ads
ads

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

شاهد.. أول تصريحات رسمية لصهر ترامب المقرب «جاريد كوشنر»

الثلاثاء 20/يونيو/2017 - 12:30 ص
صدى البلد
أحمد قاسم
ظهر كبير مستشاري الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وصهره المقرب، جاريد كوشنر، للمرة الأولى على التليفزيون الأمريكي، وذلك منذ دخوله البيت الأبيض وتولي ترامب مهام منصبه.

وقالت قناة "فوكس 10 فينيكس" الأمريكية، إن كوشنر تحدث أمس الاثنين، خلال ندوة عقدها المجلس الأمريكي للتكنولوجيا، مشيرةً إلى أنها المرة الأولى التي يتحدث فيها رسميًا إلى الشعب الأمريكي.

ومن المعروف أن كوشنر لا يعقد لقاءات صحفية ولا يدلى بتصريحات رسمية لوسائل الإعلام، ولا عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، فضلًا عن أنه رفض الانضمام إلى زوجته وابنة الرئيس "إيفانكا" في مقابلة تليفزيونية مع شبكة قنوات "سي.بي.إس" الأمريكية، الشهر الماضي.

وأشاد كوشنر خلال الندوة بجهود الحكومة الأمريكية والمؤسسات التابعة لها، موجهًا حديثه إلى زملائه بإدارة ترامب ورجال الأعمال، بما فيهم الرئيس التنفيذي لشركة أمازون، جيف بيزوس، والرئيس التنفيذي لشركة أبل، تيم كوك.

وقال: "قبل أن أتولى مهام منصبي، حذرني العديد من الأشخاص من أن البيروقراطية ستقف عائقًا أمام أي تقدم نحرزه، إلا أننى وجدت عكس ذلك تمامًا"، مشيرًا إلى الحكومة تعمل مع القطاع الخاص لتقديم أفضل خدمات ممكنة للمواطن الأمريكي وبصورة غير مسبوقة.

وكان كوشنر قد واجه اتهامات على خلفية التحقيق في التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأمريكي، وهو التحقيق الذي أثار ضجة واسعة على الصعيدين المحلي والدولي، حيث اتهمته صحيفة "واشنطن بوست" بأنه سعى لإقامة "قناة اتصال" سرية مع الكرملين، خلال مرحلة انتقال السلطة، وأوضحت أنه عرض خلال لقاء مع السفير الروسي في واشنطن، سيرجي كيسلياك في ديسمبر الماضي، في برج "ترامب تاور" بنيويورك.

إلا أن الرئيس الأمريكي دافع عن صهره ومستشاره المقرب باستماتة وصرح بأن تلك الاتهامات ما هي إلى "محض افتراء"، قائلًا: "جاريد يقوم بعمل عظيم للبلاد"، وأضاف: "لدي ثقة تامة به، ويحترمه الجميع تقريبا، ويعمل على برامج تنقذ بلايين الدولارات، بالإضافة إلى ذلك، والأهم من ذلك أنه شخص جيد جدا".


ترشيحاتنا

ads

تعليقات فيسبوك

تعليقات صدى البلد

ﺗﺼﻮﻳﺖ

هل تؤيد عقوبة الحبس والغرامة لمنع تداول الفتاوى والآراء التي تحض على الكراهية؟

هل تؤيد عقوبة الحبس والغرامة لمنع تداول الفتاوى والآراء التي تحض على الكراهية؟