ads

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

الصحف الكويتية:مارين لوبان أصولها مصرية.. مصر ترفع الحد الأقصى للسندات لـ7 مليارات دولار..اتفاق جديد بين القاهرة والخرطوم.. وماتيس يشيد بدور المحروسة المحوري

الجمعة 21/أبريل/2017 - 02:01 م
صدى البلد
سيلينا الامير
الصحف الكويتية:
-الرأي: السيسي يتحدى أسعار الفائدة برفع السندات إلى 7 مليارات دولار
-الأنباء: القاهرة والخرطوم تتفقان على عدم إيواء "المعارضين"
-الجريدة: ماتيس يشيد بدور مصر المحوري في المنطقة
-القبس: مارين لوبان تفجر مفاجأة: أصولي مصرية

تناولت الصحف الكويتية اليوم الجمعة المزيد من الموضوعات الهامة علي الصعيد الدولي والمحلي والإقليمي وتصدر ذلك الشأن المصري.

وقالت صحيفة "القبس" الكويتية إن اليمينية الفرنسية المتطرفة مارين لوبان فجرت مفاجأة من العيار الثقيل، على صفحتها الرسمية بموقع تويتر، عندما كشفت أن أصولها مصرية.

مرشحة الجبهة الوطنية للرئاسة الفرنسية، التي أبدت تعاطفها وحزنها على أقباط مصر، قالت إن «جدتها الكبرى بولين قبطية، ولدت وعاشت معظم حياتها في مصر».

وقالت لوبان في أحدى تغريدات: «أريد أن أبدأ حديثي بالإعراب عن التعاطف والحزن لأقباط مصر».

وفي سلسلة تغريدات على صفحتها أدانت لوبان الهجمات التي تعرَّض لها أقباط مصر في طنطا والإسكندرية يوم أحد السعف، وراح ضحيتها 45 قتيلًا وعشرات الجرحى.

وأضافت لوبان: «أريد أن أقول إن جدتي الكبرى بولين، قبطية، ولدت وعاشت معظم حياتها في مصر».

وتخوض زعيمة اليمين المتطرف الفرنسي مارين لوبان معركة انتخابية، لتحقيق انتصار تاريخي في الانتخابات الرئاسية الفرنسية بعد فشل والدها قبل 15 عامًا، مدعومة في ذلك بموجة قومية تجتاح أوروبا.

وتراهن لوبان على استياء الفرنسيين حيال البطالة والهجرة، وتدعو إلى الخروج من اليورو وفرض ضرائب على المنتجات المستوردة، كما تَعِد بتعليق اتفاقيات شينغن لحرية تنقل الأفراد داخل الاتحاد الأوروبي، وطرد الأجانب المدرجة أسماؤهم على لوائح التطرف لدى أجهزة الأمن، وإلغاء حق الجنسية للمولودين على الأراضي الفرنسية.

وقالت صحيفة "الأنباء" الكويتية ان مصر والسودان اتفقت أم على عدم إيواء عناصر معارضة لأنظمتيهما خاصة المسلحة، فيما أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال استقباله وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس، ضرورة توجيه «رسالة حاسمة» للدول التي تدعم الإرهاب.

في وقت تشهد العلاقات بين مصر السودان التباسا في ملفات عدة، توافقت القاهرة والخرطوم أمس على عدم إيواء أو دعم مجموعات معارضة لحكومتيهما خلال لقاء في الخرطوم هدف إلى تعزيز العلاقات الثنائية.

وصرح وزير الخارجية السوداني إبراهيم الغندور أمس، إثر لقائه نظيره المصري سامح شكري، «نجدد موقفنا الثابت الذي اتفق عليه خلال اجتماعات لجنة التشاور السياسي الأخيرة في القاهرة، بعدم السماح بانطلاق أي أنشطة للمعارضة المصرية من الأراضي السودانية».

وشدد الغندور على أهمية تبادل المعلومات بين الأجهزة الأمنية المختصة في البلدين، من خلال الآليات المتفق عليها لـ»سد الثغرات وتعزيز الثقة والالتزام بعدم إيواء أي من بلدينا لأي عناصر ناشطة ومناوئة للبلد الآخر خاصة تلك التي تحمل السلاح».

وذكرت صحيفة "الراي" الكويتية ان مجلس الوزراء المصري وافق على تخطي الحد الأقصى لإصدار السندات الدولارية التي تطرحها وزارة المالية بملياري دولار إلى 7 مليارات دولار بحد أقصى.

ويأتي ذلك في إطار سعي وزارة المالية لمواجهة ارتفاع أسعار الفائدة في السوق المحلي، وزيادة رصيد الاحتياطي النقدي من الدولار لدى البنك المركزي.

وكان الطرح الأخير من السندات الدولية الذي أصدرته وزارة المالية في فبراير الماضي جمع ضعف المبلغ المستهدف عند 4 مليارات دولار.

ورفع نائب وزير المالية المصري للسياسات المالية، أحمد كوجك، توقعات بلاده لعجز الموازنة خلال السنة المالية الحالية 2016-2017 إلى 10.9 في المئة من توقعات سابقة عند 10.7 في المئة.

وأضاف كوجك في تصريحات لصحيفة البورصة أمس، أن "الحكومة رفعت توقعاتها لعجز الموازنة العام المالي الحالي إلى 10.9 في المئة".

ورفعت الحكومة توقعاتها لعجز الموازنة أكثر من مرة خلال الأشهر القليلة الماضية وتستهدف وصول العجز في السنة المالية 2017-2018 عند 9.1 في المئة.

وتخلت الحكومة في 3 نوفمبر عن ربط سعر صرف الجنيه بالدولار، في خطوة أدت منذ ذلك الحين إلى هبوط العملة بنحو النصف تقريبا.

وقال كوجك إن "استثمارات الأجانب في أدوات الدين الحكومي بلغت 5 مليارات دولار حتى منتصف أبريل".

وارتفع احتياطي مصر من العملات الأجنبية الشهر الماضي إلى 28.5 مليار دولار، مسجلا أعلى مستوى له منذ مارس 2011.

وافادت صحيفة "الجريدة"الكويتية ان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أكد «ضرورة تكثيف الجهود الدولية لتجفيف منابع الإرهاب وتوجيه رسالة حاسمة إلى الدول التي تدعم الإرهاب بضرورة إيقاف تمويل التنظيمات الإرهابية أو مدها بالسلاح والمقاتلين».

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس المصري، امس، وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، بحضور وزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول صدقي صبحي، إضافة إلى دينا باول، نائبة مستشار الأمن القومي الأميركي للشؤون الاستراتيجية، والسفير الأميركي في القاهرة ستيفن بيكروفت.

وصرح الناطق الرسمي باسم الرئاسة المصرية علاء يوسف، بأن «الرئيس المصري رحب بوزير الدفاع الأميركي لمناسبة قيامه بأول زيارة له إلى القاهرة منذ توليه منصبه، معربًا عن تطلعه لاستكمال التباحث مع الوزير الأميركي حول سبل تعزيز التعاون العسكري القائم بين البلدين».

وشدّد الرئيس، خلال اللقاء، على قوة العلاقات المصرية - الأميركية وما تتميز به من طابع استراتيجي، وصمودها أمام الكثير من التحديات الصعبة خلال السنوات الماضية، مؤكدًا «حرص مصر على أن تشهد العلاقات الثنائية انطلاقة قوية في ظل الإدارة الأميركية الجديدة». وأضاف الناطق أن «وزير الدفاع الأميركي أكد تطلع بلاده لتعزيز العلاقات الثنائية مع مصر خلال المرحلة المقبلة في مختلف المجالات بما يُمكّن الدولتين من مجابهة التحديات غير المسبوقة التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط والعالم، كما أكد قوة التعاون العسكري القائم بين البلدين والعلاقات الخاصة التي تربط بين وزارتي الدفاع المصرية والأميركية، وشدّد على حرص الولايات المتحدة على تفعيل هذه العلاقات ودفعها نحو آفاق أوسع»، موضحا «أهمية دور مصر المحوري في منطقة الشرق الأوسط».
ads

تعليقات فيسبوك

تعليقات صدى البلد

ﺗﺼﻮﻳﺖ

هل تؤيد استمرار «نيبوشا» في تدريب الزمالك؟

هل تؤيد استمرار «نيبوشا» في تدريب الزمالك؟