ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

إبراهيم رضوان يكتب: محافظة مطروح

السبت 15/يونيو/2019 - 10:50 ص
صدى البلد
محافظة مطروح جزء عزيز وغال من تراب الوطن ، محافظة مطروح تستحق نظرة منا جميعا خاصة وانها متاخمة للحدود الغربية وبالتحديد لدولة ليبيا ، التي كانت دولة ، وأصبحت مركزا للدواعش ، ولذلك فمطروح لها وضعية خاصة ونحن في فصل الصيف ، حيث يقدم الملايين الي مطروح للإستمتاع بمياهها الزرقاء النظيفة بعيدا عن زحام باقي المدن الساحلية .

تواصلت خلال الأيام السابقة مع مدير الإعلام لمحافظ مطروح من أجل إجراء حوار والإطلاع على الأوضاع في المحافظة ، والمشاريع الجديدة ، وكيفية التعامل مع المصطافين ، واحوال المحافظة بكل عام ، خاصة بعد شكاوى المواطنين من عزلة المحافظ مجدي الغرابلي ، وإبتعاده عن الناس بشكل مباشر .

توجه رجال الاعلام الي المحافظات الحدودية ومعرفة أحوالها ، من واجبات الصحافة الوطنية الجادة ، حتى لا يشعر هؤلاء انهم في واد وباقي الدولة في واد آخر ، العجيب في الامر أن السيد المحافظ رفض اللقاء ، متحججا بإنتظار إفتتاح المشاريع الجديدة ، ( ماهي هذه المشاريع .. الله أعلم ) ، ومتى يتم إفتتاحها لا أحد يدري ، المشكلة هنا ليست في الإعلام الوطني المسئول الذي يبحث عن الحقيقة ، ويكون جسر للتواصل ، ولكن في المسئول نفسه الذي يغلق على نفسه الباب ، ويترك الامور تسير هكذا ، ويترك الشائعات تنتشر ، ولا يكلف نفسه حتى بمقابلة وسائل الإعلام الوطنية ، ربما إستخفافا بها ، أو لأنه لا يؤمن بدورها .

محافظة مطروح بها العديد من المشاكل التي تحتاج الي نقاش ، ونقاش جاد ، خاصة وانها "محافظة صيفية" ، في حين أنها تملك مقومات أن تكون محافظة سياحية طوال العام ، ولكنها تحتاج الي العقول الكبيرة ، المنفتحة ، والقلوب المحبة ، والأبواب المشرعة لمختلف الأفكار .

قد يعتقد المسئول أنه الوحيد الذي يفعل الصواب ، وانه الوحيد الذي يملك الرأي والرؤية ، وان من حوله مجرد " أراجوزات " ، ومن هنا تكون بداية النهاية ، يجب على المسئول الذي يقدم جهده للوطن أن ينفتح على الآخرين وأن يسمع ، ولنا في رئيس الدولة أسوة حسنة ، فهو مستمع جيد لكل الأفكار ، ونجد هذا في مؤتمرات الشباب المختلفة ، أو حتى لقاءات إفتتاح المشاريع المنقولة على الهواء .

محافظة مطروح تحتاج الي وقفة لتحديد أولوياتها ، من المشاريع الخدمية ، تحتاج الي خطة ، والي فكر قادر على التنفيذ ، لا شخص يغلق على نفسه الأبواب بدعوى أنه الوحيد المالك لكل مفاتيح التنمية المتعثرة ، والمشاكل المتراكمة.. محافظة مطروح تحتاج الي قلب محب .. وعقل مفتوح.