ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

الزهراوي رائد علم الجراحة الذي تفوق علي أوروبا قبل 1000 عام..نوستالجيا

السبت 12/يناير/2019 - 07:46 ص
صفحة من كتاب الزهراوي
صفحة من كتاب الزهراوي
علاء المنياوي
كشف الدكتور إبراهيم العسال أستاذ التاريخ والحضارة الإسلامية والمحاضر بجامعة قرطبة وعضو الفريق العلمي للتراث الثقافي بالاتحاد الأندلسي في اسبانيا، حكاية الزهراوي ابن مدينة الزهراء في قرطبة، أهم الجراحين بل رائد علم الجراحة في العصور الوسطى.

وتابع لموقع صدي البلد: من مؤلفاته نهلت أوروبا علومها في الطب وترجمت مؤلفاته، وولد الزهراوي في نفس السنة التي أعلن فيها عبد الرحمن الناصر الخلافة الإسلامية في قرطبة بعد أن كانت إمارة، اي انه ولد في أوج ازدهار الأندلس في القرن 4 هجري و10 ميلادي،حين سادت فيه قرطبة الدنيا بأسرها.

وقال: للأسف الشديد تعاني المراجع العربية من نقص واضح في ذكر الزهراوي وسيرته في حين تتغنى به مراجع أوروبا، وأبو القاسم الزهراوي تعلم الطب قبل أن يمارسه وذلك في المدرسة التي أنشأها الناصر في قرطبة، اي انه كان طبيبا معتمدا في الوقت الذي كان يمارس مهنة الطب في باريس وادنبره وكبري العواصم الأوروبية الحلاقين وليس الأطباء.

وجمع الزهراوي قواعد علم الجراحة في كتابه الجامع "التصريف لمن عجز عن التأليف "الذي ترجمه جيرارد الكريموني إلى اللاتينية، وصار المصدر الرئيسي لعلم الجراحة في الغرب حتى القرن ١٧، وبه ذكر أبو القاسم ٢٠٠ آله جراحية شكلت أساس علم الجراحة فيما بعد.

والزهراوي أول من قام بعمليات القسطرة بعد أن رفض القيام بها ابن سينا والرازي لخطورتها، وأول من قام بعملية شق القصبة الهوائية، وإستخدم الحقنه الشرجيه وابتكر آلة دقيقة جدًّا لمعالجة انسداد فتحة البول الخارجية عند الأطفال حديثي الولادة.

كما نجح في إزالة الدم من تجويف الصدر والجروح الغائرة كلها بشكل عام،ويعتقد بعض المتخصصين في علم الجراحة أن باري هو أول من أوقف نزف الدم بربط الشرايين الكبيرة سنه ١٥٥٢، إلا ان الزهراوي قد سبقه ب ٦٠٠ سنة،وغير ذلك من الإنجازات مثل صناعته لخياطة الجراح من أمعاء القطط.

وتابع العسال: وفي الدواء سبق الزهراوي الألماني يوحنا جوتنبرج بعدة قرون في كيفية صنع حبوب الدواء والقالب الذي تُصَبُّ فيه الأقراص وطبع أسمائها عليها،باستخدام لوح من الأبنوس أو العاج مشقوق نصفين طولًا، ويحفر في كل وجه قدر غلظ نصف القرص، وينقش على قعر أحد الوجهين اسم القرص مطبوعًا بشكل معكوس،فيكون النقش صحيحًا عند خروج الأقراص من قالبها،وذلك منعًا للغش في الأدوية وذلك قبل ألف عام من الان.

وقال: للزهراوي إضافات مهمة جدًّا في علم طب الأسنان وجراحة الفكَّيْنِ، وقد أفرد لهذا الاختصاص فصلًا خاصًّا به، شرح فيه كيفية قلع الأسنان بلطف، وأسباب كسور الفك أثناء القلع، وطرق استخراج جذور الأضراس، وطرق تنظيف الأسنان، وعلاج كسور الفكين، والأضراس النابتة في غير مكانها، وبرع في تقويم الأسنان!

وأضاف: وذكر في كتابه المعجزة أمراض السرطان وتحدث في أمراض الولادة، وقدم نصائحا للجراحين مثل التريث والتشخيص الجيد،وأشياء أخري كثيرة تجعلنا أمام عالم تضع له أوروبا تماثيل في شوارعها وميدانيها ولا نعرفه نحن وهو رائد طب الجراحه قبل الف عام،ومازلت قاعات كلية الطب في جامعة قرطبة تحمل اسمه وتمثاله يزين حديقتها الرئيسية.
ads

تعليقات فيسبوك

تعليقات صدى البلد

ﺗﺼﻮﻳﺖ

هل تؤيد مقترح برلماني بإصدار قانون وطني لتنظيم النسل؟

هل تؤيد مقترح برلماني بإصدار قانون وطني لتنظيم النسل؟