Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

قبل ساسي وأوباما..7 مشاهد توثق خناقات الأصدقاء بالملاعب أبرزها أسطورة الأهلى

الثلاثاء 12/فبراير/2019 - 10:29 ص
ساسي وأوباما
ساسي وأوباما
Advertisements
محمد سمير
اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعى بتفاصبل خناقة ثنائى الزمالك يوسف أوباما و فرجانى ساسى فى مباراة فريقهم مع النجوم بالجولة 21 من الدورى المصرى الممتاز وانتشرت تعليقات سلبية وايجابية على هذه المشادة الكلامية العنيفة التى كادت أن تطور بينهما لولا تدخل اللاعبين لاحتواء الموقف.

وعلى الرغم من تجاوز الأزمة بين الثنائي الأبيض سريعًا، إلا أن مجلس الزمالك وجه تحذيرًا إلى اللاعبين بعدم تكرار هذا الأمر، مهددًا ساسي وأوباما بغرامة مالية كبيرة حال تكرار التصرف المسيء، الذي يشوه صورة الفريق ويهدد حالة الاستقرار السائدة في النادي.

صراع ساسي وأوباما، لم يكن الأول في الملاعب المصرية، على مدار مواسم الماضية، حيث شهدت مباريات قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك، عدة مشادات وخناقات بين زملاء الملعب، وصلت في بعض الأوقات إلى اعتداء بالأيدي، في مشاهد ظلت عالقة في ذاكرة أذهان الجماهير حتى الآن.

ونرصد لكم من خلال التقرير التالي، أبرز "خناقات" زملاء الملعب، في الأهلي والزمالك، في المواسم الماضية:

المايسترو وميمي

واكبت معارك الأصدقاء بدايات الدوري الممتاز، بعدما ساهم هدف زملكاوي في شباك الأهلي في قمة الكرة المصرية موسم 1958، في توثيق أول واقعة، بعد تعثر مدافع الفريق الأحمر ميمي عبدالحميد لحظة قطع الكرة من أمام مهاجم الزمالك، ليفاجىء الجميع بصالح سليم قائد الفريق، آنذاك، بالتوجه إلى زميله، وتوبيخه بشدة، قبل أن يقوم بطرده من الملعب، ليُكمل أبناء التتش القمة بعشرة لاعبين في مشهد شهير.

أزمة زكي وحمزة

وفي موسم 2007/ 2008، احتسب حكم مباراة الزمالك وطلائع الجيش بالدوري الممتاز، ركلة جزاء لمصلحة الفريق الأبيض، ليدخل الثنائي عمرو زكي وجمال حمزة، في صراع بالأيدي، حيث حاول كل منهما خطف الكرة من الأخر لتسديد ركلة الجزاء، وحسم البلدوزر الصراع لصالحه في النهاية، ليفاجئ الجميع بإهدار الكرة بغرابة، في المباراة التي خسرها أبناء ميت عقبة بثنائية.

هشام يصفع شادي

وشهدت مباراة الأهلي والإسماعيلي، في ربع نهائي كأس مصر موسم 1999/ 2000، واقعة مؤسفة على ملعب الدراويش، بعد تعدي هشام حنفي لاعب خط وسط الأحمر، على زميله المدافع شادي محمد، بسبب سوء رقابة المهاجم النيجيري جون أوتاكا، والإفلات منه في كرة خطيرة مهددًا مرمى عصام الحضري، ليشتعل ملعب المباراة بهتافات ساخرة من قبل أنصار الفريق الساحلي، في مباراة خسرها الفريق الضيف برباعية قاسية.

كلاكيت تاني مرة

للمرة الثانية، أثار جمال حمزة، صانع ألعاب فريق الزمالك، أزمة في الملعب بالدخول في مشادة مع زملائه، وجاء الدور هذه المرة على البرازيلي ريكاردو، في واقعة تطورت إلى اعتداء بالأيدي خلال مواجهة غزل المحلة بالدوري الممتاز موسم 2008، بسبب كثرة احتفاظ الأول بالكرة وعدم التمرير لزملائه، قبل أن يتدخل قائد الفريق أيمن عبدالعزيز ليفض الاشتباك.

سكين حازم إمام

واقعة لم تنقلها شاشات التليفزيون، ولكنها خرجت من أروقة نادي الزمالك، على وقع تهديد حازم إمام القائد الثاني للفريق الأبيض في عام 2016، لزميله باسم مرسي بالتعدي عليه بالسكين، وأكد رئيس النادي أن اللاعب أمسك بالسكين فعليًا، مهددًا بطعن مهاجم سموحة الحالي، بسبب مزاح تطور إلى شجار عنيف، ليقرر النادي ترحيل اللاعب من بعثة الفريق في جنوب أفريقيا، قبل مواجهن صن داونز، بمرحلة المجموعات لدوري الأبطال.

معسكر الفراعنة

في واقعة فريدة من نوعها، هذه المرة خارج صفوف القطبين، اشتبك ثنائي منتخب مصر، محمد زيدان والحارس أحمد الشناوي، خلال معسكر الفراعنة، استعدادًا لإحدى مباريات تصفيات كأس العالم 2014، في واقعة مؤسفة، اشتبك خلالها الثنائي بالأيدي، وتم نقل المشهد المؤسف عبر شاشات التليفزيون، على مرأى ومسمع من الجميع.


Advertisements
Advertisements