ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

قبل أيام من زيارة السيسي لدمياط.. وزير الصناعة يتفقد مدينة الأثاث.. ويؤكد: هناك خطة للنهوض بـ870 مصنعا متعثرا.. فيديو وصور

الثلاثاء 31/يناير/2017 - 06:43 ص
زينب مختار
  • وزير الصناعه بدمياط:
  • مدينة الاثاث من اهم المشروعات الاقتصادية الضخمة على ارض دمياط
  • هناك خطة لنهوض بـ870 مصنعا متعثرا
  • الرئيس السيسي يزور مدينة دمياط للأثاث عقب اكتمالها

قبل أيام من الزيارة المرتقبة للرئيس عبدالفتاح السيسي لمحافظة دمياط لافتتاح عدد من المشروعات الاقتصادية الضخمة وهى مدينة الأثاث بشطا، والمستشفي العسكرى بدمياط الجديدة، ومشروع دار مصر لإسكان الاقتصادى، أجرى المهندس طارق قابيل وزير الصناعة والتجارة اليوم زيارة مفاجئة لمحافظة دمياط لتفقد مشروع مدينة الأثاث قبل تدشينها وعقد مؤتمر صحفي مع الاعلامين بديوان عام المحافظة، لعرض خطة وزارة الصناعة بشأن مدينة الاثاث وتحديث الصناعة.

وقال "قابيل"، إن شركة دمياط لمدينة الاثاث بدأت فى تنفيذ الخطة والبرنامج المحددان لبدء المشروع الذى سيتم وضع حجر الاثاث الخاص به قريبا، وسيكون من أهم المشروعات الاقتصادية الضخمة في مصر، وأن مدينة الأثاث ستكون لكافة العاملين بصناعة الأثاث بدمياط سواء صناعا صغار أو مصانع كبيرة، ولن تكون حكرا على أحد، فالصانع الدمياطى الحكومة تضعه نصب أعينها.

وأشار الوزير إلى أن هناك عددا من المعارض الداخلية والخارجية سيشملها المدينة، وستكون بديلا للمعارض التى كانت تقام في السابق على الرغم من أهميتها في فتح أسواق جديدة للبيع والشراء.

واضاف"قابيل"، أنه سيكون هناك مركز تكنولوجى سيعلم العمال ويقوم بتدريبهم من خلال توفير احدث الماكينات وسيكون هناك معرض وفندق ومصانع كبيرة ومصانع صغيرة وهذا هو الهدف من المدينة، وأن الأثاث مثله مثل الملابس لابد أن يواكب الموضة، مضيفا أنه يعلم عددا من المشكلات التي تعانيها صناعة الأثاث، وهناك خطة لتطوير الصناعة للعمل على الوصول بها إلى مستوى يليق بسمعتها العالمية.

وتابع:"سنساعد العمال فى التصميم والتصنيع والتسويق سنعمل على توفير موديلات جديدة للعمال، وهو ما يقوم به حاليا إتحاد الصناعات الذى يوجد به ممثلين عن صناعة الاثاث بمحافظة دمياط"، مضيفا:"نتواصل سياسيا مع عددا من الدول العربية للمشاركة فى المشروعات واعادة إعمار من خلال توفير عمال مواد البناء ومنتجات الأثاث".

وكشف "قابيل"، إن الوزارة أعدت خطة لنهوض بالمصانع المتعثرة، والبالغ عددها 870 مصنعا وتم دراسة وضعها وتبين أن معظمها له مشاكل قضائية، موضحا انه تم تشغيل 72 مصنعا من بين 135 مصنعا، وذلك بتقديم قروضا بقيمة 150 مليون جنيه وذلك بالتنسيق بين الوزارة وصندوق تحيا مصر وصندوق تمويل المخاطر وبنك الاستثمار القومى ومركز تحديث الصناعة.

وأوضح وزير الصناعة، ان هناك إجراءات جديدة ونظام جديد " رد الأعباء" والخاص بصندوق دعم الصادرات وسعنا دائرة الصناعات سواء للصناع الغار والكبار وهناك حافز للاماكن وخاصة أفريقيا وسنساهم فى الشحن من خلال افتتاح مركز لوجستى بكينيا لدعم الصناعات المصرية.

وأشار الى ان المدينة لن تكون خاصة بصناعه الاثاث فقط وانما الصناعات الاخرى المكملة لاثاث كالغيره والاسفنج والمسامير وباقي المواد الخام الاخرى.

وأضاف قائلا:"كل محافظات مصر تعتبر سبائك ذهب فى صناعاتها، ففى دمياط هناك صناعة الأثاث والتى نعمل على تطويرها وتنميتها، وهذا هو الذى نعمل عليه حاليا مع محافظ دمياط من خلال انشاء مدينة الاثاث التى ستهتم بتحديث وتطوير الصناعة".

وكشف "قابيل"، إن الوزارة أعدت خطة لنهوض بالمصانع المتعثرة بالدولة ، والبالغ عددها 870 مصنعا وتم دراسة وضعها، وتبين أن معظمها له مشاكل قضائية، موضحا انه تم تشغيل 72 مصنعا من بين 135، وذلك بتقديم قروضا بقيمة 150 مليون جنيه وذلك بالتنسيق بين الوزارة وصندوق تحيا مصر وصندوق تمويل المخاطر وبنك الاستثمار القومى ومركز تحديث الصناعة.

أوضح الوزير، ان هناك إجراءات جديدة ونظام جديد "رد الأعباء" والخاص بصندوق دعم الصادرات، مضيفا:"وسعنا دائرة الصناعات سواء للصناع الصغار والكبار وهناك حافز للاماكن وخاصة أفريقيا وسنساهم فى الشحن من خلال افتتاح مركز لوجستى بكينيا لدعم الصناعات المصرية".

جدير بالذكر أن الدكتور اسماعيل عبد الحميد طه محافظ دمياط قد استقبل صباح اليوم المهندس طارق قابيل وزير الصناعة والتجارة وحضر اللقاء النائب محمد الزيني وكيل لجنة الصناعة بمجلس النواب واللواء سامي حموده السكرتير العام، والعميد عادل عياد مدير فرع هيئة الرقابة الادارية بدمياط والمهندس احمد طه المدير التنفيذي لمركز تحديث الصناعة.

وخلال اللقاء بحث محافظ دمياط مع وزير الصناعة بعض المشاكل التي تواجه صناعة الاثاث بدمياط ومنها مشكلة ارتفاع اسعار الخامات الخاصة بهذه الصناعة مثل الاخشاب بأنواعها وتأثير ارتفاع سعر الدولار عليها.