ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

المخرج هاني خليفة: النساء "جبابرة".. وهذه كواليس العمل مع يسرا في "فوق مستوى الشبهات"

الإثنين 01/أغسطس/2016 - 07:01 ص
صدى البلد

هانى خليفة: العمل مع فنانة كبيرة مثل يسرا شيء مفيد
يسرا كان لديها رغبة في تجسيد دور شر


قال المخرج هاني خليفة في حواره ببرنامج "الستات مايعرفوش يكدبوا" الذي تقدمه الإعلامية مفيدة شيحة ومنى عبد الغني على شاشة سي بي سي إن الإخراج في التليفزيون أصعب من السينما وإن مسلسله فوق مستوى الشبهات الذي عُرض خلال شهر رمضان كان يحاول إخراج أفضل ما فيه وأن نجاح المسلسل يعود إلى المجهود الجماعي وليس الفردي.

وأضاف خليفة أن العمل مع فنانة كبيرة مثل يسرا شيء مفيد ﻷنها عملت مع كبار المخرجين لتكون التجربة ثرية له على المستوى الشخصي وأنه يتعامل مع الممثل الصغير مثل الكبير مشددا على أن يسرا لم يكن لديها ضغط من أي نوع إلا نجاح المسلسل وأن فريق العمل كان لديه توافق لخروج العمل بهذا الشكل.

وتابع المخرج أن قصة المسلسل كانت تدور في "كومباوند" وأن هذا مجهود المؤلفين وكانوا متحررين من فكرة المخاوف وفكروا في البحث عن الشر داخل الشخصية التي جسدتها يسرا "رحمة" وفي داخل الآخرين مشيرا إلى أنه كان في كل مشهد يضع نفسه داخل الشخصيات نفسها ويدافع عن هذه الشخصيات ويضع إحساسه كذلك.

وأردف أنه السيدة هي أم وزوجة وزميلة وصديقة وشركاء في العمل وأنهن "جبابرة" وليسوا "غلابة" مشددا على أنهم ليسوا كذلك موضحا أن "فوق مستوى الشبهات" كان يقصد فيه أن يعيش الحياة داخل المشهد ويفكر في كيفية تحريك الشخصية داخل المطبخ مثلا أو الحارة أو المنزل أي لا يفرق بالنسبة له الديكور بل أن يحكي حكاية الناس نفسها.

وأشار خليفة إلى أن: "يسرا كان لديها رغبة في تجسيد دور شر وكانت متحمسة جدا ولم يكن هناك مجهود لإقناعها للقيام بالدور وشعرت بأنها تدخل مغامرة لأنها تجسد دور شخصية شريرة جدا وأنا أريد من الممثل إخراج كل ما لديه من أمكانيات لأني أريد الأفضل والمسلسل لم يكن به لحظات صدام على الرغم من وجود تخوفات مني لأني أخرج مسلسل رمضاني لأول مرة ولكن بمجرد دخولنا ذال هذا التخوف".

وحول مسلسله "تحت السيطرة" الذي شارك في تمثيله أوضح خليفة: "وضعت نفسي في الشخصية وأنا ممثل مطيع جدا للمخرج ﻷني فرد ولكني أحب الإخراج اكثر خاصة وأن التمثيل شيء جانبي واستثنائي وفوق مستوى الشبهات اختارني المؤلف وأحببت أن أُخرجه أيضا لان فكرة الشر جذابة بالنسبة لمخرج أو ممثل لأن الجميع لديه درجات شر ولكن هناك شخصيات لديها درجات شر متطرفة اكثر".

وشدد على أنه: "كمخرج دوري أن أحس بالشخصية مع الممثل ليكون هناك توجيه وهناك احتمال أن أمثل الفترة المقبلة لأن التمثيل جيد بالنسبة لي لأني مخرج".

وأوضح أنه كان مساعد مخرج في فيلم أرض الخوف وكان عمره 26 سنة وعندما قرأ السيناريو الخاص بالفيلم بكى قائلا "الفيلم عندما تم تنفيذه كان مثل الرواية والفيلم حالة وشيء مهم جدا وأنا لا أفصل بين السينما والتليفزيون وكان هناك تحدي بخصوص الأكشن في مسلسل فوق مستوى الشبهات وأنا ميال لأخرج أفلام جديدة وأكتشف أرض أخرى".

ولفت إلى أن:" الزواج من نفس المهنة له مميزات وعيوب وزوجتي مساعد مخرج وتقابلنا في مسلسل الجامعة الذي أخرجته وحسيت أنها تشبهني وتشبه أهلي وهم بسطاء وهي كذلك وليسوا مصطنعين وهم من سوهاج وفيلم سهر الليالي أنا أقرب إلى شخصية سامح الذي جسده شريف منير وكانت أقرب شخصية لي ويتحدث مثلي وما شابه".