ads
ads

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

د.أشجان نبيل تكتب: البوابة الملكية !

الإثنين 19/يونيو/2017 - 05:01 م
صدى البلد
وتتعدد مداخل ومخارج بوابات الحياه التي نعيش فيها وتعيش فينا ولكن البوابه التي سوف أتحدث عنها اليوم هي البوابه الملكيه للشيطان ! قد تتعجب أن للشيطان بوابه ملكيه ولكنها هي الحقيقه التي يمكن أن ندخل فيها بارادتنا أو بغفلتنا ودعوني اشرح لكم ماهي هذه البوابه؟
أنها " الخيانه " ياعزيزي القارئ وعليك أن تعلم أن الخيانه هي فقدان للديانة والأهلية ولكني أري في عينيك الدهشة والحيرة والاستغراب حينما تقرأ كلماتي تلك وتسأل نفسك سوألا كيف لي أن أفعل ذلك ؟؟؟
واسمح لي أن ارد عليك في كلمات بسيطه تشرح لك المعني الحقيقي للخيانة وكيف تتسلل إلينا
فالخيانه مصطلح لا تصفه أي كلمات ولكنه أقصي مشاعر العذاب والقسوة النفسيه ولمعلومتك الخيانه ليست قاصرة علي الأزواج ولكنها أيضا خيانه الزميل أو الصديق أو الحبيب ولكن أسوأ أنواع الخيانه هو خيانه الانسان لنفسه وهذا ما لا يدركه الخائن أو الغادر فهو فالإساس يخون إنسانيته قبل أن يخون الآخرين
والخيانة عباره عن مثلث جحيمي شيطاني له ثلاثه اضلع ناريه وهم
1-الخائن أو الغادر
2-المغدور به أو الضحية
3-الثقه والحب
الخيانه لا تأتي إلا من مصدر ثقه وحب واهتمام لذلك تكون كالسهم الممزوج بالسموم ولكن الفارق أن الضحيه تكون مستسلمه وفاتحه ذراعيها وصدرها لتقبله لذلك قد تؤدي بنا الخيانه الي الموت من الانهيار أو الخروج بقوة ولكن مع هاجس الشك الامتناهي في كل الناس وفي كل الحالات نشترك في الصدمة النفسيه والتي تأخذنا الي عمق الجحيم
واعلم أن الخيانه قد تكون بالفكر ... الكلمه..... الإحساس. .... الامانه...... والثقة
وقد تسير فيها دون أن تدري وهذه أكبر الكوارث الي ان تكتشف بنفسك ذلك وعليك أن تختار أما الإدراك والرجوع أو ان تكون حليفا ملكيا علي عرش الشيطان
واسمحلي أن استعرض عليك في هذا المقال بعض الخطوات لتتجنب العهد الملكي مع الشيطان وفقدان هويتك الانسانيه
*** لا تثق بأحد ثقه مطلقه حتي تستطيع الحكم عليه بشكل منطقي ومنصف
*** تابع تصرفات ومواقف الطرف الآخر دون أن تشعره مطلقا بأنه تحت دائره الضوء أو مراقب
*** لا تلاحق أحدا بهواجس الشكوك ولكن إذا تأكدت من ذلك عليك أن تواجهه وبكل شجاعه حتي مهما كانت درجة ثقتك وحب له
*** دع هذه المقوله أمامك باستمرار
" من خانك مره فهذا ذنبه ولكن من خانك مرتان فهذا ذنبك انت"
*** لا تخون حتي لا تخان
*** عليك أن تدرك جيدا ان الخيانه موجوده في كل مكان وزمان
وفي نهايه مقالي هذا أحب انه أوجه رساله واهداء
**** رسالتي إليك ياسيدي الخائن :
عليك أن تعلم جيدا قبل أن تخون أن الزمن دوار وأنه كمان تدين تدان وان من غدرت به اتي إليك عاجلا أو آجلا وستنهش قلبك النيران التي أشعلتها في غيرك
*** اهدائي إليك ياعزيزي المغدور بك عليك أن تعلم أن كلامي هذا رد اعتبار لك واعلم أن من خانك انت أولا خان نفسه وإنسانيته قبلك أعلم أن الصدمة والجرح قاسي ولكن يكفيك في هذه الخساره انك اكتشفت وبكل المعاني انك انسان
وفي النهايه أقولها لكم من ارتضي بالخيانة قد فقد الديانه فأحذر أن تدخل من البوابة الملكيه للشيطاان

ترشيحاتنا

ads

تعليقات فيسبوك

تعليقات صدى البلد

ﺗﺼﻮﻳﺖ

هل تؤيد عقوبة الحبس والغرامة لمنع تداول الفتاوى والآراء التي تحض على الكراهية؟

هل تؤيد عقوبة الحبس والغرامة لمنع تداول الفتاوى والآراء التي تحض على الكراهية؟