ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

استهدفوه بالأشعة فوق الحمراء ..أمريكا تعرض فيلما وثائقيا عن اغتيال أخطر زعماء داعش

السبت 18/مايو/2019 - 03:55 م
صدى البلد
Advertisements
أحمد شريف
كشف فيلم وثائقي جديد أن لحية وطريقة سير جهادي جون، أخطر داعشي مطلوب في العالم، كانت مفتاح الضربة الصاروخية التي قتلته.

ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل"، تم التعرف على الجلاد الداعشي الذي لا يعرف الرحمة بواسطة طائرة بدون طيار حلقت ليلًا فوق معقل داعش في الرقة في سوريا، والتي نقلت صور الأشعة تحت الحمراء إلى قادة الجيش في الولايات المتحدة، وفي غضون 15 ثانية تم إطلاق صاروخ نسف جسد الإرهابي المتعصب أثناء حديثه عبر الهاتف.

يكشف الفيلم الوثائقي الذي أذيع على القناة الرابعة الأمريكية، والذي تم بثه يوم الإثنين الماضي لأول مرة تفاصيل عن كيفية ملاحقة جهادي جون، واسمه الحقيقي محمد إموازي، وقلته بمساعدة أحدث تكنولوجيا التعقب وتحديد الهوية.

يقول العقيد ستيف وارن، المتحدث باسم البنتاجون في ذلك الوقت، للبرنامج: "بسبب الظروف - كان الليل - كنا نستخدم الأشعة تحت الحمراء.

وأضاف ستيف "لا يمكننا رؤية وجهه ولكن يمكننا أن نرى كيف يمشي، وشكل رأسه ولحيته، هذه الأشياء التي يمكن أن نراها، عبر التقنية الحديثة لرصد الإرهابيين المستهدفين".

وأوضح العقيد ستيف أنه خلال 15 ثانية من تحديد الإرهابي جهادى جون، تم قتله بصاروخ مدمر في الحال.

وكشف الوثائقي أن الطائرات بدون طيار كانت تبحث عن إرهابي داعش لمدة عام ولكن أي محاولة للقضاء عليه كانت صعبة لأنه كان يحيط نفسه دائمًا بالنساء والأطفال وكان يتواجد دائمًا في مناطق مزدحمة.

وكان "إموازي" واحد من أكثر الإرهابيين المطلوبين في العالم بعد إعدامه لعدد من الرهائن الغربيين في مقاطع فيديو مرعبة استخدمها داعش كأدوات للدعاية، حيث كان أول ظهور له في أغسطس 2014 عندما قتل الصحفي الأمريكي جيمس فولي.

Advertisements
AdvertisementS