الخطف بضمان محل إقامته بعدما تبين أنه حسن النية.

كما أشارت التحريات إلى العثور على السيارة المستخدمة في الحادث ماركة "هيونداي"، وتمكن أجهزة الأمن من إلقاء القبض على مالك السيارة، والذي تبين أنه صاحب مكتب تأجير سيارات بالعجوزة.

وأفاد مالك السيارة المستخدمة بالحادث، أمام النيابة العامة بالتحقيقات، بأنه قام بتأجير السيارة لضابط متقاعد كأي مستأجر آخر، ولم يعلم أنه تم استخدامها في جريمة.

فيما كشفت التحقيقات عن أن السبب وراء مقتل "فريد شوقي"، سمسار أكتوبر، هو الخلاف على "كونتينر ترامادول" بين المجني عليه والمتهمين.

واتهم أحمد شوقي، شقيق المجني عليه، أمين الشرطة في تحقيقات النيابة بقتل المجني عليه، مؤكدا أن أمين شرطة بمرور أكتوبر هو المشتبه الرئيسي في الجريمة، حيث كان لشقيقه في الآونة الأخيرة خلافات معه، وأن القتيل صرح له عن أمين الشرطة قبل اختطافه قائلا: "ده أكتر واحد بيتمنالي الشر في الفترة دي وأنا قلقان منه".

وأبدى شقيق القتيل دهشته قائلا: "اتخطف من وسط الناس ومحدش اتحرك ولا بلغ البوليس ولا حتى أخذ رقم العربية اللي خطفته"، مضيفا: "صاحب الكافيه السوري الجنسية كمان كان عارف أخويا شخصيا بس لما اتخطف ولا كأنه يعرفه ولا حتى بلغ الشرطة ولا النجدة".

وأشار إلى أنه عندما اكتشف غياب شقيقه لأكثر من 7 ساعات وهاتفه مغلق، اتصل بصديقه أمين الشرطة "ع. ش"، والذي اصطحبه وتوجها إلى كافيه المحروسة بجوار كومباوند فاميلي مول خلف الحي الثامن، وبسؤال مالك الكافيه السوري عن شقيقه فاجأه بأنه تم اختطافه داخل سيارة وأن شقيقه كان يجلس برفقة شخص يدعى العقيد صباحي وآخر يدعى مصطفى واللذين اختفيا فور اختطافه، وذلك قرابة الساعة العاشرة والنصف مساء الأربعاء.

وأوضح شقيق القتيل أن مالك الكافيه أخبره أن سيارة شقيقه ظلت متوقفة أمام الكافيه حتى حضر شخص مجهول وأخذها قرابة الساعة الواحدة والنصف وانصرف.

وعن المدعو العقيد صباحي، قال أحمد شوقي إنه يمتلك شركة عقارات بحدائق الأهرام وكانت بينه وبين شقيقه معاملات تجارية وأعمال في العقارات، أما أمين الشرطة "ع. ش"، فهو أمين شرطة بمرور أكتوبر وحاصل على إجازة دون مرتب، وإنه هو والعقيد صباحي هما من دبرا الجريمة.

وأضاف أنهم توجهوا إلى محور مجاور للكافيه به كاميرات مراقبة وطالبوا مالكه بفتح تسجيلات الكاميرات لهم فأخبرهم بأنها معطلة ولم تسجل ما حدث، واختتم شقيق القتيل كلامه قائلا: "في حاجة غلط كل الناس مش عايزة تساعد وموقفهم غريب إزاي يتخطف من وسطهم كده، لو كان حد بلغ كان ممكن ننقذه قبل ما يتقتل، ومنه الله ويوسف أولاده اتيتموا".
ads
ads

تعليقات فيسبوك

تعليقات صدى البلد

ads
ads

ﺗﺼﻮﻳﺖ

هل تتوقع تدشين القوة العربية المشتركة خلال قمة البحر الميت بالأردن؟

هل تتوقع تدشين القوة العربية المشتركة خلال قمة البحر الميت بالأردن؟