ads

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

رئيس الوزراء الفلسطيني لـ«ترامب»: قرارات مجلس الأمن ضدك والقدس لن تغيرها قرارات.. وأنت غير نزيه.. والرد عليك سيكون بتجسيد الوحدة الوطنية بين غزة والضفة الغربية.. فيديو

الخميس 07/ديسمبر/2017 - 02:19 م
صدى البلد
مي فهمي
  • رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله:
  • اتفاق الفصائل هو حجر الأساس الذي ننطلق عليه
  • باسم فلسطين نشكر مصر على جهودها لتشجيع المصالحة
  • طريق المصالحة طويل وشائك ومصممون على إتمامه
  • الرد العملي على أمريكا هو تجسيد وحدة وطنية بين غزة والضفة الغربية
  • إجراءات ترامب مرفوضة ومستفزة .. والقدس لن تغيرها قرارات
  • رامي الحمد الله لـ«ترامب»: أنت غير نزيه.. وقرارات مجلس الأمن ضد قرارك

قال رئيس الوزراء الفلسطيني، رامي الحمد الله، إن هذه المرحلة التاريخية الفارقة تطلب منا جميعا تسريع خطوات إعادة اللُحمة والوحدة، والوطن، مُشيرا إلى أن اتفاق الفصائل هو حجر الأساس الذي ينطلق عليه عملنا الحكومي لنترجم التوافق إلى إجراءات وممارسات تعزز صمود المواطنين وتستنهض جميع القطاعات.

وأضاف "الحمد الله"، في كلمة له على الهواء مباشرة: "نضع المانحين والأسرة الدولية عند مسئولياتهم المباشرة في إلزام إسرائيل لرفع حصارها الدائم عن قطاع غزة وفتح المعابر والمنافذ وتحرير الاقتصاد الوطني وتنميته".

وتوجه رئيس الوزراء الفلسطيني، رامي الحمد الله، باسم الحكومة الفلسطينية بالشكر إلى جمهورية مصر العربية، على جهودها المبذولة في القضية الفلسطينية.

وقال "الحمد الله"، في كلمة له على الهواء مباشرة: "باسم فلسطين أشكر جمهورية مصر العربية على عملها المخلص الذي تقوم به على جميع الصعد، لاحتضان جلسات الحوار وتشجيع المصالحة والمضي بها إلى الغايات المنشودة".

وأكد أن "طريق إتمام المصالحة الفلسطينية طويل وشائك، لكننا مصممون على الوصول به إلى نهايته، والحكومة لن تكون إلا أداة لرأب صدع والتقدم نحو مصالحة وطنية شاملة ومستدامة".

وأضاف أن الحكومة ستسير مدفوعة بمسئولياتها والتزاهم الوطني لبلورة الحلول العملية لجميع القضايا العالقة في أقرب وقت ممكن، وبشكل عادل ومنصف، مشيرا إلى أن الحكومة أجرت مسحا شاملا للموظفين القدامى، والعمل على إعادة جميع الموظفين القدامى حسب الحاجة كجزء من التمكين الفعلي.

وأشار إلى أنهم سيجدون حلولا لجميع الموظفين، وهو التزام حكومي أن نعمل على إيجاد حلول لجميع الموظفين، قائلا: "لن نرجع للخلف ومستمرين في الأمام"، مشددا على أن الحكومة الفلسطينية ستبذل قصارى جهودها لتوحيد المؤسسات وعودة الأمور لعهدها السابق.

وتابع: "عهدنا إلى أهلنا في غزة أننا سنبني ونعمر لتوفير حياة كريمة تليق بهم وبتضحياتهم طوال سنوات الحصار والانقسام والعدوان".

وقال إن مؤسساتنا دائما في خدمتكم كما كانت دوما وسنكرس المصالحة، وإن تعثرنا سننهض من جديد لمواجهة التحدي الأكبر هو الاحتلال الاسرائيلي وضرورة إنهائه وإقامة دولة فلسطين المستقلة كاملة السيادة والقدس عاصمتها الأبدية".

وأضاف رئيس الوزراء الفلسطيني: "إننا نقف على أعتاب منعطف تاريخي وبحاجة إلى الالتفاف حول القيادة السياسية"، مؤكدا أنه بتكاتف الفلسطينيين نحمي القدس الذي تعرض لمحاولات اغتيال لهويته، ونعيد غزة إلى قلب الشرعية ونعزز صمود الأغوار، ونعطي المقاومة السلمية المزيد من الزخم".

من ناحية أخرى، أكد "الحمد الله"، أن الإجراءات التي عبر عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس في الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية إليها، هي إجراءات مستنكرة ومرفوضة ومستفزة، وتقويض لجهود إحياء عمليات السلام، وإنهاء دور أمريكا كراعٍ لعملية السلام.

وقال: "وكما قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن القدس عاصمة فلسطين وهي أكبر من وأعرق أن يغير إجراء أو قرار هويتها العربية".

ووجه رئيس الوزراء الفلسطيني، رسالة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بعد قراره أمس، الأربعاء، بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس قائلا: "نقول لترامب من غزة إننا سنواجهك بالوحدة الوطنية، وجميع المواثيق والقوانين الدولية وقرارات مجلس الأمن كلها ضد قرارك، وأنت غير نزيه، ولن تكون راعيا في عملية السلام في ظل هذا القرار، وهي رسالتنا له ولجميع الإدارة الأمريكية".

وأكد أن العالم كله بما فيها بريطانيا صاحبة معاهدة "بلفور" توحدت بجانب الشعب الفلسطيني ضد أمريكا.
ads

تعليقات فيسبوك

تعليقات صدى البلد

ﺗﺼﻮﻳﺖ

هل تؤيد مقترح فرض ضرائب على إعلانات فيسبوك ؟

هل تؤيد مقترح فرض ضرائب على إعلانات فيسبوك ؟