ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

«لبنى عسل».. فراشة الإعلام المصري بين استثنائية التجربة ومعترك التواجد

الثلاثاء 17/أبريل/2018 - 11:59 ص
المذيعة لبنى عسل
المذيعة لبنى عسل
أحمد سالم
الطلة الهادئة والإبتسامة العذبة على وجه فراشة الإعلام المصري «لبنى عسل» ربما نجحت في نقل الحالة الحوارية المعروفة عن هذا النوع من البرامج، من النقاش والتشابك إلى الكلاسيكية والاسترسال المعلوماتي المفيد للمشاهد، في تجربة استثنائية متفردة جديرة بالبقاء.

ومن الغبن في حقل الإعلام المصري أن لا يشفع كل ذلك للمذيعة المخضرمة للبقاء طويلا في حلبة التوك شو التي أجبرت قوانينها الوضعية المذيعين على العمل تحت قاعدة "خدوهم بالصوت".

ولأن الصوت العالي دائما ما يبقى صادحا - ولو بكلام غير مفهوم - لم يكن للفراشة أن تستمر في هذا المعترك، كمن قبلها ممن اعتزلوا هذا الدور واتجهوا إلى قوالب برامجية أخرى تخاطب الجانب الإنساني والإبداعي لدى الجماهير مثل منى الشاذلي ومحمود سعد.

الأخبار الواردة إلينا، كشفت أن «لبنى عسل» غادرت قناة «أون لايف» في واقعة لم تكن بالمفاجئة على الإطلاق، والمبررات كانت كالمعتاد، تقليل النفقات وتحديث الخريطة البرامجية مع ما يتناسب مع التطورات الحالية، حيث تحاول القناة تقليل برامج التوك شو وتكثيف الجانب الخبري والنشرات.

الحديث إلى "لبنى" كان شيقا، لم تغادرها البسمة ولم تنقطع عنها الأخبار المفرحة، قالت إن إنتهاء العلاقة تم بشكل ودي وجميل بعيدا عن التأزم والخلافات.

ألمحت في حديثها لصدى البلد، إلى مشروعات مستقبلية - ربما في إطار أفضل مما كان، وبشكل جديد وصورة تستوعب حجم الإبتسامة والقبول - قالت إنها في حالة الإسترخاء قليلا قبل التفكير فيما هو قادم وكشف تفاصيل أكثر، وكان منا رد الفعل بإحترام موقفها إجباريا تحت سطوة الذوق العالي في إنهاء الحديث بعبارة "صباحك فل".

لم تكن لبنى وحدها الراحلة، بل اصطحبت معها أستاذ العلوم السياسية المعتز بالله عبد الفتاح، - والكلام وفقا لمصادر تحدثت إلى صدى البلد - وبات الحديث متأرجحا حول إحتمالية رحيل المذيع الأول في شبكة ON عمرو أديب.

الإدارة الإقتصادية للقناة من جانب شركة إيجل كابيتال التي ترأسها، وزيرة الاستثمار السابقة داليا خورشيد، رأت أن التطوير يبدأ من الإهتمام بالجانب الخبري والتحليلي والوثائقي على حساب البرامج الحوارية كنوع من التطوير، فأخرجت برنامجي "أون اليوم" و "حلقة وصل" من خططها المستقبلية، فضلا عن التلميح بالإستغناء عن عدد من العاملين - وفقا لنفس المصدر -.

الظهور الأخير للفراشة القادمة من الحياة إلى ON كان في "الطريق إلى الإتحادية" على أمل أن تستأنف برنامجها رفقة الإعلامي عمرو خفاجة بعد الإنتخابات الرئاسية، لكنها وجدت نفسها في أجازة إجبارية طوال هذه المدة.
ads

تعليقات فيسبوك

تعليقات صدى البلد

ﺗﺼﻮﻳﺖ

هل توافق على مقترح دمج التعليم الأزهري والعام ؟

هل توافق على مقترح دمج التعليم الأزهري والعام ؟