ads
ads

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

مصادر بالأهلي.. 4 أسباب وراء تراجع الأداء.. وحل واحد ينعش الفريق

الجمعة 19/مايو/2017 - 05:25 م
صدى البلد
عبدالحكيم أبوعلم
حددت مصادر مقربة من الجهاز الفنى للنادى الأهلى 4 أسباب لم يلاحظها البعض تقف وراء وراء تراجع أداء الفريق محليا وأفريقيا وظهور اللاعبين بحالة غريبة لم يعتد الجمهور عليها.

وقالت المصادر ان أول هذه الأسباب أن هناك 8 لاعبين تخطوا حاجز الـ 32 عامًا وهم شريف إكرامى وعماد متعب حسام غالى وحسام عاشور وأحمد فتحى وعبدالله السعيد ووليد سليمان ومحمد نجيب لذا فإن الفريق بحاجة إلى دعم حقيقى بلاعبين أصحاب مهارات ومتوسط أعمارهم أقل من 25 ربيعا.

وأضاف المصادر أن ثانى الأسباب يتمثل فى أن الصفقات الجديدة التى تم التعاقد معها لم تكن عند مستوى التطلعات نهائيًا فجونيور أجاى صاحب الــ2.5 مليون دولار أى ما يقارب الـ50 مليون جنيه - مع إضافة مستحقات اللاعب نفسه - لم يقدم شيئا بل هو بطىء ويفتقد لعامل السرعة ونفس الأمر لعلى معلول الظهير الأيسر التونسى الذى لا تزيد قدراته على صبرى رحيل وحسين السيد مارسيللو فمنذ مجيئه والبعض بقدراته لكنه حتى الآن ليس لديه ما يقدمه فالفارق كبير مع نظيره الانجولى جليبرتو الذى كان يشغل نفس المركز فى وقت سابق.

وأشارت المصادر إن الفريق يفتقد عامل السرعة أو «آلة الجر» التى تنقل التشكيل من الحالة الدفاعية الى نصف ملعب الخصم فى وقت قياسى يساعد على تنظيم هجمة مؤثرة كما كان يحدث فى وقت سابق مع محمد بركات أو أبوتريكة وجليبرتو وإسلام الشاطر وفلافيو أو حتى أحمد حسن فى الفترات التى لعب فيها للأهلي.

وأوضحت المصادر أن هناك صدمة فى الجهاز الفنى من تراجع حالة عدد من اللاعبين أبرزهم عبدالله السعيد الذى بات غير مفهوم، ونفس الأمر لمهاجم مثل عمرو جمال يحصل على الفرصة مرارا وتكرارا ولا يستغلها رغم قدراته التهديفية الرائعة، حتى كوليبالى صاحب البداية المميزة يحاول لكن جدوي.

وقالت ان مؤمن زكريا لاعب الوسط وأحد الأوراق الرابحة هو الآخر يمثل لغزا كبيرا للجهاز الفنى مع تراجع مستواه بصورة كبيرة غير مفهومة، فهو ليس مجهدا بعد حصوله على إجازة طويلة ثم العودة، وليس فى الفريق سوى بعض عناصر تؤدى ماعليها مثل سعد الدين سمير وأحمد فتحى وشريف إكرامى ومحمد نجيب وعاشور حالة مشاركتهم.

ترشيحاتنا

ads

تعليقات فيسبوك

تعليقات صدى البلد

ads

ﺗﺼﻮﻳﺖ

هل سيكون للقمة «الإسلامية - الأمريكية» تداعيات على القضية الفلسطينية؟

هل سيكون للقمة «الإسلامية - الأمريكية» تداعيات على القضية الفلسطينية؟