ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

كيف تطهى الكلاب لتقدم على الموائد في كمبوديا

الجمعة 18/يناير/2019 - 01:01 م
صدى البلد
احمد قطب
في فبراير الماضي، دعا مدير إحدى المنظمات المعنية إلى إزالة الألغام وتقديم مساعدات للضحايا في كمبوديا مواطني بلاده إلى التوقف عن تناول لحم الكلاب وتوفير حماية أفضل للحيوانات بموجب القانون تزامنا مع تقديم منظمته تدريبا من أجل تحديد مواقع الألغام الأرضية باستخدام الكلاب الذكية.

وقال مدير مركز "Cambodian Mine Action"، هنغ راتانا، خلال اجتماع مع مؤسسة "أنقذوا حيوانات كمبوديا" (ARC) إن الكلاب تستحق حماية أفضل بسبب إسهامها في المجتمع، بحسب صحيفة Khmer Times الكمبودية.

ويفضل الكمبوديون تناول لحم الكلاب في وجبات طعامهم رغم أنها قد تحمل العديد من الأمراض مثل داء الكلب أو الديدان أو غيرها من الطفيليات التي قد تمثل خطورة على صحة الإنسان.

وقال راتانا: "يجب أن نتجنب أكل لحم الكلاب ليس فقط لأننا يجب أن نتعاطف تجاه الحيوان، لكن لأن تناول لحم الكلاب قد يسبب الأمراض"، مضيفا: "ينبغي إشراك مسؤولي الصحة في وقف هذه الممارسة لحماية صحة الناس".

وعادة ما يجري تقديم الكلاب مشوية أو مع الكاري، وسط نقص كامل في تنظيم هذه المهنة وغياب الرقابة الصحية.

ويقوم المركز بتدريب الكلاب الذكية، المجهزة بالكاميرات وأنظمة الاتصالات، للكشف عن الألغام الأرضية والذخائر العنقودية في عمليات إزالة الألغام.

من جانبها، قالت متحدثة باسم جمعية رعاية الحيوان في بنوم بنه إن المنظمة تدعم موقف وقف تناول لحوم الكلاب.

وأضافت: "تعارض جمعيتنا تماما تجارة لحوم الكلاب,, تناول لحم الكلاب ليس عادة كمبودية أو تقليدا وليست جزءا من تراث الطهي التاريخي الغني لكامبوديا.. أكل لحوم الكلاب ينبع من السبعينيات ومن فترة اجتماعية واقتصادية صعبة في تاريخ البلاد".

أجواء الطهي والتحضير مروعة

وتظهر لقطات نشرتها شبكة ناشطة في حماية حقوق الحيوانات في العاصمة الكمبودية بنوم بنه الظروف المروعة التي وجدت في العديد من مطاعم لحوم الكلاب، حيث يجري الاحتفاظ بها في كثير من الأحيان في أقفاص لتذبح في الموقع حسب الحاجة.

وفي أغلب الأحيان تسلق وتغلى —حيّة — بدرجات حرارة هائلة. كما يتم ذبح الكلاب غالبا في ظروف غير صحية إذ يكون خطر التسمم الغذائي مرتفعا جدا.
ads