ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

إعلان "مدينتى" وثقافة الاختلاف

السبت 11/مايو/2019 - 12:14 م
صدى البلد
احمد عبد القوى
من حقك ان لا يعجبك اعلان ما ..لكن ليس من حقك ان تقلل من قيمته ..

من حقك ان تجد اعلان ما امامك وانت تبحر فى عالم التلفاز فتقوم بتغيير القناة لترى اعلان اخر تجد فيه ضالتك ..ولكن ليس من حقك ان تشوه منه ..

من حقك ان تنتقد ..لكن تنتقد ماذا ..ولماذا ؟

عن اعلان مدينتى الجديد لاصالة اتحدث ..لانه لافت نظرى هذا الكم الكبير ما بين مؤيد ومعترض عليه ..وهذا الكم من الجدل حوله على السوشيال ميديا ..

قبيل التحدث عن الامر دعونا نتسال ..هل من يتحدث فى هذا الصدد يعلم ما هو حجم مدينتى ؟..وهل يعلم انها ليست كمباوند عادى بل مدينة متكاملة ..وهل يعلم من كاتب كلمات الاغنية؟ ..ويعلم قيمة تلك الكلمات المكتوبة باللغة العربية الفصحى فى زمن تلوثت فيه اذننا من هذا الكم من كلمات الاغانى الهابطة ..ويعلم من قام بتلحينها ..وهل يعلم فى الاساس يعنى ايه اعلان عن منتج ؟

دعونا نحلل الامر ببساطة فى البداية الاعلان كما درسنا فى كليات اعلام هووسيلة للتعريف بسلعة او خدمة لهدف البيع والشراء وهو وسيلة لتقديم الافكار والخدمات بهدف التأثير من البائع على المشتري على أساس غيرشخصي حيث يفصح المعلن عن شخصيته، ويتم الإتصال من خلال وسائل الاتصالات العامة

وبهذا التعريف فان الاعلان له غرض وله جمهور محدد يستهدفه ..وانا شخصيا ارى ان اعلان اصالة الجديد عن مدينتى التى تمتلكها مجموعة طلعت مصطفى العقارية حقق هدفه باقتدار ..غناء وكلمات والحان راقية ..تستهدف جمهور راق ..اصالة كالعادة تفوقت على نفسها فى الاداء بصوتها الاوبرالى الذى يشعرك بجماليات الصوت فى جميع طبقاته ..الشاعر امير طعيمة نجح فى كتابة لغة عربية فصحى سلسة ومعبرة واجمل ما فيها من وجه نظرى انه لعب على وتر الانتماء الى المدينة التى تعيش بها وكيف تراها ..وبغض النظر عن ان السياق اعلان الا انه لعب على اوتار الانتماء ..اوتار العاطفة خاصة فى بداية قصيدته ..اما الالحان للفنان عمرو مصطفى لا استطيع ان اوصفها سوى بانها مبدعة ونجح فى توظيف التدرج الصوتى للفنانة الكبيرة اصالة باقتدار.

ولمن لا يعرف مدينتى فهذة بعض المعلومات عنها باعتبارها مدينة متكاملة وليست كمباوند محدود كما يعتقد البعض فهى مدينة مقامة على مساحة 8 آلاف فدان وتسع 600 ألف نسمة فى 120 ألف وحدة سكنية مختلفة وتعمل كامتداد حضارى للقاهرة الجديدة واشترك فى تشيدها ثلاث من كبرى الشركات الامريكية العالمية وتعتبر مدينة صديقة للبيئة لما تتمتع به من مساحات خضراء واسعة

فى النهاية انا لا ادافع عن اصالة واغنيتها الجديدة قدر دفاعى عن فكرة ..وهى احترام ثقافة الاختلاف ..والاعلان بشكل عام مبنى على فكرة اختلاف اذواق واهتمامات الناس ..وما يعجبنى قد لا يعجب غيرى ..وما يعجب غيرى قد لا يعجبنى ..ويجب التحرك فى هذة المساحة من احترام اذواق واهتمامات بعضنا البعض ..لان هذه هى البداية الحقيقية لاى تقدم.