ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

ليلة تأديب صالح جمعة.. رامز في الشلال ينجح في ترويض المشاغب .. فيديو

الثلاثاء 14/مايو/2019 - 08:32 م
صالح جمعة في رامز
صالح جمعة في رامز في الشلال
أحمد سالم
صالح جمعة المشاغب الحريف، الذي لا يمكن إنكار موهبته، كان إلى وقت مضى مشاغبا خارج المستطيل الأخضر غير ملتزم بالتعليمات ولا أوقات التدريبات، قبل أن يلتزم مؤخرا ويظهر للجمهور وجهه الآخر.

كانت فترة ابتعاد صالح جمعة عن الملاعب يائسة للفريق والجمهور على حد سواء، فـ اللاعب الذي أملت فيه الجماهير أن يملأ فراغ عبدالله السعيد، لم يكن في ذلك الوقت عند الثقة اللازمة، حتى خسره الفريق في قائمة أفريقيا التي ودعها بخماسية ثقيلة أمام صنداونز.

اليوم فقط وقع صالح جمعة كـ ضحية في قبضة غوريلا رامز جلال في برنامج رامز في الشلال، ظهر صالح وديعا للغاية دون إظهار أي عنف أو التلفظ بأي شتائم ضد فريق العمل أثناء أحداث المقلب، قبل ان يظهر رامز له في الأخير.

لم يفوت رامز فرص السخرية من صالح خلال الحلقة، فمازحه قائلا « يا صالح يا جمعة .. خف من السهر كل خميس وجمعة.. وخلى قدوتك أبوتريكة ووائل جمعة».

وأضاف رامز «حمدا لله على السلامة ، كابتن صالح جاي علشان نصالح صالح جمعة "، وأكمل جلال :" حاطط كمية زبدة على شعره وأنا مش هتكلم غير في وجود الحلاق بتاعي».

ويبدأ المقلب ﺑﺎﺳﺗﺿﺎﻓﺔ ﻓرﯾﻖ اﻟﺑرﻧﺎﻣﺞ ﻷﺣد ﻧﺟوم اﻟﻔن أو اﻟرﯾﺎﺿﺔ أو اﻹﻋﻼم، ويتم ﺗوﺻﯾﻠﮫ إﻟﻰ ﻣﻛﺎن ﻣﺎ في إحدى جزر شرق آسيا حيث يتعرض لمغامرة غير متوقعة، وﻣن ھﻧﺎ ﺗﺑدأ اﻹﺛﺎرة واﻟرﻋب ﻟﻠﺿﯾف، ﺛم تظهر "غوريلا مُفترسة" من بين الأشجار والأدغال، بصورة غير متوقعة أﻣﺎم اﻟﺿﯾف بعد ما يظن أنه قد نجا وهو ما يُزيد من فزعه وخوفه.

وتقوم فكرة برنامج "رامز فى الشلال" على ظهور رامز جلال خلال البرنامج ، متخفيًا في زي غوريلا بين الأدغال، بينما ضحاياه من النجوم يقاومون الأمواج، وتدافع المياه في الشلال، قبل أن يواجهوا مصيرهم أمام الغوريلا المصطنعة، ليقوم «رامز» في النهاية بنزع الماسك من وجهه، ويكشف عن شخصيته للضحايا، الذين ينهالون عليه بالضرب.
ads