ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

وزير الخارجية الألمانى: بدء المفاوضات السياسية السورية أفضل ترسيخ للهدنة

الثلاثاء 08/مارس/2016 - 01:02 ص
صدى البلد
Advertisements
معتز يوسف
دعا وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير إلى بداية قريبة للمفاوضات السورية المؤجلة لأكثر من مرة.
وقال شتاينماير إن المحادثات المخطط إجراؤها بين الحكومة السورية والمعارضة المعتدلة بشأن مستقبل سورية "أفضل ترسيخ للهدنة".
وأضاف: "لذلك لا ينبغي لنا إضاعة الكثير من الوقت، وإلا سنفقد الزخم الذي حققناه في ميونيخ"، وفق ما نقلته وسائل إعلام غربية.
يذكر أنه تم الاتفاق خلال مؤتمر بمدينة ميونيخ الألمانية منتصف فبراير الماضي على وقف الأعمال العدائية في سوريا واستئناف المحادثات.
ودخل الاتفاق حيز التنفيذ منذ أكثر من أسبوع، ويتم الالتزام به إلى حد كبير حتى الآن، إلا أن هناك مخاوف من تجدد المعارك حال عدم مواصلة العملية بالمفاوضات قريبا.
وقد وافقت المعارضة السورية على الذهاب الى جنيف للمشاركة في الجولة الثانية من محادثات السلام المرتقبة هذا الأسبوع، بعد ملاحظتها "جهدا كبيرا" في تحقيق المطالب الإنسانية وتنفيذ الهدنة غير المسبوقة بين طرفي النزاع والتي دخلت اليوم الاثنين يومها العاشر. ويأتي قرار المعارضة غداة تشديد الولايات المتحدة وروسيا على ضرورة تجنب أي تأخير في بدء الجولة الثانية من المفاوضات التي حدد موفد الأمم المتحدة الى سوريا ستافان دي مستورا موعدها عمليا في العاشر من الشهر الحالي.
تجدر الإشارة إلى أن النزاع السوري أودى بحياة أكثر من 250 ألف شخص خلال السنوات الخمس الماضية. وقال شتاينماير إنه لا يوجد حتى الآن "إرجاء يُذكر" للمحادثات، وأضاف: "آمل أن يتم استئناف المحادثات بحلول العاشر من مارس، إذا حالف ذلك النجاح فمن الممكن اعتبار ذلك خطوة مبكرة بالقدر الكافي".

Advertisements
AdvertisementS