ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

بشرى للخرطوم.. البرلمان العربي يطالب برفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.. نواب: لا يجب اتهامها إلا بأدلة وأسانيد.. وتنفيذ القرار سيؤدي لتطوير البنية الأساسية والقضاء على البطالة

الإثنين 11/فبراير/2019 - 03:30 م
السودان
السودان
معتز الخصوصي
دفاع البرلمان: 
السودان لم تكن في أي وقت من بين الدول الراعية للإرهاب
برلماني: 
رفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب أصبح مطلبًا عربيًا
نائب: 
رفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب يحسّن من اقتصادها

النيل شريان الحياة.. هو العامل المشترك بين مصر وبينها دولة شقيقة منذ قديم الأزل، لدينا علاقات مشتركة معها، إنها دولة السودان التي تعاني من ظروف صعبة خلال الفترة الحالية، يدفع ثمنها أبناء شعبها بعد تقسيمها إلى دولتين شمال وجنوب السودان، إلا أن التدخلات الخارجية كانت لها بالمرصاد، بعد وضع السودان على قوائم الدول الراعية للإرهاب، ولكن كان للبرلمان العربي رأي آخر بعد مطالبته برفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وفي هذا الصدد قال النائب أحمد العوضي، وكيل لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان أننا "كنواب ندعم مطلب البرلمان العربي برفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، خاصة أن السودان يعتبر بلد عربي أفريقي تربطنا به علاقات أذلية ويمثل العمق الاستراتيجي لمصر ودولة شقيقة تربطنا بها علاقات وأهمها نهر النيل المشترك بيننا".

وأشار "العوضي" في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" إلى أننا "ندعم السودان في كل الحالات لأنها بلد شقيقة، وندعمها في كافة المجالات لرفع أي عقوبات يتم فرضها عليها".

وأكد عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان، أن السودان لم تكن في أي وقت من الأوقات من بين الدول الراعية للإرهاب، مشيرًا إلى أن هناك دول بعنيها تدعم الإرهاب وهي قطر وتركيا وإيران، وهذه الدول هي التي تريد الإضرار بالمصالح العربية بشكل عام والمصالح المصرية بشكل خاص من دعمها للإرهاب فكريا وبالسلاح والمعلومات.

وقال النائب سلامة الرقيعي، عضو لجنة الشؤون العربية بالبرلمان، إن أمريكا اتخذت سياسة التهديد من خلال المنظمات الدولية، حيث قامت أمريكا بوضع السودان من بين الدول الراعية للإرهاب حسب تعديلاتها السياسية.

وأشار "الرقيعي" في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" إلى أن السودان دولة عربية وعضو المنظمة الأممية، ولا يجب اتهامها برعاية الإرهاب إلا بأدلة وأسانيد، فالسودان بوضعها الحالي بعد أنفصال الشمال والجنوب تنشد الاستقرار والتعامل مع القضايا الإقليمية والدولية.

وأكد عضو لجنة الشؤون الأفريقية بالبرلمان أن رفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب أصبح مطلبًا من الشعوب العربية وليس جامعة الدول العربية، خاصةً أن وضع السودان على قائمة الإرهاب جاء فرضا عليها من أمريكا والتي تريد أن تفرض سيطرتها على الإرهاب من خلال استخدامها لحق الفيتو في مجلس الأمن.

وقال النائب صلاح مخيمر، عضو لجنة الشؤون العربية بالبرلمان أن السودان دولة شقيقة لمصر من قديم الأزل، ولابد أن تقف مصر بجوارها في ظل الظروف التي تمر بها خلال الفترة الحالية.

وأشار مخيمر في تصريحات خاصة ل"صدى البلد" إلى أننا نؤيد مطلب البرلمان العربي برفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، بهدف تحسين اقتصاد السودان وتطوير البنية الأساسية والقضاء على البطالة وتوفير فرص عمل للشباب هناك.

وأوضح عضو لجنة الشؤون العربية بالبرلمان إلى أن إطلاق هذه الدعوة من جامعة الدول العربية هي بداية موفقة حتى تلقى تأييد من الدول العربية، وتكون بمثابة ضغط على الدول الخارجية على المستوى الدولي لرفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وكان قد أكد البرلمان العربي أحقية جمهورية السودان في الانخراط بشكل كامل في المجتمع الدولي واستعادة اندماجها السياسي والاقتصادي، على كل المستويات العربية والإقليمية والدولية باعتبارها دولة كبيرة ومحورية.

كما أكد البرلمان في ختام جلسة الاستماع التي عقدها اليوم بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، حول "رفع اسم السودان من قائمة الدول الداعمة للإرهاب"، على ضرورة استفادة المجتمع الدولي من جهود وإمكانيات ومبادرات جمهورية السودان إقليميًا ودوليًا لمواجهة الظواهر التي تهدد الأمن الإقليمي والدولي، لا سيّما أن الموقع الجغرافي للسودان والأدوار السياسية والأمنية التي يلعبها في المنطقة العربية والأفريقية تعزز من جهوده الحثيثة في إطار المحافظة على السلم والأمن في محيطه الإقليمي وفي العالم.
ads