ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

محلل خطابات ماكرون يكشف نواياه الخفية تجاه ذوي السترات الصفراء

السبت 12/يناير/2019 - 10:23 ص
الرئيس الفرنسي
الرئيس الفرنسي
على صالح
يشير التحليل الأسلوبي واللغوي لخطابات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التي ألقاها العالم اللغوي والمؤلف هيليوس خايمي إلى أن الرئيس الفرنسي يحاول تهدئة السترات الصفراء دون تقديم أي وعود محددة لاستجابة مطالبهم بالإصلاح. 

وفي حوار أجراه المحلل الفرنسي والمؤلف هيليوس جايمي لموقع وكالة "سبوتنيك" الاخبارية الروسية قال إنه يشك في أن يتابع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أي تغييرات في سياساته الداخلية في أعقاب احتجاجات السترات الصفراء. 

وأجرى جايمي تحليلا أسلوبيا ولغويا لخطابات ماكرون الثلاثة المتعلقة باحتجاجات السترات الصفراء: تلك التي ألقاها في 1 ديسمبر 2018 في الأرجنتين، وخطابه في 10 ديسمبر ، وكذلك رده على الالتماس بشأن أسعار الوقود المنشورة في 20 ديسمبر 2018. 

وفي تحليله للغة حوار الرئيس الفرنسي في الخطابات الثلاثة بالتفصيل، لاحظ جايمي أنه على الرغم من أن تعبير "سترات صفراء" قد دخل بالفعل معجم الفرنسيين، لم يستخدم أي من هاتين الكلمتين من قبل الرئيس في الخطابات المذكورة.

ونقلًا عن خطاب ماكرون في الأرجنتين ، لفت المؤلف الانتباه إلى نهايته، حين قال: "سأحترم دائمًا أولئك الذين يختلفون وسأسمع دائمًا أي انشقاق لكنني لن أقبل أبدًا بالعنف". 

وأوضح المحلل اللغوي أن الرئيس الفرنسي استخدم الأفعال في الزمن المستقبلي، في حين أن الظرف "دائمًا" يطيل الإدراك الذي تثيره كلمات ماكرون. كما ركز جايمي على كلمة "سماع" التي اختارها الرئيس على النقيض من الفعل "للاستماع". والتي تفيد عدم إبداء الكثير من الاهتمام، ولكن" الاستماع "يعني الانتباه إلى ما يقوله المرء" 

وتساءل جايمي: "هل هذا الفرق الدلالي هو أحد الأسباب التي جعلت السيد ماكرون لا يذكر"سترات صفراء" في خطبه؟

في الجزء الأول من خطابه ، ركز إيمانويل ماكرون على 'قمع العنف الذي ، حسب قوله ، يستفيد من الانتهازيين والسياسيين ، دون أن يحدد من هم هؤلاء الانتهازيين ، دون تسمية أحزاب معينة وقادة سياسيين'. 

وفي خطابه الثاني ركز ماكرون أيضًا 'على انخفاض مستويات المعيشة وفقًا للسياسة المتبعة خلال الأربعين سنة الماضية، مشددًا على أنه يريد تغيير ذلك من خلال الإصلاحات التي كانت وأشار إلى أنه خلال 18 شهرا من رئاسته، لكنه لم يذكر حقيقة أن احتجاجات السترات الصفراء كانت نتيجة لهذه الإصلاحات.

وشدد جايمي على أن ماكرون خاطب المواطنين الفرنسيين بشكل فردي تقريبًا، مستخدما الضمير الشخصي "أنت" بدلًا "أيها الشعب"وبالتالي فهو يخاطب فقط أولئك الذين صوتوا لصالحه، باستثناء أولئك الذين لم يفعلوا ذلك، وفقا للمحلل اللغوي. 

وفي النهاية ، أبرزت لغة ماكرون عدة نقاط غامضة بشأن استجابته لمطالب لسترات الصفراء على أسعار الوقود، فعلى سبيل المثال، لاحظ ماكرون أنه لن يكون هناك زيادة في أسعار الكهرباء والغاز خلال فصل الشتاء، فهل هذا يعني أن أسعارها سترتفع في نهاية الشتاء؟ لم يحدد ماكرون أي شيء.

ترشيحاتنا

ads

تعليقات فيسبوك

تعليقات صدى البلد

ﺗﺼﻮﻳﺖ

هل تنجح وزارة التضامن في القضاء على ظاهرة المشردين في الشوارع؟

هل تنجح وزارة التضامن في القضاء على ظاهرة المشردين في الشوارع؟