ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

يوم الدماء والنار في أفغانستان.. إصابة سفير الإمارات ومبعوث دبلوماسي أخر وحاكم إقليم قندهار.. تفجير في قندهار يقتل 11 شخصا بينهم 4 عرب.. وتفجيران مزدوجان في كابول يخلفان 30 قتيلا و 78 مصابا.. فيديو

الثلاثاء 10/يناير/2017 - 10:25 م
حسن محرم
- إصابة سفير الإمارات و دبلوماسي إماراتي آخر فى قندهار
- تفجير يستهدف اجتماعا للسفير مع حاكم قندهار ورئيس الشرطة
- تفجيران مزدوجان يستهدفان البرلمان في كابول يخلفان 30 قتيل وعشرات المصابين




سيطرت الدماء والنيران على المشهد السياسى فى أفغانستان اليوم حيث يمكن ان يطلق على اليوم يوم الدماء والنار نظرا لوقع أكثر من تفجير انتحارى فى أكثر من مكان بالدولة الممزقة بين حركة طالبان وقوات أجنبية وحكومة وطنية حيث لاقت التفجيرات الإرهابية التي وقعت اليوم في أفغانستان صدى واسعا، لاسيما مع إصابة العديد من المسئولين الكبار، وعلى رأسهم سفير دولة الإمارات، ومبعوث دبلوماسي إماراتي أخر، وكذلك حاكم ولاية قندهار والمتحدث باسم الولاية، إضافة إلى العدد الذي تسببت فيه هذه التفجيرات.

- مقتل 4 عرب وإصابة سفير الإمارات ومبعوث آخر

وذكرت وسائل إعلام أفغانية أن 11 شخص قتلوا في تفجير وإصيب 18 آخرين في هجوم استهدف اجتماع لسفير دولة الإمارات في أفغانستان، جمعة محمد عبدالله الكعبي، ودبلوماسي أخر من دولته مع حاكم ولاية قندهار، حمايون عزيزي وكذلك رئيس شرطة الولاية.

وبحسب قناة "تولو نيوز" الأفغانية فإن 4 عرب من بين القتلى، جميعهم من الحرس الشخصي للسفير الإماراتي، كما أصيب السفير نفسه وحاكم الولاية والدبلوماسي الإماراتي.

وخرج رئيس شرطة الولاية، الجنرال عبد رازق، دون أي إصابات من الحادث، طبقا لتصريحات للمتحدث باسم الولاية، سميم خبولواك، الذي أصيب هو الأخر في الهجوم وبينت القناة أن المصابين نقلوا جميعا إلى المستشفيات في الولاية لتلقي العلاج.

وبحسب مسئولين أفغان، فإن مجهول وضع متفجرات داخل أريكة في صالة الاجتماع التي كان يجتمع فيها المسئولين ولم تعلن أي جماعة مسئوليتها عن الهجوم حتى الآن.

ومن جانبها أعلنت وزارة الخارجية الإماراتية، أنها تتابع حادث الإعتداء "الإرهابي الآثم" على دار ضيافة حاكم قندهار في أفغانستان.

وأكدت الوزارة إصابة جمعة محمد عبدالله الكعبي سفير الإمارات وعدد من الدبلوماسيين الإماراتيين الذين كانوا برفقته.

- تفجيران مزدوجان في كابول يخلفان 28 قتيل على الأقل



وتعرضت العاصمة كابول اليوم لتفجيرين مزدوجين خلفا 28 قتيلا و 64 مصابا أخرين في يوم عاصف لم تشهده أفغانسان منذ فترة طويلة
وبحسب القناة الأفغانية، فإن الهجوم، الذي يبدو أن منسق، وقع في الساعة الرابعة عصرا، اليوم الثلاثاء، استهدف شاحنة لنواب في البرلمان كانت خارجة من مقره في شارع دارولامان بالعاصمة.

ووفقا لبيان رسمي لوزارة الداخلية الأفغانية فإن 28 شخصا قتلوا في الهجوم بينهم 24 مدنيا، بالإضافة إلى 64 مصابا وبينت الوزارة أن أربعة من أفرادها قتلوا في الهجوم بالإضافة إلى 4 سيدات.

غير أن تقارير صحيفة كشفت أن عدد القتلى هو 30 شخصا بالإضافة إلى 78 مصابا وبحسب التقارير الإعلامية فإن انتحاري قام بتفجير نفسه في البداية في مدخل مقر البرلمان، قبل أن تنفجر سيارة مليئة بالمتفجرات.

ولفتت التقارير إلى أن الأسعاف قضت ساعتين في نقل القتلى والمصابين من مكان الحادث وسارعت حركة طالبان بإعلان مسئوليتها عن الهجوم الذي وقع في كابول واستهدف البرلمان.

وعلى الرغم من قوة الهجوم، إلا أنها ليست هذه هي المرة الأولى التي تحاول الحركة استهداف البرلمان، فخلال نهاية العام الماضي استهدفت الحركة البرلمان خلال اجتماع لمسئولين آمنيين ومخابراتيين داخله
يوم الدماء والنار في أفغانستان.. إصابة سفير الإمارات ومبعوث دبلوماسي أخر وحاكم إقليم قندهار.. تفجير في قندهار يقتل 11 شخصا بينهم 4 عرب.. وتفجيران مزدوجان في كابول يخلفان 30 قتيلا و 78 مصابا.. فيديو
يوم الدماء والنار في أفغانستان.. إصابة سفير الإمارات ومبعوث دبلوماسي أخر وحاكم إقليم قندهار.. تفجير في قندهار يقتل 11 شخصا بينهم 4 عرب.. وتفجيران مزدوجان في كابول يخلفان 30 قتيلا و 78 مصابا.. فيديو
يوم الدماء والنار في أفغانستان.. إصابة سفير الإمارات ومبعوث دبلوماسي أخر وحاكم إقليم قندهار.. تفجير في قندهار يقتل 11 شخصا بينهم 4 عرب.. وتفجيران مزدوجان في كابول يخلفان 30 قتيلا و 78 مصابا.. فيديو