ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

بورصة انتخابات اللجان النوعية بالبرلمان في دور الانعقاد الثاني .. السادات والبطران والشعيني أبرز المهددين بالرحيل.. العرابي والجمال وهيكل مبشرون بالاستمرار.. والكبار يحسمون رئاسة اللجان بالتزكية

الإثنين 19/سبتمبر/2016 - 09:23 م
محمود إبراهيم
  • "دعم مصر" يهدد عرش الوفد فى رئاسة التشريعية والحكم المحلي.. و"المصريين الأحرار" في الزراعة
  • رئيس كتلة المصريين الأحرار يستعد لرئاسة حقوق الإنسان
  • المعينة "ماريان عازر" لرئاسة الاتصالات والمعلومات
  • صراع منتظر فى رئاسة اللجنة الزراعية والقوى العاملة
  • استقالة السادات تشعل الصراع على مقعد حقوق الإنسان

يستعد مجلس النواب، برئاسة د. على عبد العال، لبدء دور الانعقاد الثانى فى الرابع من أكتوبر المقبل، على أن تشهد الجلسة الافتتاحية الدعوة لعقد الانتخابات الدورية للجان النوعية الـ25، بالإضافة إلى ترتيبات الاحتفال الذى سينظمه البرلمان المصرى احتفالًا بمرور 150 عامًا على تأسيسه، والمقرر انعقاده فى 9 أكتوبر المقبل، بقاعة المؤتمرات بشرم الشيخ، بحضور رئيس الجمهورية.

لائحة البرلمان

يأتى ذلك وفق المادة 42 من اللائحة الداخلية للمجلس، والتى تنص على أن تنتخب كل لجنة من اللجان النوعية فى أقرب وقت ممكن فى بداية كل دور انعقاد عادى من بين أعضائها رئيسًا ووكيلين وأمينا للسر، وذلك بالأغلبية المطلقة لعدد أعضائها.

وتقدم الترشيحات كتابةً إلى رئيس المجلس خلال الفترة التى يحددها مكتب المجلس، ويعلن الرئيس هذه الترشيحات لأعضاء المجلس، وتجرى الانتخابات بين المرشحين بطريق الاقتراع السرى تحت إشراف لجنة يشكلها مكتب المجلس من بين أعضاء اللجان غير المتقدمين للترشيح لمناصب مكاتب اللجان.

وإذا لم يتقدم للترشيح أحد غير العدد المطلوب أُعلِن انتخابُ المرشحين بالتزكية، ويعلن رئيس المجلس نتيجة انتخابات مكاتب اللجان، ويبلغها إلى الوزراء الذين تدخل أعمال وزاراتهم فى اختصاصات اللجنة.

فى هذا الصدد يستعرض موقع "صدى البلد"، أسماء المرشحين المحتملين على رئاسة اللجان النوعية الـ25، حيث من المنتظر أن يظل بعض الرؤساء الذين قادوا لجانهم فى دور الإنعقاد الأول، فيما يرغب بعض النواب فى مزاحمة آخرين على رئاسة لجان أخرى.

عرض الوفد بالتشريعية

وتأتى على رأس اللجان، لجنة الشئون التشريعية والدستورية، والتى ترأسها المستشار بهاء أبوشقة، سكرتير عام حزب الوفد، طوال دور الانعقاد الأول، وفاز بها بالتزكية، فى الوقت الذى أعلن النائب علاء عبد المنعم، المتحدث باسم إئتلاف دعم مصر، رغبته الترشح فى منافسة أبو شقة فى دور الإنعقاد الثانى، لكنه لم يحسم أمره حتى الآن، ليكون أبو شقة مهددا بعدم الفوز بالتزكية مثل ما حدث فى دور الانعقاد الأول.

ومن المنتظر أن تشهد هذه اللجنة منافسة قوية إذا حسم علاء عبد المنعم أمره بالترشح، خاصة أنه سيكون قرار الإئتلاف، ويوجد عدد كبير من الأعضاء داخل الإئتلاف اللجنة، مما يهدد استمرار أبوشقة فى رئاسة هذه اللجنة التى تعد أم اللجان فى المجلس.

وفى لجنة الخطة والموازنه، يضمن النائب حسين عيسى، استمراره فى رئاسة اللجنة، فى دور الانعقاد الثانى، خاصة أنه فاز بالتزكية فى دور الإنعقاد الأول، ولم يعلن أى من نواب اللجنة الترشح فى منافسته بجولة دور الإنعقاد الثانى، فيما يشاركه فى إدارة اللجنة كل من د.ياسر عمر، وكيل اللجنة، ومصطفى سالم وكيلا ثانيا.

وفى اللجنة الإقتصادية، والتى ترأسها د. على مصيلحى، وزير التموين الأسبق، تشهد حالة من الاستقرار فى ظل عدم رغبة أى من النواب الترشح فى منافسته، فى الوقت الذى أعلن منافسه السابق بجولة دور الإنعقاد الأول، عدم الترشح مرة أخرى، فيما يستقر الوضع أيضا فى لجنة الشئون الخارجية بتوافق الأعضاء على النائب السفير محمد العرابى، ولجنة الشئون العربية لرئيس إئتلاف دعم مصر اللواء سعد الجمال، والذى أكدت مصادر مطلعة على استمراره فى دور الإنعقاد الثانى.

وفى لجنة الدفاع والأمن القومى، يأتى اللواء كمال عامر، مترأسا لها فى دور الإنعقاد الثانى، فى ظل التوافق عليه، وعدم رغبة أى من النواب فى الترشح ضده، وهو الأمر الذى يتكرر فى لجنة الاقتراحات والشكاوى، باستمرار النائب المهندس همام العادلى، القيادى بإئتلاف دعم مصر.

صراع القوى العاملة

الوضع مختلف تماما فى لجنة القوى العاملة، حيث مرشح ائتلاف دعم مصر جبالى المراغى، والذى ترأس اللجنة فى دور الإنعقاد الأول، فى الوقت الذى هاجمه النائب الإسكندرانى، صلاح عيسى، مؤكدا على ترشحه لرئاسة اللجنة فى دور الإنعقاد الثانى، حيث لا يجوز أن يكون المراغى رئيس اتحاد عمال مصر هو الحكم والمراقب فى ذات الوقت، مؤكدا على سعيه نحو الترشح وكسب مقعد لجنة القوى العاملة.

صراع حقوق الإنسان

ويتكرر هذا المشهد فى لجنة حقوق الإنسان، حيث حالة الغضب المتواجدة لرئيسها فى دور الإنعقاد الأول محمد أنور السادات، وتعطيل أعمال اللجنة، يجعله مهددا، فى دور الإنعقاد الثانى إذا فكر فى الترشح، فى الوقت الذى كشفت مصادر مطلعة عن نية النائب علاء عابد، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار فى خوض سباق الانتخابات على رئاسة هذه اللجنة، فيما يختلف الوضع فى لجنة التعليم والبحث العلمى، حيث يواصل النائب جمال شيحه، رئاسته للجنة فى ظل التوافق عليه، وعدم إعلان أى من النواب منافسته فى دور الإنعقاد الثانى، فى الوقت الذى أيضا تشهد لجنة الإسكان هذه الرؤية ويواصل النائب معتز محمود رئاسته للجنة دون أى منافسة من أحد ورغبة أعضاء اللجنة فى استكمال أعمالها برئاسة محمود.

وفى لجنة النقل والمواصلات، أعلن النائب سعيد طعيمة، مواصلته الترشح فى دور الإنعقاد الثانى، مرحبا بأى منافس له، مؤكدا على أن الأولوية لدى الجميع العمل، دون أى مصالح شخصية، فى الوقت الذى لم يعلن أى من أعضاء اللجنة الترشح حتى الآن، فيما تشهد لجنة الصناعة حالة من عدم الاستقرار حيث حرص النائب محمد السويدى على الترشح مرة أخرى، فى ظل انتقادات بعض النواب له بغيابه المستمر عن حضور اللجنة، فى الوقت أيضا الذى لم يعلن أى من الأعضاء منافسته، وهو الأمر الذى يتكرر فى لجنة الطاقة والبيئة التى يترأسها النائب الوفدي طلعت السويدى.

فى سياق لجنة المشروعات الصغيرة، لم تشهد أى من الإعلانات من جانب أعضاء اللجنة منافسة رئيسها الحالى محمد على يوسف، القيادى بإئتلاف دعم مصر، فى الوقت الذى كشف مصادر عن نية النائب أسامة الأزهرى، الترشح على رئاسة اللجنة الدينية والإطاحة بالنائب أسامة العبد، وهو الأمر الذى لم يتم حسمه حتى الآن أيضا، فيما يحافظ اللواء حاتم باشات، رئيس اللجنة الإفريقية على مقعده، مدعوما من إئتلاف دعم مصر.

الزراعة والري

وفى لجنة الزراعة والرى، والتى ترأسها النائب الصعيدى هشام الشعينى، فى دور الإنعقاد الأول، من المنتظر أن تشهد منافسة أيضا فى الانتخابات القادمة فى ظل رغبة النائب عبد الحميد الدمرداش خوض سباق الانتخابات مرة أخرى دور الانعقاد الثانى، وهو الأمر الذى تشهده لجنة الإدارة المحلية، حيث يرغب النائب صلاح أبو هميلة خوض السباق فى منافسة النائب أحمد السجينى، الذى ترأس اللجنة فى دور الإنعقاد الأول، فيما يحافظ كل من أسامة هيكل، على مقعده فى رئاسة لجنة الثقافة والإعلام، وأيضا عد الهادى القصبى فى رئاسة لجنة التضامن، فى ظل دعم إئتلاف دعم مصر لهما، وعلاقتهما الطيبة برئيس المجلس د. على عبد العال.

وفى لجنة الإتصالات والمعلومات، والتى ترأستها النائبة مى البطران، بدور الإنعقاد الأول، ترغب النائبة مريان عازر، خوض المنافسه مرة أخرى بدور الإنعقاد الثانى، ومن المنتظر أن تشهد منافسة قوية، فى ظل الأداء الضعيف للبطران بدور الإنعقاد الأول، ورغبة عدد من الأعضاء فى طرح عازر فى الرئاسة لكونها كانت مستشار وزير الاتصالات السابق ولديها خبرة فى هذا المجال، فيما تشهد لجنة الصحة حالة من الاستقرار لرئاسة د.مجدى مرشد لها، القيادى بإئتلاف دعم مصر.

ويتكرر وضع الاستقرار فى لجنة الشباب والرياضة والتى يترأسها النائب محمد فرج عامر، بالإضافة إلى لجنة السياحة والطيران المدنى، والتى تترأسها النائبة سحر طلعت مصطفى، والإثنان يحوزان على دعم كبير من جانب الإئتلاف فى الترشح مرة أخرى فى دور الإنعقاد الثانى.

الصورة الأخيرة

بهذه الصورة يكون مرشحو إئتلاف دعم مصر ورؤساء لجانه فى البرلمان بدور الانعقاد الأول مستمرين فى دور الإنعقاد الثانى، بخلاف رغبة متحدثه الرسمى فى الترشح لرئاسة اللجنة التشريعية والإطاحة بمرشح الوفد، بهاء أبوشقة، وأيضا النائب محمد صلاح أبو هميلة، القيادى بالإئتلاف والذى يرغ فى الإطاحة بمرشح الوفد أحمد السجينى، وغياب محمد السويدى، بلجنة الصناعة يهدد مقعده بالاستمرار، بالإضافة إلى مى البطران بلجنة الاتصالات.

وفيما يتعلق بمرشحى المصريين الأحرار، يتصدرهم رئيس الكتلة البرلمانية علاء عابد، الذي يسعى للإطاحة بالنائب محمد أنور السادات من لجنة حقوق الإنسان، فى الوقت الذى يسعى إئتلاف دعم مصر من خلال مرشحه عبد الحميد الدمرداش، للإطاحة بمرشح المصريين الأحرار فى لجنة الزراعة.