ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

تفاصيل أول خطبة جمعة من مسجد الفتاح العليم.. خريج أزهري يؤذن.. ومستشار الرئيس يخطب.. أسامة الأزهرى: لا تحصل شدة لمصر إلا ويأتي بعدها عام رخاء..وآن الأوان لإطلاق خطاب ديني جديد للعالم من مصر.. فيديو

الجمعة 11/يناير/2019 - 02:52 م
صدى البلد
محمد شحتة
-الأزهري يخطب الجمعة من الفتاح العليم ومصطفى عاطف يؤذن للصلاة
-أسامة الأزهري يوجه رسالة للعالم من مسجد الفتاح العليم
-لا تحصل شدة لمصر إلا ويأتي بعدها عام رخاء ويسر
-آن الأوان لإطلاق خطاب ديني للعالم من أرض مصر
-مسجد الفتاح العليم سيكون منارة للأنشطة العلمية والثقافية

ألقى الدكتور أسامة الأزهري، مستشار رئيس الجمهورية للشئون الدينية، أول خطبة جمعة، من مسجد الفتاح العليم بالعاصمة الإدارية.

ونقلت القنوات الفضائية أول صلاة جمعة، من مسجد الفتاح العليم- بالعاصمة الإدارية الجديدة.

كما رفع المنشد الديني، مصطفى عاطف، أحد خريجي جامعة الأزهر بكلية الدراسات الإسلامية والعربية، أول أذان صلاة جمعة من مسجد الفتاح العليم بالعاصمة الجديدة.

ووجه الدكتور أسامة الأزهري، مستشار رئيس الجمهورية للشئون الدينية، رسالة للعالم من مسجد الفتاح العليم ومن أرض الكنانة، قال فيها إن عهدا وعاما جديدا ستشهد فيه أرض مصر شعار الأمل الذي يتحول إلى عمل، وشعار الحلم الذي يحققه العلم، وشعار الإرادة التى تتحول إلى إدارة، وشعار الإرهاب المنهزم والجرح الملتئم والشعب المترابط المنسجم ، والجيش العظيم يحمي وشعب كريم ينبي".

وأضاف الأزهري، في خطبة الجمعة، بمسجد الفتاح العليم، أن بناء الحضارة هى قضية المصريون القومية وحافزهم على الحياة، موجها بتحية وإجلال وتعظيم إلى من وقف قبل بضعة ألوف من السنين على أرض مصر مدبرا لأساليب خروج مصر من أزمتها مؤيدا بنور الوحي والنبوة هو النبي ابن النبي ابن النبي ابن النبي، الكريم ابن الكريم ابن الكريم، هو سيدنا يوسف، الذي جعل الله نبوته ورسالته قائمة على الدعوة إلى توحيد الله وإفراده بالعبادة وحماية مصر وإنقاذها.

وأشار إلى أن وطن مصر لا يتزلزل أبدا مهما أحاطت بالبلد أزمات أو الشدائد وهذه رسالة سيدنا يوسف وهى تتجدد الآن.

وقال الأزهري، إن العلماء أخذوا من قصة سيدنا يوسف أن أرض مصر لا شيء يعادل رخاءها إذا أقبل ولا شيء يوازي شدتها إذا حصلت، ولا تحصل فيها شدة أبدا إلا يأتى بعدها عام فيه يغاث الناس وفيه يعصرون.

وأضاف، أننا ندعو الله أن يجعل عامنا هذا هو العام الذي يقطف المصريون فيه ثمرات تعبهم وصبرهم على مشقات بناء وطنهم، وندعو الله أن يجعله عام الرخاء واليسر.

وجدد الأزهري، رسالة سيدنا يوسف للعالم كله فى قوله تعالى "فَلَمَّا دَخَلُوا عَلَى يُوسُفَ آوَى إِلَيْهِ أَبَوَيْهِ وَقَالَ ادْخُلُوا مِصْرَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ"، منوها أن أرض الكنانة مصر تمد يدها للعالم كله بالسلام والعلم والحضارة.

وقال مستشار رئيس الجمهورية للشئون الدينية، إنه آن الآوان أن نصنع خطابا دينيا جديدا تنطوي فيه صفحات مؤلمة من الإرهاب والعدوان والقبح والتكفير والحروب والدماء وتمزيق الدول والشعوب.

وأضاف الأزهري، أنه لابد أن يولد وينطلق للعالم من أرض مصر، خطاب ديني جديد أصيل عميق مرتبط بأصله من القرآن والسنة والهدي النبوي الشريف وعلوم الأمة وتراثها وحضارتها متصل بالعصر بمختلف أزمتها وتحدياته قادر على حسن الربط بين هذين الأمرين.

وأشار إلى أن هذا الخطاب لابد أن يستلهم مدارس العلم الكبري كالأزهر فى مصر والزيتونة في تونس والقرويين في المغرب، بما يحقق الأمان والعمران ومحاسن الأخلاق ومكارم الشريعة وتزول معه الجزئيات التى شغل بها الناس واستهلكت عقولهم.

ودعا الدكتور أسامة الأزهري، مستشار رئيس الجمهورية للشئون الدينية، إلى تعزيز الاستفادة من البحث العلمي والاهتمام به والعمل والعمران وبناء الوطن وتعزيز منظومة القيم.

كما دعا الأزهري، في خطبة الجمعة بمسجد الفتاح العليم بالعاصمة الجديدة، إلى محاربة الفقر والمرض وطى صفحة كل لحظة ألم شعر بها المواطن المصري.

وأكد أن خطب الجمعة من مسجد الفتاح العليم تنطلق برسائل من نور وسيشهد المسجد أنشطة علمية وثقافية تجعله منارة ترسل للدنيا من أرض الكنانة شعاعا يليق بمكانتها.
ads

تعليقات فيسبوك

تعليقات صدى البلد

ﺗﺼﻮﻳﺖ

هل تؤيد إدخال دروس توعية ضد مخاطر السوشيال ميديا والشائعات ضمن المناهج الدراسية؟

هل تؤيد إدخال دروس توعية ضد مخاطر السوشيال ميديا والشائعات ضمن المناهج الدراسية؟