ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
ads
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

لاجارد .. قصة امرأة تقود اقتصاد العالم

الأحد 10/فبراير/2019 - 04:49 م
كريستين لاجارد
كريستين لاجارد
مروة كمال
هناك نماذج من النساء، حظوا بألقاب ومهام الرجال، حتى لقب بعضهم بالمرأة الحديدية، ولعل أبرزهم "كريستين لاجارد"، والتي سلطت عليها الأضواء، حيث كانت أول امرأة تتولى مهام المدير العام لصندوق النقد الدولي منذ 5 يوليو 2011م، وأول امرأة تتقلد منصب وزير الشؤون الاقتصادية في مجموعة الثمانية.

نشأة لاجارد 

ولدت "كريستين لاغارد مادلين أوديت"، في الأول من يناير لعام 1956م في العاصمة الفرنسية باريس، ودرست القانون وبدأت حياتها المهنية عام 1981م، كمحامية في فرع باريس لمكتب المحاماة الشهير "بيكر وماكنزى"، كما كانت عضوًا في مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية بين عامي 1995 و2002م حيث ترأست لجنة العمل الأوروبية الأميركية البولندية، وتابعت تحول بولندا لاقتصاد السوق.

بداية المهام 

وفي عام 1999م، تولّت منصبها كمديرة للمكتب الدولي "بيكر وماكنزى" في مدينة شيكاغو الأمريكية بعد أن تدرجت في مختلف مناصب المسؤولية به على مدى ربع قرن، ثم عادت إلى فرنسا عام 2004م والتحقت في العام التالي بمجلس إدارة مجموعة ING البنكية الهولندية، التي تعد ثاني أكبر مجموعة بنكية عالمية متخصصة في مجال التأمين والبورصة. 

مهام حكومية 

وتولت منصب وزيرة منتدبة للتجارة الخارجية عامي 2005 و2007م بحكومة دوفيلبان، ثم وزيرة الزراعة والصيد البحري عام 2007م بحكومة فرانسوا فيون الأولى، وكانت أيضًا وزيرة الاقتصاد والصناعة والعمل في حكومة فيون الثانية بين عامي (2007/2010م)، وفي حكومة فيون الثالثة تولت منصب وزيرة الاقتصاد والمالية والصناعة.

إنجازات أخرى

وتم تصنيفها عام 2002م من قبل صحيفة “وول ستريت” في المرتبة الخامسة لنساء الأعمال الأوروبيات، كما صنفتها مجلة "فوربس" في المرتبة الـ17 ضمن أقوى النساء في العالم، وكرامتها صحيفة "فايننشال تايمز" باعتبارها أفضل وزيرة مالية في منطقة اليورو لعام 2009م.

تجديد التعيين

وجاء تعيين كريستين لاغارد كأول امرأة تترأس مدير عام صندوق النقد الدولي، بعد 10 مديرين من الرجال قاموا بترأس إدارة الصندوق، وتم تجديد فترة ولايتها لفترة ثانية، حيث اختارها المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي لمدة خمس سنوات أخرى في يوليو 2016 م.

مشاكل واجهتها

وتعرضت كريستين لعدة مشاكل في فترة توليها لتلك المناصب، ومن أكبر هذه المشاكل كانت قضية بدأت في العام 2008 م، واتهمت كريستين في هذه القضية بالإهمال، وتسببت هذه القضية في تفتيش منزل كريستين، ورد محاميها على هذا التصرف بأن كريستين ليس لديها سرا تخشاه أو تخاف منه، وأنها فعلت ما نص عليه القانون الفرنسي، وما تطلبه مصالح الدولة الفرنسية، وتقدمت كريستين بطعن في محكمة النقض الفرنسية، ولكن تم رفض الطعن من قبل المحكمة التي رأت ضرورة تعويض رجل الأعمال الفرنسي تابيه ماليا عن أسهمه في شركة أديداس.

الاقتصاد المصري

وأعلنت "لاجارد"، خلال بيان رسمى، مطلع العام الحالي، ما استطاع المصريون وإدارتهم تحقيقه من نجاحات على مستوى الاستقرار الكلي للاقتصاد وتسجيل معدل نمو من أعلى معدلات النمو فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتراجع عجز الميزانية وكذلك نسبة التضخم، وانخفاض البطالة إلى %10 تقريبًا، وهو أدنى معدل منذ عام 2011، مع التوسع فى إجراءات الحماية الاجتماعية، وأن مصر استطاعت إتمام إجراءات البرنامج الإصلاحى الصعب، بما يتضمنه من آثار جانبية تتحملها كافة فئات المجتمع، قائلة: "أغتنم هذه الفرصة للإشادة بما يبديه الشعب المصرى من صبر والتزام بعملية الإصلاح، مما يمهد السبيل لتحقيق نمو أعلى وأكثر شمولًا للجميع على المدى الطويل".

لقائها بالرئيس

والتقى الرئيس عبد الفتاح السيسي بمقر إقامته في نيويورك بـ " لاجارد" وتناول اللقاء التقدم الجيد الذي حققه برنامج الإصلاح الاقتصادي في مصر، ضمن اتفاق "تسهيل الصندوق الممدد" الذي تبلغ تكلفته 12 مليار دولار الذي يدعمه صندوق النقد الدولي"، وتم الاتفاق على أهمية الاستفادة من مكاسب الاقتصاد الكلي في مصر لتعزيز الإصلاحات الهيكلية للحكومة وتساعد هذه الإصلاحات على تحقيق نمو أكثر استدامة وشمولية يقوده القطاع الخاص، ما يساعد في خلق فرص عمل لشباب مصر، مع ضمان توفير الموارد الكافية للحماية الاجتماعية.
ads