ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

الفرحة قتلها غياب الضمير.. بوابة مدخل مدينة فرشوط تحولت لـ كوم تراب.. صور

الثلاثاء 12/فبراير/2019 - 05:48 م
مدخل مدينة فرشوط
مدخل مدينة فرشوط الجديد
يوسف رجب
قبل أيام من تسليم البوابة الجديدة بمدخل مدينة فرشوط التابعة لمحافظ قنا، تحولت إلى أطلال وكوم تراب، بعد فترة من البناء والتشييد وصرف آلاف الجنيهات بلغت 550 ألف جنيه، لتنتهي قصة البوابة التى كان ينتظر أهالى المدينة، لافتتاحها وتزيينها المدخل الغربي لمدينتهم.

بدأت الواقعة مبكرًا ولم يكن الانهيار البداية، فقد ظهرت محاولات المقاول من أجل التوفير في نفقات البناء ورفع القطع المكونة للبوابة الجديدة، لكن هذا التوفير كان من الممكن أن يكون على حساب أرواح الأبرياء العابرين للطريق الغربى لمدينة فرشوط، واتضح ذلك فى إصرار المقاول على تركيب بكرة رفع أثقال وتوصيلها بسيارة نقل لرفع الشاسيه الحديد للبوابة إلى السطح، بالمخالفة للمواصفات، فى حين كان من المفترض رفع الشاسيه باستخدام ونش مخصص لذلك طبقا للمواصفات التي حددتها الإدارة الهندسية، وهو ما نتج عنه انهيار البوابة قبل اكتمال آخر مراحلها.

البوابة بدأ العمل فيها منذ عدة أشهر ضمن خطة التطوير والتجميل لمداخل وميادين محافظة قنا، وتم إرساء بنائها للجمعية التعاونية الإنتاجية بأبوتيج أسيوط، عن طريق الوحدة المحلية لمركز ومدينة فرشوط في مناقصة عامة، لتقديمها أقل عرض أسعار وذلك طبقًا للوائح والقوانين المنظمة لعمليات الطرح بإدارة العقود والمشتريات.

واقعة البوابة أصبحت حديث الشارع بمحافظة قنا بأكملها وليست مدينة فرشوط فحسب، حيث تعامل الكثير من الشباب بنوع من السخرية والتهكم مع الواقعة دفعت البعض إلى القول إنها "أخذت الشر وراحت"، فيما طالب آخرون بفتح ملف الكثير من الإنشاءات التي تتم بدون متابعة حقيقية من قبل المسئولين والتى تنتهى بالانهيار أو التلف.

وطالب أبناء مدينة فرشوط، بإحالة المسئولين من الإدارة الهندسية إلى النيابة العامة مع المقاول للتحقيق معهم لتقاعسهم عن متابعة عملية الإنشاء والانتظار لحين انهيارها بالكامل، والذي كان من الممكن أن يتسبب في إزهاق أرواح أبرياء، خاصة أن المدخل يمر من خلاله الكثير من السيارات والمواطنين بشكل مستمر يوميًا.

وأوضح العميد أحمد أبوبكر- رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة فرشوط، أنه طبقًا للقانون سوف يتم إلزام المقاول بتحمل تكاليف إعادة البناء وإعادة الشيء لأصله و في حالة مخالفته لذلك وعدم البدء فى إجراءات البناء، سوف تتخذ إجراءات قانونية ضده مع إعادة الطرح مرة أخرى، لافتًا إلى أنه تم تحرير محضر بمركز شرطة فرشوط عقب انهيار البوابة وتم العرض على النيابة لاتخاذ الإجراءات القانونية ضد المقاول.

وأضاف أبو بكر، فى بيان تم نشره على الصفحة الرسمية للوحدة المحلية، أن الوحدة المحلية اتخذت إجراءاتها بشكل فورى تجاه الواقعة ، حيث اكتشفت الإدارة الهندسية بتاريخ 28/1/2019 وجود تنميل وترخيم بالبوابة، فتم تحرير محضر إثبات حالة بذلك وتم إخطار المقاول بسرعة إصلاح هذه العيوب وإحضار مهندس إستشارى يحدد تقرير السلامة وكيفية الإصلاح، و أفاد وقتها المهندس حمدان عكاشة بعد المعاينة في تقريره الفني بضرورة استخدام ونش لتحميل البوابة وإصلاح العيوب، تم التشغيل اليوم 9 فبراير 2019 م بدون استخدام ونش الأمر الذى أدى إلى انهيار البوابه.

من جانبه قرر اللواء عبدالحميد الهجان- محافظ قنا، تشكيل لجنة برئاسة مدير إدارة المتابعة وتقييم الأداء بالديوان العام وعضوية مدير الإدارة الهندسية بالوحدة المحلية لمركز ومدينة قنا ومدير الإدارة الهندسية بالوحدة المحلية لمركز ومدينة الوقف ومهندس من مديرية الإسكان بمحافظة قنا للمعاينة على الطبيعة لإعداد تقرير حول البوابة المنهاره، لاتخاذ الإجراءات المناسبة تجاه الواقعة.

يذكر أن بوابة مدخل مدينة فرشوط الغربى" تحت الإنشاء" انهارت صباح السبت الماضى قبل تسليمها للوحدة المحلية لمركز ومدينة فرشوط، نتيجة أخطاء من قبل المقاول المسئول عن الإنشاء، وسط حالة من السخرية بين أبناء المدينة، وهو ما دفع الوحدة المحلية إلى تحرير محضر بقسم الشرطة وإبلاغ النيابة العامة للتحقيق والتى بدأت تحقيقاتها مع المقاول.
الفرحة قتلها غياب الضمير.. بوابة مدخل مدينة فرشوط تحولت لـ كوم تراب.. صور
الفرحة قتلها غياب الضمير.. بوابة مدخل مدينة فرشوط تحولت لـ كوم تراب.. صور
الفرحة قتلها غياب الضمير.. بوابة مدخل مدينة فرشوط تحولت لـ كوم تراب.. صور
الفرحة قتلها غياب الضمير.. بوابة مدخل مدينة فرشوط تحولت لـ كوم تراب.. صور
الفرحة قتلها غياب الضمير.. بوابة مدخل مدينة فرشوط تحولت لـ كوم تراب.. صور
ads

تعليقات فيسبوك

تعليقات صدى البلد

ﺗﺼﻮﻳﺖ

هل تؤيد مقترح إلزام أصحاب العقارات بتركيب كاميرات مراقبة على الواجهات؟

هل تؤيد مقترح إلزام أصحاب العقارات بتركيب كاميرات مراقبة على الواجهات؟