ads

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

انتخابات اليونسكو على صفيح ساخن في آخر أيامها.. المرشحة المصرية تخوض الإعادة مع الفرنسية بعد انسحاب الصين لصالح مصر.. «خارجية البرلمان»: «خطاب» الأجدر بالفوز..وما يحدث بين قطر وفرنسا غير عادل

الجمعة 13/أكتوبر/2017 - 09:03 ص
صدى البلد
عبدالله خالد
«خارجية النواب» تشيد بالموقف الصيني الداعم لـ«خطاب» في انتخابات اليونسكو
«خارجية البرلمان»: «خطاب» الأجدر بالفوز.. وما يحدث بين قطر وفرنسا غير عادل
نائبة: ستزيد فرصة «خطاب» في رئاسة اليونسكو حال تخطي جولة فرنسا

تشتعل انتخابات منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونسكو" على منصب المدير العام، في جولاتها الأخيرة بين مصر وفرنسا وقطر، بعد الأحداث المثيرة التي وقعت في الساعات القليلة الماضية، وذلك بعد انسحاب مرشح الصين لصالح السفيرة مشيرة خطاب مرشحة مصر، جاء ذلك بعد انسحاب كل من جواتيمالا والعراق وأذربيجان وفيتنام في وقت سابق.

وبعد تعادل السفيرة مشيرة خطاب المرشحة المصرية مع مرشحة فرنسا اودريه ازولاى، بعدد أصوات 18 صوتا في الجولة الرابعة، وحصول المرشح القطري علي 22 صوتا، ستخوض المرشحتان المصرية والفرنسية، جولة إعادة في الثانية ظهر اليوم، وفي حالة تعادلهما مرة أخرى ستلجأ إلى القرعة، وفي حالة فوزها تقوم بمواجهة قطر في الجولة الأخيرة من مساء اليوم.

وقابل النائب طارق رضوان رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، قرار جمهورية الصين الشعبية، بالإعلان قرار سحب مرشحها فى انتخابات اليونسكو لصالح مرشحة مصر السفيرة مشيرة خطاب، ببرقية شكر وتقدير.

وأكد "رضوان في بيان له ، أن القرار الذى تم اتخاذه بناء على الاتصالات بين وزيري خارجية البلدين ، هو إثبات جديد على صدق وعمق الشراكة بين البلدين.

وأعرب رئيس اللجنة عن عمق تقديره لالتزام الصين بدعم مصر ، والذى وضح جليًا فى حصول السفيرة مشيرة على ٥ أصوات ، بعد انسحاب مرشح الصين الذى كان يملك نفس العدد من الأصوات.

وتابع أن الشكر موصول أيضا للعراق ، على اتخاذها قرار مماثل فى بداية الجولة ، الاولى بسحب مرشحها لصالح دعم مشيرة خطاب ، ودعم الصف العربى باعتبار مصر ممثلة للعرب والقارة الأفريقية فى هذه الانتخابات.

واعتبرت لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان، ان قرارات ومواقف كل من الصين والعراق، تعكس نزاهة ، ورقى الدولتين فى المنافسة فى انتخابات هذا المنصب الدولى الرفيع ، سواء من جانب الصين التى انسحب لصالح مصر فى وقت دقيق وحاسم فى الجولة الرابعة ، أو بالنسبة للعراق التى فضلت وحدة العرب على المجد والانتصار الشخصى.

وجددت اللجنة مطالبتها للدول الافريقية بالالتزام بالموقف الرسمى الصادر من الاتحاد الأفريقى ، والبرلمان الأفريقى بدعم مشيرة خطاب مرشحة للقارة الأفريقية ، فى الجولة الحاسمة للإعادة غدًا بين مصر وفرنسا ، للظهور بشكل مشرف وموحد امام العالم فى هذا الحدث الفارق.

وشدد "رضوان" على نجاح أجهزة الدولة المصرية فى إدارة هذا الملف ، بمنتهى الشرف والاحترافية ، فى ظل الظروف السيئة التى شابت هذه الانتخابات ، مؤكدا أن وصول السفيرة مشيرة خطاب للمنافسة فى الجولة الرابعة يثبت ثقل مصر ، وقوة مرشحتها السفيرة مشيرة خطاب، مؤكدًا أنه بغض النظر عن ما تؤول إليه نتائج هذه الجولة ، فالجميع يفخر بإدارة اجهزة الدولة المصرية لهذه الانتخابات منذ إعلان ترشيح السفيرة مشيرة خطاب وحتى الآن.

ومن جانبه قالت النائبة سامية كمال وكيل لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إن انتخابات اليونسكو أظهرت مناورات غريبة تحدث بين دول العالم، وهو ما يحدث وراء الكواليس وبشكل غير عادل، مشيرة إلي أن الاجتماع الذي جمع بين المرشح الفرنسي والقطري بالأمس أكد ان هناك اتفاق وتواطؤ بين البلدين.

وأضافت "كمال" في تصريحات لـ "صدي البلد" أن دولتي العراق والصين اظهرو مواقف جيدة جدًا تجاه مصر بعد انسحابهما لصالح مصر، وهو ما يؤكد الترابط بين العراق ومصر والوحدة العربية بينهما، كما أن الصين أكدت شراكتها الجادة مع مصر وحسن علاقتهما، موجهةً لهم الشكر.

وأكدت وكيل لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان، أن السفيرة مشيرة خطاب هي الأجدر بالفوز بهذا المنصب في حالة وجود شفافية في الانتخابات، مضيفة أنه لا يمكن التكهن بنتائج الجولة الخامسة غدًا بين المرشحتين المصرية والفرنسية بعد تعادلهما في الأصوات، وذلك بسبب الاتفاقات التي تحدث بشكل غير رسمي من وراء الكواليس.

وشددت النائبة على أن مصر أدارت هذه الانتخابات بكل احترافية وشفافية، متابعة " إذا فازت المشيرة خطاب أول لم تفز سنكون فخورين بها لاننا لا نشتري بالمال وخوضنا الانتخابات بكل شفافية ونزاهة"، مؤكدة أن مصر هي التي تستحق هذا المركز بكل جدارة.

كما قالت النائب أنيسة حسونة عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إن انسحاب أمريكا واسرائيل من انتخابات اليونسكو لن يؤثر في الانتخابات، مشيرة إلى أن أمريكا منسحبة وليس لها أصوات، كما أن اسرائيل لم تنسحب بالفعل إلي الآن وانما ما قالته انما هي تصريحات صحفية وتهديدات.

وأضافت" حسونة في تصريحات لـ "صدي البلد" أن الدول المؤثرة في الانتخابات في الوقت الحالي هي الدول الـ58 المصوته علي الانتخابات، موضحة أنه سوف يتم التصويت من الدول بين مصر وفرنسا وفي حالة تعادلهما مرة أخري سيتم اجراء قرعة بينهما، مشيرة إلي أنه في حالة خسارة مصر في القرعة سوف تقصي من الانتخابات، وفي حالة الفوز ستقوم فرنسا باعطاء اصواتها اما لقطر أو مصر وستواجه مشيرة خطاب المرشح القطري في الجولة الاخيرة.

وأكدت النائبة أنه في حالة فوز السفيرة مشيرة خطاب في الانتخابات سوف تزيد فرصة مصر بشكل كبير في الفوز بالمنصب من قطر، مشيرة إلي أنه لايمكن تحديد الي من ستقوم فرنسا بتوجيه أصواتها في حالة خسارتها، لانه لايمكن توقع توجهات الدول لان مواقف الدول تغيير ولا يمكن توقعها.
ads

تعليقات فيسبوك

تعليقات صدى البلد

ﺗﺼﻮﻳﺖ

هل تتوقع عودة السياحة الروسية بعد زيارة بوتين لمصر ؟

هل تتوقع عودة السياحة الروسية بعد زيارة بوتين لمصر ؟