ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

نوستالجيا أمم أفريقيا| لوران بوكو.. بهلوان ساحل العاج وأسدها الجائع

الأربعاء 12/يونيو/2019 - 02:57 م
لوران بوكو
لوران بوكو
مايكل عياد
أيام وينطلق العرس الأفريقي الأهم على مستوى القارة السمراء؛ كأس الأمم الأفريقية 2019 بمصر، وذلك في 21 يونيو الجاري.

وخلال 32 بطولة سابقة، تألق نجوم أفارقة كثيرون، سطروا تاريخهم الشخصي، ومجدا لبلادهم، ومن الآن وحتى انطلاق مباريات البطولة، سيتناول "صدى البلد" تاريخ أبرز النجوم المتألقين مع الساحرة المستديرة السمراء.

وخلال السطور التالية، نستعرض تاريخ واحد من أساطير منتخب ساحل العاج، اللاعب النجم لوران بوكو، ذلك المهاجم الذي حمل قميص بلاده طيلة 13 عاما، والذي يعتبر اللاعب الوحيد في تاريخ كأس الأمم الأفريقية الذي سجل خمسة أهداف في مباراة واحدة، واشتهر بأنه بهلوان ساحل العاج خلال الستينيات.

ولد بوكو في منطقة تريشفيل بأكبر مدن كوت ديفوار أبيدجان يوم 10 أغسطس 1947، وبدأ لعب الكرة في سن صغيرة للغاية بمنزله، وفي سن العاشرة التقطته أعين نادي أسيك أبيدجان ليضمه لناشئيه دون علم والده، وفي سن الـ17 انضم لفريق هواة في بواكيه، ولفت أدائه أنظار الأندية لينضم لفريق USFRAN بواكيه الذي منحه أول حذاء كرة في حيات، والده رفض أن يحترف ابنه كرة القدم وأصر على مواصلته دراسته في بواكيه، لكن بعد تدخل رئيس نادي أسيك والذي كان أحد أصدقاء والده وافق على انضمام لوران لأسيك.

بدأ لوران المشوار مع ناشئي أسيك في 1966، واحتاج لعدة أشهر حتى اقتنع مدرب الفريق الأول بمستواه، ليضمه لأول مباراة رسمية بالدوري في نوفمبر 1966، وسجل يومها هاتريك، كما سجل 13 هدفا في أول 7 مباريات له بقميص الفريق الأول، ثم ضمه مدرب المنتخب بول جيفودان لأول مرة في فبراير 1967 لخوض ودية أمام غانا في أكرا، ليصنع هدف التعادل قبل النهاية بدقيقتين وفور دخوله لأرض الملعب، بعدها بشهر سجل أول هدف دولي له في مرمى فولتا العليا "بوركينا فاسو حاليا".

وكان بوكو لاعب كرة قدم ذكيا، يمتلك موهبة فطرية ومرونة مذهلة، إضافة إلى سرعته، مما كان يسمح له بمفاجأة المدافعين، وكان يجيد إحداث الفرق في أي وقت، إلا أنه كان متهورا بعض الشيء، وخلال مسيرته تلقى العديد من البطاقات الحمراء، من بينها بطاقة أنهت مسيرته في فرنسا، وشبهه البعض بالأسد الجائع، وكان يسمح قبل أن يسدد ركلة جزاء لنفسه بأن يعلن لحارس المرمى بالمكان الذي سيضع فيه الكرة، كما أنه كان يراوغ حراس المرمى ثم ينتظر على خط المرمى لحين يعود خصومه ثم يسجل بالكعب.

وفي كأس الأمم 1970 بالسودان، سجل بوكو هدفين في مرمى الكاميرون رغم خسارة فريقه 3/2، والفوز على السودان في المباراة الثانية 1/0 جعل كوت ديفوار تدخل المباراة الأخيرة بحاجة للفوز على إثيوبيا بأكبر عدد ممكن من الأهداف، فسجل بوكو خمسة أهداف في تلك المباراة، منها أربعة في آخر نصف ساعة، لتفوز كوت ديفوار 6/1 وتبلغ نصف النهائي، وهو الرقم القياسي لأكبر عدد من الأهداف للاعب في مباراة واحدة تاريخ البطولة حتى يومنا هذا.

أما في نوفمبر 1980 فعين مدربا مؤقتا لأسيك مع كونه لاعبا بالفريق، لكنه لم يستمر في هذه المهمة طويلا ليتفرغ لدوره كلاعب، انتقل بعدها في 1982 لفريق ريو سبور أنياما بالدرجة الثانية ليقوده للصعود لأول مرة في تاريخه، وفي عام 1983 عاد لأسيك كمدرب مساعد قبل أن يعلن نهاية مشواره كمدرب في عام 1989.

وفي عام 2001 وأثناء احتفال نادي رين بمئويته، اختير بوكو ضمن الفريق التاريخي للنادي، بل واعتبرته الجماهير "أفضل لاعب في تاريخ رين"، وخلال الاحتفالات أطلقت إدارة رين اسمه على أحد صالونات الاجتماعات بمقر النادي، ليصبح "صالون لوران بوكو" هو الأشهر في النادي، ثم في أبريل 2008 تعرض بوكو للضرب من ستة رجال شرطة أثناء تفتيش دوري، ليقوم رئيس كوت ديفوار لوران جباجبو بزيارة شخصية للاعتذار له واصفا إياه "برمز الجمهورية الذي لا تجوز إهانته"، وتم الحكم على رجال الشرطة الستة بالحبس لمدة 3 أشهر.

عمل بوكو سفيرا للاتحاد الأفريقي في بطولات كأس الأمم الأفريقية، وأطلق نادي أسيك اسمه على الملعب الرئيسي لأكاديميته الشهيرة، وبعد صراع طويل مع المرض توفي لوران بوكو يوم 13 نوفمبر 2016 بمستشفى سانت آن ماري بمنطقة كوكودي في أبيدجان.
نوستالجيا أمم أفريقيا| لوران بوكو.. بهلوان ساحل العاج وأسدها الجائع
نوستالجيا أمم أفريقيا| لوران بوكو.. بهلوان ساحل العاج وأسدها الجائع
نوستالجيا أمم أفريقيا| لوران بوكو.. بهلوان ساحل العاج وأسدها الجائع
نوستالجيا أمم أفريقيا| لوران بوكو.. بهلوان ساحل العاج وأسدها الجائع
ads