ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

وزيرة البيئة: عملي 20 عاما في القطاع أكسبني خبرة كبيرة.. ونضع دراسات لحل أزمة القمامة فى 27 محافظة.. حوار

الجمعة 11/يناير/2019 - 10:30 م
ياسمين فؤاد وزيرة
ياسمين فؤاد وزيرة البيئة
هاني حسين
خطة لحل أزمة السحابة السوداء وتلوث نهر النيل.. ولا بيع أو خصخصة للمحميات الطبيعية
تخرجت في كلية الآداب قسم اللغة الانجليزية وعملت معلمة لمدة شهر واحد فقط
استكملنا عمل الحكومة السابقة في مخططات محافظات الجمهورية

حلت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، ضيفة على الإعلامية ياسمين سعيد في برنامج "الجمعة في مصر" المذاع على قناة " إم بي سي مصر"، وتحدثت الوزيرة عن خطة الوزارة لحل أزمة القمامة وتراكمها، ووضع حد لمشكلة السحابة السوداء وتلوث الهواء ومياة نهر النيل، كما حددت خطة الوزارة لتطوير المحميات الطبيعية وحقيقة بيعها أو خصخصتها، كما تتطرق الحوار إلى الحديث عن حياتها الشخصية.

وإلى تفاصيل الحوار ...

أبدت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، سعادتها بتوليها مسئولية الوزارة في ظل حضور الرئيس عبد الفتاح السيسي والدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء، لافتة إلى أن فترة توليها الوزارة كان المواطن المصري في أمس الحاجة للشعور بالتطور والنمو.

وأكدت أنها عملت على مدار 20 عاما بمختلف قطاعات البيئة بالإضافة لعملها خارج مصر وقت تحضيرها لرسالة الدكتوراه، مشيرة إلى أنها تولت العديد من المناصب خلال عملها بقطاع البيئة ومؤسسات المجتمع المدني، مما أكسبها خبرة واسعة في ذلك المجال، موضحة أن قطاع البيئة لا ينحصر فقط على المستوى المحلي ولكنها ترتبط ارتباط وثيق بالاتفاقيات الدولية مما يمثل مسؤولية كبرى على عاتق المسئولين عن وزارة البيئة.

وقالت "فؤاد"، إنها تخرجت في كلية الآداب قسم اللغة الانجليزية، وعملت معلمة في مدرسة لمدة شهر واحد فقط، لأنها لا تحب العمل النمطي مما دفعها لترك العمل بالتدريس، مضيفة أنها تحب العمل بمجال البيئة مما دفعها للتقديم للعمل بها، وأنها قبلت بالوظيفة رغم وجود أقران لها حاصلين على شهادات عليا بالمجال، وحب العمل والمجال هو ما يدفع الإنسان للنجاح والوصول لأعلى المراكز.

وأضافت وزيرة البيئة، أنها كانت متواجدة في الوزارة منذ أكثر من 20 عاما في مناصب مختلفة ولكن أفكار حل المشاكل مختلفة عقب تولي منصب الوزير نظرا لرؤية المشكلة من أعلى، وبعض القضايا تحتاج إلى التفكير خارج الصندوق، مضيفة:" عملنا على مخططات لحل أزمة القمامة واستكملنا عمل الحكومة السابقة في مخططات محافظات الجمهورية، ولم يكن هناك خطة للتعرف على كمية المخلفات داخل كل محافظة والمدافن والعمالة والمعدات المتواجدة فيها".

وتابعت: "مصر متنوعة وخصائصها مختلفة خاصة في القمامة، والمشكلة ليست سهلة، وانتهينا من دراسات الـ 27 محافظة ووضعنا منظومة القمامة بمجموعة من البرامج التنفيذية وأولها بناء وتطوير البنية التحتية، وليس لدينا البنية التحتية المطلوبة لحل أزمة القمامة ونحتاج إلى عدد من المدافن الصحية والمحطات الوسيطة ومصانع إعادة التدوير والأداة التشريعية"، "ومشكلة القمامة جزء من مشكلة المخلفات التي تختلف أنواعها ومنها المخلفات الإلكترونية والزراعية، وتخلصنا من 800 طن من المخلفات الإلكترونية".

وأوضحت" فؤاد"، أن جهاز تنظيم إدارة المخلفات التابع للوزارة يقوم على وضع منظومة للتخلص من القمامة بالتعاون مع وزارة التنمية المحلية والمحافظات المختلفة مشيرة إلى أنهم بدأوا في رفع التراكمات من خلال منظومة جديدة لجمع القمامة من كافة المحافظات خاصة ذات الاختناقات، مع وجود وحدة تدخل سريع داخل كافة المحافظات تعمل على جمع التراكمات من المناطق المختلفة، بالإضافة لخطة كبري لغلق مقالب القمامة.

وأضافت، أن المخلفات الزراعية وحرق قش الأرز في موسم السحابة السوداء يمثل 34% من مشكلة السحابة السوداء، ولكن هناك 3 عناصر أخرى تسبب مشكلة السحابة السوداء، وهي المقالب العشوائية وانبعاثات المصانع وعوادم المركبات، موضحة أن وزارة البيئة وضعت مخطط مع وزارة الزراعة والتنمية المحلية والداخلية للعمل على الأربع محاور بالتوازي للقضاء على مشكلة السحابة السوداء.

وتابعت: "بدأنا في توعية المواطنين بمخاطر السحابة السوداء بـ 3000 ندوة عن السحابة السوداء والمخلفات الزراعية، وبدأنا في فحص عوادم المركبات وانبعاثات المصانع ورصد نوعيتها، وهناك خطة متكاملة للسيطرة على مشكلة تلوث الهواء والسحابة السوداء"، واستطردت: "نهر النيل مسئولية مجموعة من الجهات، واختصاص وزارة البيئة يتمثل في رصد نوعية المياه، ونعمل على محاور الرصد والإجراءات والمتابعة والبدائل لحماية نهر النيل من التلوث، وتم توقيع اتفاقية مع 3 مصانع من أكثر المصانع الملوثة بـ 25 مليون جنيه، كما نعمل على إنشاء محطات للصرف الصناعي والتقليل من الأملاح".

وأكملت:" نسب التلوث في محافظات الجمهورية مختلفة، ونحن نعمل مع كافة المحافظات لتقليل معدلات التلوث بمختلف أنواعه، و نعمل على الحفاظ على الموارد الطبيعية، والمحميات الطبيعية جزء من تلك الموارد، وهناك قانون خاص بالمحميات الطبيعية وكيفية الحفاظ عليها والأنشطة المقامة داخلها، والمحميات الطبيعية أُهملت لسنوات عدة ونحن نعمل على تطويرها، ولا يوجد بيع أو خصخصة لها".

وعن حياتها الشخصية، قالت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، إن أسرتها على علم بأنها تحب العمل، مضيفة:" أسرتي تقبلت خبر تولي الوزارة بكل السعادة والفخر، وبدأت العمل كمدرسة ثم انتقلت للعمل في مجال البيئة، وأمي كانت في ظهري طوال مسيرتي المهنية".

وتابعت:" لازم ننمي المشاركة والإحساس والإنتماء للوطن عن طريق العمل باستمرار في أبنائنا، وأولادي بينزلوا معايا جولات"، مضيفة:" بنزل مع أصحابي ساعتين كل شهر بدون بحراسة، لأن معظم وقتي موجه إلى العمل".

وأضافت قائلة:" عملي كـ وزيرة ينمي أهمية العمل لصالح الدولة المصرية في نفوس أبنائها، ولم أتغير في طريقة تعاملي مع زملائي في الوزارة عقب تولي منصب الوزير، وجدولي اليومي لم يصبح ملكي ولكنه أصبح ملك احتياجات الوزارة والشعب المصري"، مضيفة:" اعتدت على ممارسة رياضة التنس مع أبنائي".


















ads

تعليقات فيسبوك

تعليقات صدى البلد

ﺗﺼﻮﻳﺖ

هل تؤيد مقترح إنشاء وزارة جديدة للمشروعات الصغيرة؟

هل تؤيد مقترح إنشاء وزارة جديدة للمشروعات الصغيرة؟