ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

أجهز الأمن الإسرائيلية تعترف: الإرهاب اليهودي الأخطر بالعالم.. حاخامات شجعوا التطرف بفتاواهم.. الشاباك يكشف ارتفاعه لـ300%.. وشبيبة التلال وتدفيع الثمن مافيا التطرف بتل ابيب

الجمعة 11/يناير/2019 - 08:45 م
الإرهاب اليهودي
الإرهاب اليهودي
سمر صالح
الإرهاب اليهودى بـ تل ابيب هو الأخطر بالعالم
حاخامات إسرائيل يشجعون التطرف اليهودى بالفتاوى
تل ابيب تفرج عن 4 إسرائيليين متهمين بقتل الفلسطينية شادية الرابي
الشاباك يكشف بالأرقام إرتفاع عمليات الإرهاب اليهودي بـ2018 لـ300%
الشاباك يعلن تنظيم "شبيبة التلال" و"تدفيع الثمن" مافيا الإرهاب بتل ابيب


أبرزت الصحف العبرية اليوم الجمعة مخاطر الإرهاب اليهودى بـ تل ابيب على العالم وكيف شجع حاخامات إسرائيل التطرف اليهودى بفتاواهم حيث أفرجت تل ابيب عن 4 إسرائيليين متهمين بقتل الفلسطينية شادية الرابي فيما كشف الشاباك بالأرقام عن إرتفاع عمليات الإرهاب اليهودي بـ2018 لـ300% أعلن أن تنظيم "شبيبة التلال" و"تدفيع الثمن" مافيا الإرهاب بتل ابيب.

الإرهاب اليهودى بـ تل ابيب هو الأخطر بالعالم

نشرت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية اليوم الجمعة تقريرًا مطولًا عن مخاطر الإرهاب اليهودى على العالم مؤكدة أن العام 2018 شهد ارتفاعا حادًا في جرائم منظمات "الإرهاب اليهودي"، وعنف الإسرائيليين ضد الفلسطينيين، في الضفة الغربية المحتلة، مقارنة مع السنوات الأخيرة الماضية، وسط تحذيرات أمنية إسرائيلية من جنوح عصابات فتية اليمين الاستيطاني المتطرف إلى أيديولوجيا أكثر تطرفا، وبالتالي، تترجم إلى أعمال عنف إرهابية واسعة النطاق.

تل ابيب تفرج عن 4 إسرائيليين متهمين بقتل الفلسطينية شادية الرابي

وقالت صحيفة "يسرائيل هيوم" أن إعترافات تل ابيب بمخاطر الإرهاب اليهودي يأتي في أعقاب الإفراج عن 4 متهمين إسرائيليين من 5 بالاعتداء الإرهابي الذي أسفر عن استشهاد الفلسطينية شادية محمد الرابي، في 13 أكتوبر الماضي، وسط تحقيقات أنذرت بوجود تنظيم سري إرهابي يهودي جديد، يضاف إلى تنظيمات سابقة، نشطت في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

الشاباك يكشف بالأرقام إرتفاع عمليات الإرهاب اليهودي بـ2018 لـ300%

وأكدت صحيفة "يسرائيل هيوم" أن معطيات جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك)، كشفت ارتفاع وتيرة الاعتداءات الإرهابية اليهودية في الضفة الغربية المحتلة بنسبة 300% خلال عام 2018، حيث ارتكبت منظمات "الإرهاب اليهودي" 295 اعتداء عنيفًا في العام الماضي مقارنة مع 197 اعتداء خلال العام 2017.

وتابع "الشاباك"، إن 42 من اعتداءات المنظمات الاستيطانية في العام الماضي، تم توجيهها ضد قوات الأمن الإسرائيلية في الضفة الغربية، مقارنة بـ14 اعتداء على قوات الأمن في العام 2017، أي بزيادة وصلت 300 %، كما أشارت إلى أن معظم الجرائم التي رُصدت العام الماضي، وقعت في محيط مستوطنة "يتسهار" والبؤر الاستيطانية المحيطة في منطقة نابلس.

وأكد تقرير مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في الأراضي الفلسطينية المحتلة (أوتشا)، نهاية عام 2018، أن "عنف المستوطنين شهد ارتفاعًا مطّردًا منذ مطلع العام الماضي حيث بلغ المتوسط الأسبوعي لهجمات المستوطنين التي أفضت إلى إصابات بين صفوف الفلسطينيين أو إلحاق الضرر بالممتلكات الفلسطينية خمس هجمات، بالمقارنة مع ما معدله ثلاث هجمات في العام 2017 وهجمتين في العام 2016".

حاخامات إسرائيل يشجعون التطرف اليهودى بالفتاوى

وبحسب صحيفة "يسرائيل هيوم"، كشفت تحقيقات وبيانات "الشاباك" عن قيام كبار حاخامات مستوطنة "يتسهار" والمرجعيات الدينية والروحية، بإصدار فتوى تجيز "للإسرائيليين التطرف والغراب اليهودي من خلال السماح لهم بالسفر يوم السبت، وكسر "حرمة اليوم المقدس"، للوصول إلى الفتية اليهود وإرشادهم إلى كيفية التعامل مع تحقيقات "الشاباك"، ما يؤكد معرفة قادة المستوطنة وحاخاماتها بدور هؤلاء الفتية في جريمة قتل شادية الرابي وفي ظل الفتاوى التي يطلقها كبار الحاخامات في صفوف المستوطنين، تجيز قتل الفلسطينيين خصوصا خلال دروس السبت الدينية.

الشاباك يعلن تنظيم "شبيبة التلال" و"تدفيع الثمن" مافيا الإرهاب بتل ابيب

وكشفت تحقيقات "الشاباك" مع عصابة "شبيبة التلال"، أن المجموعة التي تم اعتقالها هي عمليًا منظمة إرهابية جديدة، توفرت أدلة حول تورطها في عملية قتل الرابي، عبر رشق السيارة التي كانت تقلها وزوجها وأبناءها بالحجارة عند حاجز زعترة القريب من مستوطنة "رحاليم"، حيث تقع مدرسة يهودية دينية تسمى "بري هآرتس" وتعني ثمار البلاد مؤكدًا أن تنظيم "شبيبة التلال" و"تدفيع الثمن" هما خلايا الإرهاب بتل ابيب.
ads

تعليقات فيسبوك

تعليقات صدى البلد

ﺗﺼﻮﻳﺖ

هل تؤيد إدخال دروس توعية ضد مخاطر السوشيال ميديا والشائعات ضمن المناهج الدراسية؟

هل تؤيد إدخال دروس توعية ضد مخاطر السوشيال ميديا والشائعات ضمن المناهج الدراسية؟