ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
ads
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

مشوار محمد صلاح.. من ظل بسيون لمجد ليفربول إلى مزاملة رونالدو في يوفنتوس

الإثنين 11/فبراير/2019 - 11:10 م
محمد صلاح
محمد صلاح
محمد سمير
يستهدف نادي يوفنتوس الإيطالي، التعاقد مع الدولي المصري محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي، خلال فترة الانتقالات المقبلة، حسب صحيفة "جارديان" البريطانية.

ووفقًا لما نقلته صحيفة "جارديان" فإن يوفنتوس يستعد لتقديم عرض يصل إلى 175 مليون جنيه إسترليني أي ما يعادل الـ200 مليون يورو للحصول على خدمات محمد صلاح من ليفربول، لتصبح ثاني أغلى صفقة في التاريخ بعد صفقة انضمام البرازيلي نيمار دا سيلفا لباريس سان جيرمان الفرنسي.

وأوضحت الصحيفة الإنجليزية في التقرير، أن عملاق إيطاليا يريد ضم محمد صلاح كبديل لباولو ديبالا المحتمل رحيله عن السيدة العجوز خلال الانتقالات الصيفية المقبلة.

ويستعرض موقع صدى البلد محطات الفرعون المصرى من المقاولون وحتى توهجه مع ليفربول الانجليزى :

بدأ محمد صلاح مسيرته مع نادي المقاولون سنة 2010، وانضم إلى صفوف فريق الناشئين لكن موهبته الكبيرة وتطور أدائه اللافت دفعا مدرب الفريق الأول إلى إشراكه في إحدى مباريات الدوري المصري أمام فريق المنصورة ، وفي الموسم التالي أضحى محمد صلاح لاعبًا أساسيًا في الفريق الأول، وجذب أنظار المتابعين والنقاد وأعين كشافي الأندية الأخرى.

وحاول نادي الزمالك التعاقد معه، بيد أنهم اعتبروا تكلفة الصفقة كبيرة جدًا قياسا على عمر صلاح، لذا غضوا الطرف عنها. ولكن عام 2012 حمل مفاجأةً كبيرة لصلاح، فقد قرر نادي بازل السويسري التعاقد معه، فكان ذلك تجربته الاحترافية الأولى في القارة الأوروبية.

أمضى صلاح موسمين ناجحين جدًا مع فريق بازل؛ في الموسم الأول نجح مع فريقه في التأهل إلى نصف نهائي الدوري الأوروبي، غير أنه لم يتمكن من الصعود إلى المباراة النهائية. ولكن رغم ذلك تألق محمد صلاح خلال أدوار البطولة، محرزًا هدفين ثمينين أمام فريقي توتنهام وتشيلسي الإنجليزيين أما على الصعيد المحلي، نجح صلاح في إحراز لقب الدوري مع بازل، وحل وصيفًا في مسابقة الكأس بعد خسارته المباراة النهائية.

في الموسم التالي، تابع محمد صلاح تألقه مع فريق بازل، وشارك في دوري أبطال أوروبا، وقدم أداء لافتا محرزا هدفا ثمينا لفريقه في المباراة التي جمعته بتشيلسي الإنجليزي ولكن رغم ذلك لم يتمكن بازل من تحقيق أي لقب في هذا الموسم. فكان هذا الأمر من الأسباب التي جعلت محمد صلاح يفكر بعروض الأندية الأخرى التي انهالت عليه، وكان أهمها عروض تشيلسي وليفربول الإنجليزيين فقرر أخيرا الانتقال إلى صفوف فريق تشيلسي ليلعب في صفوفه بدءا من موسم 2013/2014.

لم تكن فترة صلاح مع نادي تشيلسي موفقة كثيرا، فالنادي يضم في صفوفه عددا كبيرا من اللاعبين المميزين، لذا كان من الطبيعي أن يلقى صلاح منافسة شديدة على حجز مكان ضمن تشكيلة الفريق.

كان أول ظهورٍ رسمي له بألوان قميص تشيلسي في مباراة فريقه مع نادي نيوكاسل يونايتد. بيد أن أول أهدافه كان في مباراة فريقه مع نادي أرسنال، والتي انتهت بستة أهداف مقابل لا شيء فى موسم لم يكن يرضي طموح صلاح وأنصاره، فلم يشارك سوى في 11 مباراة فقط، مسجلا خلالها هدفين.

ولم يكن وضع صلاح في الموسم الثاني بأفضل حالا من سابقه، فلم يشارك سوى في 8 مباريات فشل خلالها في إحراز أي هدف ونظرا لقلة المباريات التي خاضها مع تشيلسي، قرر الانتقال على سبيل الإعارة إلى نادي فيورنتينا الإيطالي في صفقةٍ شملت في المقابل انتقال اللاعب الكولومبي خوان كوادرادو إلى تشيلسي.

وشارك صلاح خلال الفترة التي قضاها مع فيورنتينا، في 26 مباراة محرزا خلالها 9 أهداف وقدم خلال تلك الفترة أداء قويا، رغم ما يكتنف الدوري الإيطالي من صعوبات خصوصا من جهة اللعب البدني العنيف ولكن صلاح برهن عن قدرة عالية على التكيف، وتألق في مباريات كثيرة أشهرها تلك التي خاضها بمواجهة يوفنتوس بطل الدوري.

وكان من الطبيعي أن يكون تألقه محط أنظار الأندية الأخرى، فنجح نادي روما في الظفر بخدماته للانتقال إلى صفوفه موسم 2015/2016 وأكمل صلاح مسيرة تألقه في الملاعب الإيطالية، فكان عنصرا حاسما في خط الهجوم لدى فريق روما، وأضحى من عناصر التشكيلة الأساسية التي لا يمكن الاستغناء عنها أبدًا.

وخلال الموسمين اللذين قضاهما مع روما، خاض 83 مباراة في جميع البطولات، مسجلًا 33 هدفًا واختير خلال موسم 2016/2017 أفضل لاعب في الفريق في مسابقة الدوري الإيطالي.

وشكل عام 2017 محطة مفصلية في تاريخ محمد صلاح، فقد انتقل إلى صفوف ليفربول الإنجليزي مقابل 42 مليون يورو، ليعود بذلك إلى منافسات الدوري الأعرق في العالم وسرعان ما أبان صلاح عن نجاح هذه الصفقة بتألقه الرهيب مع ليفربول، حيث شغل مركز الجناح الأيمن، وقاد الفريق للتألق في منافسات دوري أبطال أوروبا والدوري الإنجليزي بإحرازه عددا كبيرًا من الأهداف.

وحقق صلاح مع ليفربول انجازا تاريخيا بعد تتويجه بلقب هداف الدورى الانجليزى وأفضل لاعب فى إنجلترا وأفضل لاعب فى افريقيا ونافس على الكرة الذهبية وأفضل لاعب فى العالم.
ads