ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
ads
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

إشهار الإسلام فوق السحاب.. طيار برازيلي ينضم لأبرز حالات اعتناق الأجانب للإسلام.. سبقته مطربة أوروبية شهيرة فاجأت جمهورها عبر تويتر

الجمعة 16/نوفمبر/2018 - 10:31 ص
شادي عبدالله
عضو بحزب ألماني معادٍ للإسلام يعلن إسلامه فجاءة 
عمر الشريف اعتنق الإسلام وتزوج فاتن حمامة 
تشابيل: الإسلام دين جميل إذا تعلمته على أصوله


تكاثرت في الآونة الأخيرة حالات اعتناق الإسلام بشكل مفاجئ أو ملفت للانتباه كان أخرها مقطع فيديو تداوله نشطاء بموقع تويتر يظهر فيه شخص قالوا إنه طيار برازيلي وهو يشهر إسلامه خلال وجوده في طائرة قيل إنها كانت على ارتفاع 18 ألف قدم من سطح الأرض.

وأضاف النشطاء أن الطيار البرازيلي صور الفيديو خلال مرور الطائرة أعلى مدينة تبوك السعودية ويظهر في الفيديو شخص آخر يعتقد أنه سعودي وهو يلقن البرازيلي الشهادتين، وقال له بعدها: "أنت أصبحت أخي في الإسلام"، ودشن النشطاء هاشتاج #طيار_برازيلي_يشهر _إسلامه_في_سماء_تبوك احتفالا بالحدث داعيين له بالثبات على الإسلام.

وسبقت تلك الحالة التى شدت انتباه الكثيرين حالة أخري كانت مفاجئة للكثيرين خاصة لعشاق الفن حول العالم حيث أعلنت المطربة الأيرلندية الشهيرة شينيد أوكونور اعتناق الإسلام، وغيرت اسمها إلى "شهداء دافيت"، وفاجئت الفنانة صاحبة الـ51 عاما جمهورها بعدما كتبت على موقع "تويتر": "أعلن أنني أفتخر باعتناق الإسلام. إنها النتيجة الطبيعية لأي رحلة دينية ذكية"، وتابعت في تغريدتها التي نشرتها قبل أيام: "جميع الكتب المقدسة تقود إلى الإسلام الذي يجعل الكتب الأخرى زائدة عن الحاجة"، وقالت: "سيكون لي اسم آخر، سيكون اسمي شهداء".

وكذلك لفت آرثر فاجنر القيادي في حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني المتطرف المعروف بخطابه المعادي للإسلام، الانتباه بعدما استقال من مجلس الحزب، واعتنق الإسلام، وزاد من الجدل عندما أعلن إنه باقي كعضو في الحزب، الذي يقول إن الإسلام "غير متوافق مع دستور ألمانيا"، ويريد حظر المآذن والنقاب.

وكان حزب البديل من أجل ألمانيا أصبح ثالث أكبر حزب في البرلمان، بعد الانتخابات العامة التي أجريت في سبتمبر الماضي.

وفي المقابل، قال المتحدث باسم الحزب دانيال فريز لصحفية "بيرلينر تسايتونج": "السيد فاجنر بإمكانه أيضا اختيار ديانة أخرى"، مشيرا إلى أنه استقال من منصبه قبل أسبوعين".

وكذلك مهاجم منتخب توجو، وفريق توتنهام الإنجليزي، إيمانويل أديبايور، الذي أثار دخوله في الإسلام جدلا كبيرا، ذلك بعد جلسة في أحد المساجد في بلاده، وردد المهاجم المخضرم الشهادة وسط مجموعة في أحد المساجد، وقال في أول تصريح له: "كل ما أفعله في حياتي بين يدي الله، اليوم كانت فرصة لي أن اعتنق الإسلام، ولا يوجد أي شىء أكثر أهمية بالنسبة لي من الله".

وتعددت في الماضي حالات اعتناق النجوم للإسلام مثل الممثل العالمي عمر الشريف الذي اعتنق الإسلام في عام 1955 من أجل الزواج من الفنانة فاتن حمامة، وكان اسمه الأصلي ميشيل شلهوب.

وكذلك المغني كات ستفينز الذي غير اسمه إلى يوسف إسلام بعد اعتناقه الإسلام في عام 1977 والذي توقف عن نشاطه الغنائي على إثر ذلك ولم يعد إليه إلا في عام 2006.

والممثل الكوميدي ديف تشابيل الذي اعتنق الإسلام في عام 1998، والذي قال في تصريح لمجلة تايم "لا أتحدث في العادة عن ديانتي لأني لا أريد الناس أن يربطوا بينها وبين نقائصي. أعتقد أنه دين جميل إذا تعلمته على أصوله".
ads