ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

بشرة خير للاقتصاد المصرى.. مفاوضات صينية مصرية لإنتاج سيارات فى القاهرة..نواب: يعكس ميزة كبيرة بأن مصر جاذبة للاستثمار بعد استقرار الأوضاع الأمنية.. ويرفع من معدلات النمو ويخلق فرص عمل

الجمعة 12/يوليه/2019 - 08:54 ص
سيارات
سيارات
معتز الخصوصى
برلمانى: انخفاض سعر الدولار الفترة المقبلة لهذا السبب
موازنة البرلمان: السوق المصرية أكثر جذبا لصناعة السيارات
نائب: انخفاض أسعار السيارات..تعرف على السبب

أكد عدد من أعضاء لجنة الصناعة بالبرلمان أن مصر سوق كبير جدا للسيارات، خاصة بعد أن أعلنت شركتا مرسيدس وبى ام دبليو إنتاجهما للسيارات فى مصر ، مما يعكس ميزة كبيرة بأن مصر جاذبة للاستثمار بعد استقرار الأوضاع الأمنية، كما أشاروا إلى أنه بمجرد إعلان الصين أنها ستقوم بإقامة مصانع مشتركة مع مصر لإنتاج السيارات أيا كان نوعها ، فإن ذلك سيجعل كل الدول التى تنتج سيارات بتخفيض أسعار السيارات التي تستوردها مصر منها ، كما أوضحوا أن شراكة مصر فى صناعة السيارات سيؤدى إلى انخفاض سعر الدولار، ويزيد من معدلات النمو والتى وصلت حتى الآن إلى 6 %، بالإضافة إلى توفير مزيد من فرص العمل.

فى البداية قال النائب فوزي فتى، أمين سر لجنة الصناعة بالبرلمان أن المرحلة القادمة ستشهد وجود شراكة مصرية مع عدد من الشركات الأجنبية لإنتاج السيارات ، وظهر ذلك بعد شراكة مصر مع ألمانيا لإنتاج سيارات مرسيدس وبى أم دبليو.

وأشار فتى فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" إلى أن شركات أجنبية كثيرة طلبت أن تكون هناك شراكة معها لتصنيع السيارات ، لأنهم اقتنعوا بأن مصر هى قلب أفريقيا والشرق الأوسط.

وأكد أمين سر لجنة الصناعة بالبرلمان أنه بمجرد إعلان الصين أنها ستقوم بإقامة مصانع مشتركة مع مصر لإنتاج السيارات أيا كان نوعها ، فإن ذلك سيجعل كل الدول التي تنتج سيارات بتخفيض أسعار السيارات التي تستوردها مصر منها.

وأوضح أن الصين تعتبر من أقرب أسواق صناعة السيارات لمصر، مشيرا إلى أن نسبة الصناعة الصينية فى مصر تصل إلى 15%، متوقعا أن يكون هناك إقبال على السيارات الكهربائية لأنها تخفض الطاقة وتعتبر صديقة للبيئة.

وقال النائب ياسر عمر، وكيل لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان، إن زيارات الرئيس السيسى إلى ألمانيا ساهمت فى وجود شراكة مصرية - ألمانية لإنتاج السيارات وظهر ذلك فى إنتاج شركة مرسيدس وبى إم دبليو بالشراكة بين مصر وألمانيا.

وأشار عمر لـ"صدى البلد" إلى أن السوق المصرية أصبحت أكثر جذبا لصناعة السيارات، خاصة فى ظل اضطراب الأوضاع الاقتصادية فى تركيا.

وأوضح أن شركات السيارات العالمية وصلت إلى السوق المصرية، نتيجة أيضا زيارات الرئيس السيسى إلى الصين، مشيرا إلى أن الصين دولة بها فائض على مستوى العالم، وبالتالى توزع فائضها على السوق المصرية، قائلا: "من يحجز مكان فى مصر هو الفائز".

وأكد أن وجود مفاوضات صينية مصرية لإنتاج سيارات فى القاهرة يزيد من معدلات النمو وخلق فرص عمل ويوفر منتج للسوق المحلية والتصدير بأسعار مناسبة.

وقال النائب سمير البطيخى، عضو لجنة الصناعة بالبرلمان إن مصر سوق كبير جدا للسيارات ، خاصة بعد أن أعلنت شركتا مرسيدس وبى ام دبليو إنتاجهما للسيارات فى مصر ، مما يعكس ميزة كبيرة بأن مصر جاذبة للاستثمار بعد استقرار الأوضاع الأمنية.

وأشار البطيخى فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" إلى أن أى أموال جديدة تدخل مصر من صناعة السيارات تعتبر إضافة للاقتصاد المصرى ، كما أنها ستزيد من العملة الأجنبية نتيجة للواردات المصرية.

وأكد عضو لجنة الصناعة بالبرلمان أن شراكة مصر فى صناعة السيارات سيؤدى إلى انخفاض سعر الدولار، ويزيد من معدلات النمو والتى وصلت حتى الآن إلى 6 %، بالإضافة إلى توفير مزيد من فرص العمل.

كما أوضح أن هناك عددا من الماركات الصينية فى السوق المصرى ، ولها وكلاء ومراكز صناعة ، مما يجعل المواطنين يترددون عليها.

وكان هان بينج، الوزير المفوض والمستشار الاقتصادي والتجاري بالسفارة الصينية في القاهرة، أكد أن هناك مفاوضات جارية على قدم وساق بين شركات صينية ومصرية لإنتاج سيارات بــ مصر.

وقال بينج في حوار مع عدد محدود من الصحفيين، من بينهم موقع "صدى البلد" إن قرارا لم يتخذ بشكل رسمي في هذا الشأن حتى الآن، معبرا عن تمنياته بأن تكون هناك نتائج جيدة بعد هذه المفاوضات الجارية بين الجانبين المصري والصيني.

وأوضح المستشار الاقتصادي والتجاري لسفارة الصين أن عددا من الوزارات المصرية بالفعل بدأ في التواصل مع الشركات الصينية ومنها وزارة الإنتاج الحربي ووزارة التجارة والصناعة.

وتوجد فرص ضخمة أمام شركات صناعة السيارات الصينية لدخول المنافسة بالسوق المصري في مجال إنتاج الأتوبيسات الكهربائية خاصة في ظل التوجه الحالي للحكومة المصرية لإدخال تكنولوجيا السيارات الكهربائية الصديقة للبيئة للعمل في مصر.
ads