ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

المالية: المخصصات الموجهة للصحة والتعليم تعكس اهتمام القيادة السياسية والحكومة.. برلمانيون:الموازنة توائم بين موارد واحتياجات القطاعين.. ويجب بناء مدارس وتخصيص 130 مليار جنيه لتطوير المنظومة

الإثنين 11/فبراير/2019 - 11:00 ص
الدكتور محمد معيط
الدكتور محمد معيط وزير المالية
أسامة علي
طلعت خليل: 
المخصصات المالية الموجهة للتعليم والصحة ضعيفة بسبب الموارد
ماجدة نصر
تطالب بـ 130 مليار جنيه كحد أدنى لدعم التعليم 2019
إليزابيث شاكر:
المواطن لم يشعر بتحسن قطاع الصحة إلا بعد مبادرات الرئيس

أكد الدكتور محمد معيط ، وزير المالية، خلال عرض مؤشرات الأداء المالي خلال النصف الأول من العام المالي الجاري ،أن المخصصات المالية الموجهة لقطاعي التعليم والصحة تعكس الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة السياسية والحكومة لتلبية الاحتياجات الأساسية للمواطنين، حيث أن المخصصات المالية الموجهة لقطاع التعليم ارتفعت بنسبة 21 % كما ارتفعت المخصصات المالية الموجهة لقطاع الصحة بنسبة 27%.

ولكن بمناقشة أعضاء مجلس النواب حول هذا الامر أكد جميعهم أن المخصصات المالية لدعم القطاعين غير كافية تمام والمواطن لم يلمس تطور مشهود سواء على مستوى الصحة أو التعليم، وهذا ما يضع الحكومه فى مأذق.

وفى هذا السياق أكد النائب طلعت خليل، عضو لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، أن المخصصات المالية الموجهة لدعم قطاعي التعليم والصحة قليلة بالنسبة إلى بمتطلبات كل قطاع لتطويره والسبب محدودية موارد الدولة.

وأوضح "خليل"، خلال تصريحات لـ"صدى البلد"، أن لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان توازن دائما بين الموارد المتاحة واحتياجات كل قطاع، لافتا إلى أنه على مستوى التعليم فإن الموارد المالية المخصصة لأجور المعلمين فى الـ 27 مدرية على مستوى الجمهورية 66 مليار جنيه فقط وهو رقم ضئيل للغاية أضف إلى ذلك 6 مليارات جنيه لبناء مدارس وهذا المبلغ لا يضاهى عدد المدارس التى تحتاجها الدولة للتغلب على مشكلة الكثافة الطلابية بالمدارس.

وتابع: أما بالنسبة لقطاع الصحة، فالحكومة ما زالت عاجزة أيضا على توفير المخصصات المالية المطلوبة فعلى سبيل المثال لم تستطع تنفيذ المرحلة الأولى من منظومة التأمين الصحى الشامل فى المحافظات المقررة بالرغم من إصدار القانون منذ فترة، أضف إلى ذلك عدم قدرة الحكومة على توفير المخصصات المالية المناسبة للعلاج على نفقة الدولة.

ومن جانبها أكدت الدكتورة ماجدة نصر عضو لجنة التعليم بمجلس النواب على ضرورة توجية المخصصات المالية للعام القادم 2019 / 2020 الخاصة بالتربية والتعليم و التعليم العالى والبحث العلمى حسب الاستحقاق الدستورى الذى حدد نسبة 4% للتربية والتعليم و نسبة 2% للتعليم العالى ونسبة 1% للبحث العلمي من اجمالى الانتاج المحلى.

وأضافت عضو لجنة التعليم فى تصريحات لـ"صدى البلد"، يجب تخصيص 130 مليار جنيه بحد أدنى لدعم التعليم خلال العام القادم للتغلب على العديد من المشكلة منها بناء المزيد من المدارس للتغلب على الكثافة العالية التى تعد عائق أمام تنفيذ منظومة التعليم الجديدة.

وتابعت: اضافة إلى التغلب على مشكلة رواتب ومكافات المعلمين لأنهم اساس انجاح منظومة التعليم الجديدة وكذلك دعم التدريب على الاعتماد على التكنولوجيا فى العملية التعليمة.

وفى ذات السياق علقت الدكتورة إليزابيث عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، شاكر على تصريحات الدكتور محمد معيط وزير المالية عن أن الحكومة مهتمة برفع كفاءة خدمات الصحة بجميع عناصرها وليس فقط لعنصر الأجور، قائلة "المواطن العادى لم يشعر بإى تحسن على ارض الواقع".

وتابعت شاكر خلال تصريحات لـ"صدى البلد"،المخصصات المالية الموجهة لقطاع الصحة أقل من المطلوب،مضيفة هذه المشكلة الاولى أما المشكلة الثانية متمثلة فى عدم توجيها حسب الاولويات التى يحتاجها قطاع الصحة الوقت الحالى.

وأكدت شاكر على ضرورة أن يكون هناك مخصصات مالية للصحة على قدر إحتياجاتها ويتم عرضها على مجلس النواب،يتم أنفاقها حسب بنود مدروسة، مضيفة أنه لولا المبادرات التى دشنها الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال الفترة الماضية الخاصة بالارتقاء بالصحة العامة والتى ينفق عليها من صندوق تحيا مصر لما شعر المواطن بأى تحسن إطلاقا.