ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

الإفتاء: الوصية بالمنفعة لا تنتقص من أحقية الوارث في شيء من التركة

الإثنين 17/يوليه/2017 - 02:05 م
صدى البلد
أمل فوزي
قال الشيخ علي فخر، مدير الحساب الشرعي وأمين الفتوى بدار الإفتاء، إن الملكية تتكون من عناصر، وهي: «الرقبة، والمنفعة»، منوهًا بأن رقبة الشيء تعني عين الشيء، أي التصرف في ذات الشيء، فيما تعني المنفعة كيفية استغلاء الشيء وأخذ ثمرته وغلتها ومنفعتها.

وأوضح «فخر»، خلال برنامج «فتاوى الناس»، أنه من الجائز أن نفرق بين الرقبة والمنفعة، مثل من يملك شقة، فهو يملك رقبتها ومنفعتها، فإذا أجرها لشخص آخر، فعندئذ، صار مالكًا لرقبتها، فيما أن المستأجر يكون قد تملك منفعتها.

وأضاف: "وعلى هذا يُتصور أن نفرق بين حقي الملكية على العين، وهم حث الرقبة وحد المنفع، منبهًا إلى أنه كما يوُصى بحق الرقبة في عين معينة، يجوز له كذلك أن يوصي بالمنفعة مع بقاء حق الرقبة في ملك ورقة ورثة الموصي، وهذا لاينتقص من أحقية الوارث في شيء من التركة، لأن الرقبة باقية على ملك الوارث، ويكون صاحب القول الفصل فيها، ويده لا تكون مغلولة ولكنها إذا بيعت ستُبعا محملة بهذا الحق".

وأكد أن ملكية المنفعة للموصى له لا تغل يد ورثة الموصي عن التصرف في هذه العين بالبيع، فإذا أرادوا بيعها فلا مانع، ولكن بيع هذه العين يكون محملًا بهذا الحق.
ads

تعليقات فيسبوك

تعليقات صدى البلد

ﺗﺼﻮﻳﺖ

توقعاتك لمباراة الزمالك والمصرى فى الدورى العام ؟

توقعاتك لمباراة الزمالك والمصرى فى الدورى العام ؟