ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

محللون عن محاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني: ضربة قاصمة لجهود المصالحة.. وأصابع الاتهام توجه إلى «حماس».. و«فهمى»: تستهدف التشويش على المساعى المصرية وحكومة الوفاق الوطني

الثلاثاء 13/مارس/2018 - 05:16 م
رئيس الوزراء الفلسطينى
رئيس الوزراء الفلسطينى رامى الحمدلله
متابعة: ميس رضا
  • الحرازين: محاولة اغتيال «الحمد الله» ضربة قاصمة لجهود المصالحة
  • فهمي: محاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني تشويش على المصالحة
  • أبو شنب: حماس مسئولة عن محاولة اغتيال "الحمدالله"


تعرض موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله ورئيس المخابرات الفلسطينية ماجد فرج، اليوم، لهجوم بإلقاء عبوة ناسفة وإطلاق نار بينما كان في زيارة نادرة إلى قطاع غزة.

لم يسفر الحادث عن إصابة رامي الحمد الله أو رئيس المخابرات، فقد وقع الانفجار بعد وقت قصير من دخول القافلة غزة عبر معبر بيت حانون "إيريز" ولم يصب رئيس الوزراء الفلسطيني بأي أذى واستمر في طريقه لافتتاح مشروع محطة صرف صحي طال انتظاره في الجزء الشمالي من القطاع.

وقال مسئول في الحكومة الفلسطينية، إن الانفجار وقع على طريق في غزة بعد وقت قصير من مرور موكب كان على متنه رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله وأظهرت لقطات حية للتليفزيون أنه لم يصب بأذى.

فيما أفادت تقارير إعلامية صدرت عقب الحادث صباح اليوم، بأن انفجارا وإطلاق نار وقع، بالقرب من موكب رئيس الحكومة الفلسطينية، ورئيس جهاز المخابرات العامة، ماجد فرج، اللذين يزوران قطاع غزة.

وفى هذا السياق، أدان جهاد الحرازين، أستاذ القانون بجامعة غزة وعضو حركة فتح الفلسطينية، محاولة استهداف موكب رئيس الوزراء الفلسطينى رامى الحمد الله، واصفًا إياها بالمحاولة الغادرة الفاشلة.

وأوضح "الحرازين"، فى تصريحات خـاصة لـ"صدى البلد"، أن الحادث يعد تحولًا خطيرًا على الساحة الفلسطينية وضربة قاصمة لجهود إتمام المصالحة الفلسطينية، مشيرًا إلى أنه كان من المقرر بدء عمليات تنفيذ المصالحة خلال أيام.

وأكد القيادي بفتح، أن هذه العملية من شأنها عرقلة جهود المصالحة محملا حماس المسئولية كاملة باعتبارها المسيطر على قطاع غزة.

قال الدكتور طارق فهمى، أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية، إن محاولة استهداف موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامى الحمدلله تهدف لعرقلة الجهود المبذولة لإتمام المصالحة الفلسطينية، من جانب حكومة الوفاق الوطنى أو الجانب المصري.


وأوضح "فهمي"، فى تصريحات لـ"صدى البلد"، أن الأطراف التى نفذت الحادث غير معلومة حتى الآن، وتستهدف التشويش على ما يجري فى ملف المصالحة الفلسطينية بين فتح وحماس.

وأضاف المحلل السياسي، أن المصالحة ماضية في طريقها وستتم بنجاح سواء من الجانب المصري أو حكومة الوفاق الوطني.

وعلى جانب أخر، أدان السفير حازم ابوشنب القيادي البارز بحركة فتح ، إن حادث التفجير الإرهابي في غزة ضد موكب رئيس الوزراء ، لافتًا إلى أن حماس هي من تتحمل المسؤولية حيث لم تسلم الامن ولا المسؤوليات في قطاع غزة للحكومة الرسم ية .

وبين " ابوشنب"، فى تصريحات خـاصة لـ"صدى البلد"، أن هناك عدة رسائل وجهها من قام بالعملية الارهابية ،اولها للحكومة بان لا تأتي لقطاع غزة مرة اخرى وثانيها ان الجناح المتشدد الذي قام بالانقلاب عام 2007 ما زال يحكم سيطرته على القرار في حماس وثالثها ان هناك برنامج مرتبط بالمؤامرة الدولية ضد القدس وفلسطين وهم يقبلون به مقابل تثبيت سيطرتهم على قطاع غزة وتوسيعه .

وأضاف " ابوشنب " ، أنه لابد أن يجب الاستمرار في مساعي الحكومة لتوحيد المؤسسات وفرض مسؤوليات الحكومة على قطاع غزة وفرض القانون والامن الذي يحتاجه المواطن" وان لا يتم الاستسلام للفكر المتطرف الرافض للوفاق الوطني.
ads

تعليقات فيسبوك

تعليقات صدى البلد

ﺗﺼﻮﻳﺖ

هل تؤيد مشاركة الحضري في تشكيل المنتخب أمام السعودية ؟

هل تؤيد مشاركة الحضري في تشكيل المنتخب أمام السعودية ؟