ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

ننشر نص إحالة وأقوال قهوجى الشرابية المتهم بترويج المخدرات

الإثنين 11/فبراير/2019 - 05:35 م
صور أرشيفية
صور أرشيفية
محمد العيسوى
كشفت تحقيقات نيابة شمال القاهرة برئاسة المستشار حاتم فاضل المحامى العام الأول للنيابات، فى القضية رقم 5302 لسنة 2018 جنايات الشرابية، أن المتهم "هشام.ح" 25 سنة عامل "قهوجى"، يزاول نشاطا إجراميا فى مجال تجارة المواد المخدرة، "مخدر الحشيش"، وتبين من خلال أقوال المتهم أمام النيابة أنه اتخذ من المقهى الذى يعمل لديه مكان له لترويج تجارته غير المشروعة على عملائه من متعاطى المواد المخدرة بالمنطقة، التى يقطن بها.

وكشف المتهم خلال اعترافات أمام النيابة العامة، أنه قرر الاتجار فى المواد المخدرة وترويجها لجمع مبالغ مالية، نظرا لمروره بضائقة مالية بسبب ظروف تجهيز نفسه للزواج، فى ظل ظروف المعيشة الصعبة و أنه يعمل قهوجى منذ فترة طويلة، إلا أنه لم يستطع خلال تلك الفترة جمع مبالغ مالية تمكنه من الزواج فى وقت سريع، حيث قرر العمل فى تجارة وترويج المواد المخدرة، متخذا من مكان عمله فى المقهى وكرا له لمزاولة نشاطة الإجرامى، وتجارته غير المشروعة، فى المواد المخدرة، مما دفعه إلى التمادى فى مزاولة تجارة المواد المخدرة.

وأضاف المتهم، أنه يوم الواقعة فوجئ بقوة أمنية تداهم المقهى الذى يعمل به، فقام على الفور بإلقاء المواد المخدرة التى بحوزته فى " بالوعة الصرف الصحى " بالمقهى، إلا أن القوة الأمنية تمكنت من ضبط المواد المخدرة قبل إتلافها والتخلص منها.

وجاء فى أمر الإحالة أن المتهم أحرز بقصد الاتجار جوهر الحشيش، فى غير الأحوال المصرح بها قانونا، وعليه يكون المتهم ارتكب الجناية المنصوص عليها بالمواد رقم ١، ٢، ٧/ ١ ، ٣٤/١ بندا ، ٤٢، ١ ، من القانون رقم ١٨٢ لسنة ١٩٦٠ المعدل بالقانون رقم ١٢٢ لسنة ١٩٨٩، والبند رقم ٨٦ .

كانت قضت الدائرة ٢٢ بمجمع محاكم العباسية، برئاسة المستشار صبحى عبد المجيد وعضوية كلا من محمد عليوة و معتز علي صديق وسكرتارية محمد البحيرى، بمعاقبة قهوجى بالسجن المشدد ٣ سنوات وغرامة ٥٠ ألف جنيه لاتجاره فى المواد المخدرة، بالشرابية.

البداية أثناء مرور قوة أمنية من قسم الشرابية، لتفقد الحالة الأمنية، وضبط الهاربين عن القانون، ومتابعة المسجلين خطر، اشتبهت القوة فى هشام، ح ، ع، قهوجى، وتفتيشه عثر بحوزته علي جوهر الحشيش، بقصد الاتجار.