Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مباراة الـ 6-1.. حكاية ذكريات لا تُنسى بين جماهير الأهلي والزمالك.. بيبو وبشير بيبو والجون

الخميس 16/مايو/2019 - 10:00 ص
صدى البلد
Advertisements
محمد أبو ليلة

لم ينس جماهير الكرة المصرية تلك المباراة التاريخية بين القطبين الأهلي والزمالك التي أُقيمت في مثل هذا اليوم الـ 16 من مايو عام 2002، وانتهت بفوز الأهلي على الزمالك بنتيجة كبيرة بستة أهداف مقابل هدف وحيد.

كانت صيحات المعلق الرياضي على المباراة وقتها مدحت شلبي "بيبو وبشير بيبو والجون.. يخرب عقلك يا راجل".. لا تزال عالقة في أذهان جماهير الكرة المصرية، خاصة الأهلاوية، فخالد بيبو معشوق الأهلوية وقتها استطاع أن يحرز سوبر هاتريك، وهو اللاعب الوحيد في تاريخ لقاءات القمة يحرز أربعة أهداف في مباراة واحدة.


الزمالك كان الأفضل

بشير التابعي، مدافع الزمالك آنذاك، كانت عليه الأنظار في تلك المباراة، فمن ينسى" بيبو وبشير.. بيبو والجون"، لكن نجم الزمالك قال في لقاء تليفزيوني سابق مع الإعلامي أحمد شوبير إن الزمالك كان أفضل في بداية المباراة حتى الدقيقة 20.

مباراة الـ 6-1..

وأضاف بشير خلال استعادة ذكرياته: "كنا قد فزنا على الأهلى فى القمة السابقة وجمهورنا كان يُساندنا بقوة وكانت من المرات القليلة التى يكون فيها جمهور الزمالك أكثر من جمهور الأهلى فى القمة، لذا كانت ثقتنا كبيرة فى الفوز على الأهلى فى أي وقت، وهو ما أكده لنا الألمانى أوتوفيستر المدير الفنى للفريق وقتها، لكن ما حدث بعدها كان مفاجأة لم نتوقعها على الإطلاق".

بيبو وبشير

وتابع: "مع الهدف الأول والثانى للأهلى حدث انهيار تام فى الزمالك، المباراة "هربت مننا" والدفاع انهار وكنت ألعب فى الدفاع بجوار رضا سيكا الذى شارك دون أن يكون مُكتمل الشفاء، فقد كان مُصابًا ويُعالج لمدة أربعة أشهر لكنه قال وقتها إنه جاهز للمباراة وشارك وهو مُصاب وهو ما ساهم فى الخسارة الثقيلة".

وأوضح التابعى أنه لم يكن مُكلفًا بمراقبة خالد بيبو، فقد كان مُكلفًا بمراقبة أحمد بلال الذى لم يسجل فى هذه المباراة، وشدد على أنه كان من المفروض أن يقوم تامر عبد الحميد، زميله بالزمالك، بمراقبة خالد بيبو لكن عبد الحميد لم يفعل ذلك لأن تامر "مابيحبش يمسك حد"، لذا عندما كان بيبو يأتى دون رقابة تكون الفرصة سانحة أمامه ليُسجل، خاصة أننى كنت أحاول لحاقه من بعيد لكن بيبو كان الأسرع ونجح فى التسجيل أربع مرات وظهر للجميع أننى السبب الوحيد فى الأهداف.

Advertisements
Advertisements