ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

يوتيوب جيله.. يوسف شريف رزق الله مرجع النقاد الفنيين في مصر.. نوستالجيا

الخميس 11/يوليه/2019 - 10:44 م
النقاد الكبير يوسف
النقاد الكبير يوسف شريف رزق
حمادة خطاب
إن كنت من محبى النقد السينمائى وعاشق للسينما الغربية، فأنت فى حاجة لمشاهدة حلقات عدد من البرامج الفنية الأكثر شهرة وإتقانًا على مدار السنوات الماضية "وهى (أوسكار) (تيلى سينما)، و(ستار)، (سينما x سينما) و(الفانوس السحرى) (سينما رزق الله).

هذه البرامج العبقرية فى وصفها وتحليلها كان القائم عليها شخص واحد، هو يوسف شريف رزق الله، فبالنسبة لعاشقى السينما يعنى الكثير؛ فهو القادر على الإبحار بك فى عالم السينما العالمية داخل محيط من المعلومات السينمائية المتدفقة؛ ومن خلاله استطاع الكثيرون التعرف على مفردات العديد من المدارس السينمائية المختلفة التى تعرفنا عليها.

تقول الناقدة الفنية حنان أبو الضياء، عن الناقد يوسف شريف، إن الكثير من نقاد السينما وفنانيها، هو بالنسبة لهم بمثابة المرجع الأساسى للكثير من الاستشارات الفنية ولما لا، وهو المتابع لكل التحولات الفنية على مستوى العالم، ومن خلال كل المهرجانات العالمية التى كان يشارك فيها ليس بالمتابعة فقط ولكن كأحد أهم الناس القادرين على استنباط التجديد الموجود بين مرادفات أى فيلم عالمى، لذلك كان إسهامه لمهرجان القاهرة السينمائى يتعدى الاختيار للأفلام والقيام بشرائها والاتفاق مع نجوم العالم للحضور للمهرجان إلى مرحلة خلق وجبة سينمائية مهمة تقدم للجمهور المصرى كل عام فهو دينامو المهرجان وروحه الخلاقة.

وقالت عنه الفنانة إسعاد يونس، إنه مُلقب بـ “يوتيوب جيلهم” وذلك لما كان يقدمه ويعرضه من برامج في ظل التطور التكنولوجي البسيط في ذلك الوقت، في حين أكد “رزق الله” أنه كان يعتمد على القواميس والمجلات والكتب الخاصة به، لعدم وجود مصادر للمعلومات، في حين كان يتواجد ويسافر إلى الكثير من المهرجانات السينمائية وغيرها على نفقته الخاصة فأول مهرجان ذهب إليه كان مهرجان برلين، وبنصيحة من أحد أصدقائه سافر إلى مهرجان “كان” على نفقته وبعد ذلك طلب من التليفزيون أن يرسله للمهرجان على نفقتهم حتى يقوم بتغطية أحداثه.

وعن بداية حياته العملية، قال الإعلامي والناقد السينمائي يوسف شريف رزق الله، إنه كلف بعمل فكرة لبرنامج عن السينما والأفلام وبالفعل كتب إسكريبت لبرنامج كان تحت عنوان “نادي السينما”، مشيرا إلى أنه في التليفزيون المصري كانت هناك لجنة متخصصة لمساعدة المذيعين في إتاحة الأفلام والمسلسلات اللازمة لتقديم أي برنامج ومن خلالها تمكن من تجميع مجموعة من هذه الأفلام.

أضاف “رزق الله” فى تصريحات تليفزيونية سابقة أنه لحوالي شهرين شارك في تقديم هذا البرنامج مع الدكتورة درية شرف الدين، وبعد ذلك اكتفت القناة بها وحدها لتقديمه، لافتا إلى أن البرنامج ظل يقدم لمدة 3 سنوات.

وأشار إلى أنه بعد ذلك طُلب منه عمل برنامج آخر تحت اسم “أوسكار”، حيث كان يكتب إسكريبت كامل عن فيلم أخذ جائزة الأوسكار، موضحا خلال الإسكريبت أسباب حصول الفيلم للجائزة حيث يقوم بعمل دراسة كاملة عن الفيلم، بالاستعانة بمجموعة من النقاد والمتخصصين في عالم الأفلام، منوها إلى أن هذا البرنامج كان تقديم الإعلامية سناء منصور سنة 1980.

في نفس السياق، لفت إلى أنه في منتصف عام 1980 طُلب منه أيضا تقديم برنامج عن السينما المصرية وبالفعل قدم من خلاله عدد كبير من اللقاءات مع عدد كبير من الفنانين، منوها إلى أنه مؤخرا تفاجأ بإذاعة حلقة منه مع الفنانة الراحلة هدى سلطان.

وأوضح أنه من ضمن البرامج التي قدمها في التليفزيون المصري برنامج يدعى” ستار” كانت فكرته تكمن في الجمع بين فنانين أجانب في استوديو الكائن بدولتهم وذلك بالاتفاق والترتيب مع المركز الثقافي الأمريكي حتى يتم الاتصال بين الفنان الأجنبي بأستوديو البرنامج بمصر وذلك بحضور نجوم وفنانين مصريين مختلفين من حلقة لأخرى الذين يقومون بدورهم بسؤال هذا الفنان سواء كان متألقا في عالم التمثيل أو الإخراج وغيره من السينما الأجنبية في ذلك الوقت.

وتعرض الناقد يوسف شريف رزق الله لوعكة صحية منعته من الظهور، ويمكث فى العناية المركزة الآن طبقًا لما صرحت به زوجته.