ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

أول رد رسمى من وزير الأوقاف حول تعيين «نجلته» فى شركة بترول

الجمعة 19/مايو/2017 - 02:47 م
الدكتور محمد مختار
الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف
قسم التوك شو
رفض الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، الرد على الهجوم عليه بسبب تعيين نجلته بإحدى شركات البترول، وإذا ما كان الهجوم على أداء الوزارة مرتبط بشخص الوزير وليس أداء الوزارة، قائلا، "أنا معنيا بعملي ولا أهتم بأحد، وحينما أرغب في توضيح شيء ما، أقوم بتوضيحه في الوقت المناسب، ولا أنشغل بالجدل، وأنشغل فقط بالعمل".

وأضاف "جمعة"، خلال برنامج "يحدث في مصر"، المذاع على فضائية "إم بي سي مصر"، مساء أمس الخميس، موجهًا حديثه لمن يهاجمه، أن النقد نوعان، الأول "موضوعي بناء"، وهذا النوع من النقد مرحبا به، أما النوع الآخر من النقد فيكون نقد خارج السياق، وهو نقد يهدم، وهذا يكون في غير محله.

وعلق "وزير الأوقاف"، على قرار منع استخدام مكبرات الصوت في المساجد خلال رمضان، قائلًا: "إزعاج الناس مفسدة، وكان لزامًا علينا درء المفسدة التي تتمثل في إفراط المساجد باستخدام مكبرات الصوت أثناء صلاة التروايح، دون أي ضرورة أو حاجة لذلك".

وأضاف: "من يتمتع بالإيمان ويرغب في أداء صلاة التراويح، سيقوم بالتوجه إلى المسجد وأداء الصلاة، سواء سمع صوت مكبرات الصوت، أو لم يسمعها".

وتابع وزير الأوقاف: "من يرغب في سماع القرآن الكريم، فهناك الكثير من المنصات التي تقدم تلاوات للقرآن الكريم، مثل إذاعة القرآن الكريم، وعدد من القنوات الفضائية المتخصصة في إذاعة تلاوات القرآن الكريم".

وأشار الوزير إلى أن قواعد الوزارة التنظيمية التي أعلنتها، الأربعاء، حول منع استخدام المساجد مكبرات الصوت أثناء صلاوة التراويح في شهر رمضان المبارك، إلا بتصريح كتابي مسبق، هي نفس القواعد التي تم إعلانها في العام الماضي ولم يوجد بها أي اختلاف.

واستطرد: "أنه عند إعلان تلك القواعد التنظيمية في العام الماضي، لم تثير أي جدل، ولم يترتب عليها مشكلة واحدة على الإطلاق".

واختتم وزير الأوقاف: "من يراجع موقع الوزارة في مثل هذا التوقيت من العام الماضي، سيتأكد من أن القواعد التنظيمية المعلنة اليوم، هي نفسها التي تم إعلانها في العام الماضي".
ads

تعليقات فيسبوك

تعليقات صدى البلد

ﺗﺼﻮﻳﺖ

هل تنجح المنظومة الإلكترونية الجديدة في القضاء على التلاعب في طلبات الإسكان؟

هل تنجح المنظومة الإلكترونية الجديدة في القضاء على التلاعب في طلبات الإسكان؟