ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

«مصر وألمانيا حبايب».. علاقات دبلوماسية عمرها 60 عاما.. ميركل تعيد ربط خيوط المودة مع القاهرة.. البرلمان: برلين أدركت أهميتنا الاستراتيجية.. ومستعدون لاستقبال المستشارة

الأحد 26/فبراير/2017 - 12:40 م
أمينة الدسوقى
  • البرلمان يدرس زيارة ميركل للقاهرة الخميس المقبل
  • آمنة نصير: أهلا بكل من أراد بمصر خيرا
  • غادة عجمى: نسعى لتوصيل صورة مصر اللائقة
  • إيفلين متى: السائح الألمانى عاشق للغردقة

هى الثالثة فى تاريخها.. والأولى فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، هكذا هى زيارة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، خلال الخميس المقبل للقاهرة، والتى تعبر عن متانة العلاقات السياسية بين البلدين، وهي ليست وليدة اللحظة، إلا أن مكانة القاهرة فى الشرق الأوسط بالإضافة إلى موقعها الجغرافى الذى يجعلها نافذة على العالم كله، جعل أنظار الدول تتجه لعلاقات سياسية طيبة تجمعها مع مصر.

تعود العلاقات الدبلوماسية بين مصر وألمانيا إلى عام 1957، ما يقرب من 60 عاما، حيث ترى القاهرة برلين شريكا مهما فى أوروبا يعمل معها لتحقيق الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي ومكافحة الإرهاب، الأمر الذى ينعكس بوجود زيارات متبادلة بين البلدين من شأنها دعم وتعزيز التعاون بين فى جميع المجالات بما يخدم مصالح الشعبين المصرى والألمانى اللذان تربطهما علاقات وثيقة تقوم على أساس الود والصداقة والاحترام والثقة المتبادلة، فضلا عن الاهتمام الثنائي بين الجانبين بشأن عملية السلام بالشرق الأوسط، والعلاقات بين مصر والاتحاد الأوروبي والتعاون الأورومتوسطي.

فى البداية، أبدت النائبة آمنة نصير، عضو لجنة الاعلاقات الخارجية بالبرلمان، ترحابها بزيارة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى مصر الخميس المقبل، قائلة: "أهلا بكل من أراد بمصر خيرا".

وأضافت النائبة، فى تصريح لـ"صدى البلد"، أن تلك الزيارة تأتى فى إطار رغبة ألمانيا للتعرف على مصر، بالإضافة إلى إدراك الأهمية الاستراتيجية للقاهرة فى الشرق الأوسط.

من جانبها، قالت النائبة غادة عجمى، عضو لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان، إن التعاون المصرى الخارجى يمثل تقاربا سياسيا واقتصاديا، لافتة إلى أن زيارة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى القاهرة خلال الخميس المقبل تمثل تحقيقا للعديد من المكاسب للبلاد.

وأضافت "عجمى"، فى تصريح لـ"صدى البلد"، أن البرلمان المصرى يسعى لتحسين صورة مصر الخارجية وتصدير الصورة اللائقة بقيم مصر، خاصة فى ظل الأحداث الإرهابية التى تسعى للنيل من عزيمة المصريين، لافتة إلى أن زيارة ميركل تعطى دفعة قوية فى مجالى الاقتصاد والسياحة المصرية.

أما النائبة إيفلين متى، عضو لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان، فقالت إن زيارة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى القاهرة تعد الأولى فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي والثالثة فى تاريخها بعد زيارتها عام 2007 و2009، لافتة إلى أن هدف الزيارة الاطمئنان على ملف السياحة فى مصر والتعرف على مناخ الاستثمارات فى مصر.

وأضافت "متى"، فى تصريح لـ"صدى البلد"، أن السائح الألمانى من عشاق المدن السياحة فى مصر، خاصة محافظة الغردقة، لافتة إلى أن ألمانيا تدرك مكانة مصر فى المناطقة باعتبارها نافذة على العالم.

وأكدت النائبة أن مصر تفتح أبوابها لجميع الزيارات من الخارج سواء ألمانية أو أمريكية أو فرنسية، مشيرة إلى أن البرلمان ينتظر استقبال ميركل فى أى وقت.

كانت المتحدثة باسم الحكومة الألمانية، أولريكة ديمر، أعلنت أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، تصل إلى القاهرة الخميس المقبل، فى زيارة رسمية مدتها يومان، مشيرة إلى أن رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل سيكون فى استقبالها بمطار القاهرة.