ads

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
--%>
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

طارق عامر: تنظيم مؤتمر الشمول المالى بشرم الشيخ اليوم بادرة طيبة لمصر على الصعيد السياسى .. نسعى لتحقيق الاستقرار النقدى..و81 ألف حساب حصيلة الأسبوع الاول من مبادرة "المركزى"

الأربعاء 13/سبتمبر/2017 - 02:00 م
صدى البلد
محمد يحيى
المؤتمر الدولي السنوي التاســـع للتحالف الدولي للشمول المالى ينطلق من شرم الشيخ اليوم
طارق عامر:
تنظيم مصر للمؤتمر بادرة طيبة لمصر على الصعيد السياسى
نستقبل ممثلى 95 دولة و 300 مشارك و 900 مدعو
قرررنا دخوال التحالف عام 2013 و نسعى لتحقيق الاستقرار النقدى
81 ألف حساب حصيلة الأسبوع الأول للشمول المالي
32% من سكان مصر يملكون حسابات بنكية
45% حجم الائتمان.. ومنظومة العمل الجماعي الحكومي «معقدة»

تستضيف، اليوم ، مدينــة شرم الشيخ المؤتمر الدولي السنوي التاســـع للتحالف الدولي للشمول المالي «Global Policy Forum» الذي ينظمه التحالف بالتعاون مع البنك المركزي المصري فــــي الفترة مــــن 13-15 سبتمبر الجاري، وذلك بحضور أكثر من 800 مشارك من نحو 95 دولة لمناقشة أحدث سياسات الشمول المالي وأنشطته علي مستوى العالم ‎تحت رعاية وبحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس مجلس الوزراء  المهندس شريف إسماعيل ولفيف من الوزراء ومسئولي الدولة وقيادات البنك المركزي.

وتحت عنوان "اكتشاف سبل التنوع وتعزيز الشمول المالي" يناقش المؤتمر- الذي يعقد لأول مره في دوله عربيه - أحدث سياسات الشمول المالي والأنشطة المتعلقة به علي مستوي العالم، و يستعرض المؤتمر التنوع في الخبرات والثقافات للدول الأعضاء في التحالف، وكيف يؤدي هذا التنوع الي التوصل إلى سياسات إصلاحيه مبتكرة للشمول المالي تشجع علي تبني هذه السياسات‎.

ويشهد المؤتمر حضور رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي ، محافظي البنوك المركزية الأعضاء في التحالف الدولي للشمول المالي، أعضاء مجلس إدارة البنك المركزي المصري، ممثلي المؤسسات المالية العالمية، والسادة رؤساء ونواب مجالس إدارة البنوك العاملة في مصر وأعضاء التحالف من نحو 95 دولة.

وعقد يوم امس فعاليات المؤتمر التعريفي للمؤتمر الدولي للشمول المالي، بحضور طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري، وألفريد هانيك، الرئيس التنفيذي للتحالف الدولي للشمول المالي، واللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء.

ومن جانبه أكد طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري، أن تنظيم مصر لمؤتمر التحالف الدولي للشمول المالي، يعد بادرة طيبة على الصعيد السياسي لمصر، بمشاركة 900 مدعو من الخارج ونحو 300 مشارك من الداخل، وممثلي 95 دولة أجنبية، مؤكدا أنه فرصة لاظهار للعالم ما تقدمه مصر من حضارة وترحيب ودفء شعبي وخبراء.

وأضاف "عامر" أن البنك المركزي قرر الدخول لذلك التحالف منذ 2013، رغم السياسات التي شهدتها مصر لتحقيق الاستقرار النقدي والاقتصادي للمساعدة في تنفيذ سياسات التنمية الاقتصادية والمجتمعية لتوفير حياة كريمة للمواطنين.

وأشار إلى أن البنك المركزي بدأ في المساهمة مع الحكومة لتوصيل النقد لجميع فئات المجتمع لتحقيق التنمية للمواطنين، مشيرا إلى أن البنك كون المجلس الأعلى للمدفوعات تحت رئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالتنسيق مع الحكومة لتفعيل تلك السياسات.

وذكر أن سياسيات ذلك المجلس توجهت لتفعيل منظومة الشمول المالي، مثل مبادرة المشروعات الصغيرة بالتعاون مع الحكومة، بالإضافة لمبادرة التمويل متناهي الصغر، والتي استهدفت 20 مليون مواطن بالتعاون مع المجتمع المدني، بالإضافة لمبادرة الشمول المالي للدفع الإلكتروني والدفع عبر المحمول.

تابع "إن نتائج الأسبوع الأول من مبادرة الشمول المالي التي أطلقها البنك المركزي بالتعاون مع البنوك،ابريل الماضى ، بلغت 81 ألف حساب بنكي.

وأضاف عامر، انه تم تمويل نحو 17 ألف مشروع بقيمة بلغت 19 مليار جنيه خلال عام منذ إطلاق مبادرة المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وأشار إلى وجود دراسة للتحول من القطاع غير الرسمي للمنظومة الرسمية، ضمن أهداف البنك للتنمية.

أكد محافظ البنك المركزي المصري، أن 32% فقط من إجمالي سكان مصر يملكون حسابات بنكية مضيفا أن هناك احتياجات لتعميق المنتجات المصرفية من خلال إجراء تغييرات واضافات تشريعية لتحقيق التنمية المستدامة.

أكد طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري، أن حجم الائتمان والإقراض في مصر يبلغ ما بين 40 و45% من إجمالي المحفظة المالية للبنوك.

وقال عامر،، إن هناك هيكلا تنظيميا للشمول المالي بالتعاون مع الجهات الحكومية لتحقيق الأهداف المطلوبة.

وأوضح أن منظومة العمل الجماعية في مصر تعد معقدة، إلا أن هناك محاولات لكسر تلك التحديات والتعامل معها، إذ إن نتائجها التنموية ستظهر على المدى البعيد.

ترشيحاتنا

ads

تعليقات فيسبوك

تعليقات صدى البلد

ﺗﺼﻮﻳﺖ

هل تتوقع طفرة واستقرارا في أسعار الأسماك بعد افتتاح مزرعة «بركة غليون»؟

هل تتوقع طفرة واستقرارا في أسعار الأسماك بعد افتتاح مزرعة «بركة غليون»؟