ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

طارق البرديسي يكتب: مصر تعود لتقود إفريقيا من جديد

الأحد 10/فبراير/2019 - 12:16 ص
طارق البرديسي
طارق البرديسي
بعد أن جمد الاتحاد الإفريقي عضويتها في ٢٠١٣م هاهي تعود من جديد زعيمةً له تقود مؤسساته تزيل المعوقات وتفعل مبادراته وتنفخ فيه من روحها الوثابة ليستعيد عافيته كما استعادت عافيتها وتواصل البناء والنماء متدثرةً بتراكم خبراتها وتنوع مجالات عطائها في كل القطاعات التي تحتاجها القارة العطشى للتنمية والعطاء.

كانت مصر من المؤسسين لمنظمة الوحدة الإفريقية ١٩٦٣م وكان حضور الدولة المصرية فاعلًا ومساندًا لكل حركات التحرر وكانت القيادات المصرية آنذاك من الآباء الحاضنين الراعين لطموحات الشعوب الإفريقية وتطلعاتهم بيد أن مياهًا كثيرة جرت تحت جسور العلاقات المصرية الإفريقية ، فكان ماكان من تهالك الجسور وندرة المياه وقلتها وتراجع العلاقات وفتورها وأحيانًا توترها في العصرين الساداتي والمباركي ، ومامحاولة إغتيال رئيس مصر في أديس أبابا ١٩٩٥ منا ببعيد .

وهاهي مصر تنتفض متوثبةً من جديد لتستعيد بعدها الإفريقي وعمقها الجغرافي لأنها مصدر الحياة وشريان المياه والفرص الضخمة الواعدة لمستقبل يعج بالإمكانات والإستثمارات والوفورات حيث يصير الكل رابح عندما تبدأ عجلات التنمية في الدوران لتلقي بخيراتها على كل شعوب القارة المتعاونة التي تعمل على تعميق علاقاتها البينية وتحرير تجاراتها السلعية لتصمت أصوات البنادق وتبرز وشائج التنمية والتعاون وعلاقات الإستثمار وفرص العمل ومناخ الاستقرار وسياج البناء.
ads