ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

الحكومة تطمئن البرلمان بشأن أسعار الخبز وإشكاليات بطاقات التموين.. 62 مليون مواطن مستفيد بعد التنقية.. وبشرى للمتظلمين بشأن فاتورة الكهرباء

الأربعاء 15/مايو/2019 - 07:57 م
بطاقات تموينية
بطاقات تموينية
ماجدة بدوي و محمود فايد
مدير عام الشئون المالية بالتموين: 
لا مساس بسعر رغيف الخبز المُقدم للمواطن
أبو بكر:
استخراج بطاقات التموين لا يستغرق أكثر من أسبوعين...وحسمنا تظلمات استهلاك الكهرباء

وضعت وزارة التموين والتجارة الداخلية، رؤية عامة لدعمها لرغيف الخبز في العام المالى الجديد 2019/2020، مؤكدة على أن المخصصات المالية الموجهة لشراء القمح المنتج منه الخبز ستزيد بـ4 مليارات جنيه عن السنة المالية الحالية، موضحة انخفاض بند الخسائر بحوالى 37 مليار جنيه.

جاء ذلك أثناء اجتماع لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، الأربعاء، لمناقشة موازنة وزارة التموين والتجارة الداخلية والجهات التابعة لها عن العام المالى 2019/2020 وموازنة البرامج والأداء الخاصة بالوزارة عن ذات السنة، حيث عدد المستحقين بالبطاقات التموينية يبلغ وفق موازنة العام المالي الجديد لوزارة التموين 62 مليون مستحق للتموين بدلا من 70 مليون مستحق، وذلك بعد عملية تنقية البطاقات التي تمت خلال الفترة الماضية لان كان هناك عدد كبير من غير المستحقين ويبلغ عدد بطاقات التموين 16 مليون بطاقة بدلا من 20 مليون، فيما بلغت موازنة ديوان وزارة التموين يالعام المالي 2019/2020 نحو 263 مليونا و500 الف جنيه مقابل 174 مليون 768 الف جنيه ، فيما بلغ اجمالي موازنة هيئة السلع التموينية 105 مليارات جنيه بينما تم اعتماد 363 مليونا و542 الف جنيه

وتوقع على عبد المعبود، مدير عام الشئون المالية بهيئة السلع التموينية، شراء 3.5 مليون طن قمح محلى هذا الموسم، لافتا إلى أن بند المشتريات بموازنة العام الجارى كانت تبلغ حوالى 38 مليار جنيه، أصبحت 42 مليارا بمشروع موازنة العام الجديد نتيجة شراء القمح.

وأوضح عبد المعبود، أن هناك توافق مع وزارة المالية على كل البنود الواردة بمشروع موازنة 2019/2020، لافتا إلى أن بند الأعباء والخسائر كان 88 مليار هذا العام، وانخفض إلى 51 مليار فقط بمشروع موازنة العام الجديد.

وفى رده علي النائب مصطفى سالم، وكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب بشأن مصير سعر رغيف الخبز المُقدم للمواطن، وهل هناك توقع فى تغير أسعار الخبز للمواطن أم لا، أكد على عبد المعبود، مدير عام الشئون المالية بهيئة السلع التموينية، أنه لا تغيير فى سعر الخبز للمواطن ولا اتجاه لذلك، قائلا "لا مساس بسعر رغيف الخبز المُقدم للمواطن".

وأوضح عبد المعبود، أنه بالنسبة للتكلفة ربما تزيد على الدولة فى حالة زيادة سعر السولار والوقود والذى يترتب عليه زيادة تكلفة النقل والتخزين والعمالة، مشيرا إلى أن أى زيادة فى تكلفة سعر رغيف الخبز تتحملها الدولة والحكومة وأنه لا يوجد أى اتجاه لتحريك أسعار رغيف الخبز بالنسبة للمواطنين.

وأشار مدير عام الشئون المالية بهيئة السلع التموينية إلى أن رغيف الخبرز يتكلف نحو 55 قرشا إلى 58 قرشا على حسب نوعية الرغيف، موضحا أنه ربما يبلغ 60 أو 62 قرشا، خلال الفترة المُقبلة، إلا أن سعر البيع للمواطنين سيظل ثابتا ولا تغيير فيه.

من جانبه قال العميد خالد شرف أبو بكر، مساعد وزير التموين والتجارة الداخلية للتخطيط والتنمية البشرية، إن استخراج بطاقات الدعم التموينية وبدل الفاقد والتالف لا يستغرق أكثر من أسبوعين، لافتا إلى أن منظومة استخراج البطاقات التموينية واستخراج بدل الفاقد وبدل التالف كانت تشهد بعض المشكلات، إلا أنه بدءً من يناير 2019 والعملية تتم بانتظام ودون مشاكل.

وأوضح أبو بكر أن وزارة التموين تسير على طريق استكمال التطوير، ليس فقط فى البنية التحتية إنما أيضا فى العنصر البشرى، موضحا أنه تم تدريب حوالى 35 مجموعة من العاملين بوزارة التموين على مستوى محافظات الجمهورية، مضيفا أن وزارة التموين قررت الاستعانة بشباب الخدمة العامة بمراكز خدمة المواطنين ومنحهم حافز شهرى يبلغ 750 جنيها.

كما استعرض ملامح مشروع تطوير مكاتب التموين وإنشاء مجموعة من مراكز خدمات المواطنين فى العديد من المحافظات والمناطق، وعرض أبو بكر، على لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، مجموعة من صور مراكز خدمات المواطنين التى تم إنشاءها بعدد من المحافظات، لافتا إلى أن هذه المراكز ستؤدى خدمات البطاقات التموينية للمواطنين فقط ولا علاقة لها بالتجار، موضحا أنه وفقا لخطة الحكومة 2018/2022 سيتم الانتهاء من إنشاء 585 مركز على مستوى الجمهورية.

كما أكد مساعد وزير التموين والتجارة الداخلية للتخطيط والتنمية البشرية، على أن تطوير مكاتب التموين ومراكز خدمات المواطنين يتم على نفس المستوى بكل مناطق الجمهورية لا فرق بين حضر وريف.

من ناحيته تساءل الدكتور حسين عيسى، رئيس لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، عن احتياج الوزارة لأى اعتمادات إضافية بالباب السادس لاستكمال التطوير، وأكد مساعد وزير التموين أنه تم التوافق بين وزارتى المالية والتخطيط من جهة ووزارة التموين والتجارة الداخلية من جهة أخرى بشأن موازنة الوزارة بالسنة المالية الجديدة.

كما أكد العميد خالد شرف أبو بكر، مساعد وزير التموين والتجارة الداخلية للتخطيط والتنمية البشرية، أن كل من تقدم بتظلم بسبب وقف بطاقته التموينية بسبب استهلاك الكهرباء تم إعادة بطاقته للعمل مرة أخرى، قائلا "كل هذه البطاقات سارية ولم تُمس".

وأوضح أبو بكر، أن معيار استهلاك الكهرباء تسبب فى مشكلات عديدة فى عملية تنقية بطاقات التموني، لافتا إلى أن قاعدة بيانات الكهرباء بها مشكلات، وأنه تم إرجاء هذا المعيار، قائلا "وكل من تقدم بتظلم فى هذا الصدد بطاقته تعمل وسارية حتى الآن ولم تُمس، والوزير صرح أكثر من مرة أن التظلم حق لكل مواطن مدى الحياة".

وحول سحب البطاقات التموينية لوكلاء الوزارة وموعد ردها لهم مرة أخرى خاصة وانهم من أصحاب المعاشات وهذا ما توليه الدولة اهتمامًا خاصًا بهذه الفئة من المواطنين كبار السن، بحسب ما سأل ياسر عمر وكيل لجنة الخطة بالبرلمان، إذ قال: "تؤخذ بطاقات بعض وكلاء الوزارة، لكن لما يطلعوا معاش ومرتبهم يبقي أقصي حد 1500 جنيه وضعهم ايه؟".

رد على عبد المعبود، مدير عام الشئون المالية بهيئة السلع التموينية، قائلأ: "أي وكيل وزارة سابق معاشه أقل من ١٥٠٠ جنيه فإن من حقه أخذ بطاقة التموين بعد خروجه من منصبه".