ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

نحن في عام 6261.. حكاية رأس السنة الفرعونية التي تحتفل بها مصر اليوم

الأربعاء 11/سبتمبر/2019 - 03:13 م
السنة الفرعونية أو
السنة الفرعونية أو القبطية
أحمد سالم
أقدم الحضارات في التاريخ، وأول ما أشرقت عليه شس المعرفة التي حفظت التاريخ وتناقلته منذ ما يقرب من 7 آلاف سنة، هي الحضارة الفرعونية التي شكلت شخصية مصر في الماضي والحاضر والمستقبل.

اليوم 11 سبتمبر يحتفل المصريون برأس السنة الفرعونية، تلك السنة التي تبدأ مع انقشاع الصيف ودخول فصل الخريف، حيث لا يفوت عشاق التاريخ ومحبي الحضارة الفرعونية الاحتفاء به وسط المعابد الفرعونية وعلى ضفاف النيل.

ووفقا للهيئة العامة للاستعلامات، أعلن التوقيت المصري الفرعوني بداية عام 6255 وهو بذلك يسبق نظيره الميلادي بأكثر من 4000 عام.

عيد النيروز 

ويحكي تاريخ مصر القديم أن الفراعنة احتفلوا بهذا اليوم واطلقو عليه ''ني- يارؤ'' أو ما معناه ''يوم الأنهار'' والذى هو ميعاد اكتمال فيضان نهر النيل، ثم تحرف الاسم فيما بعد إلى ''نيروز'' وهو العيد الذى كان يُمثل أول يوم في السنة الزراعية الجديدة، وعيد النيروز هو العيد الذي يحتفل به الأقباط في العصر الحالي.

الأشهر القبطية

والسنة الفرعونية أو القبطية مقسمة الى 12 شهر وهي توت‏، بابه‏، هاتور‏، كيهك‏، طوبا‏، أمشير‏، برمهات‏، برموده‏، بشنس‏، يؤونة، أبيب‏، مسري‏، نسئ، وهي لا زالت مستخدمة حتى وقتنا الحالي ومرتبطة أكثر بتغير الفصول والمناخ ومواسم المحاصيل الزراعية.

ولا زالت هذه الشهور هي دلالة الفلاح المصري بمواعيد الزراعة والحصاد وسقوط الأمطار وجفافها وغيرها من المناخات المرتبطة بمهنة الزراعة.

تقاليد الاحتفال 

ووفقا لمعلومات هيئة الاستعلامات، من أقدم التقاليد التي ظهرت مع الاحتفال بعيد رأس السنة صناعة الكعك والفطائر، وانتقلت بدورها من عيد رأس السنة لتلازم مختلف الأعياد التي جعل لكل منها نوع خاص به، وكانت الفطائر مع بداية ظهورها في الأعياد تزين بالنقوش والطلاسم والتعاويذ الدينية.

أمثال شعبية 

وابتكر المصريون مجموعة من الأمثال الشعبية التي أرخت لتلك الشهور وربطت بينها وبين مواسم الطقس والزراعة بالشكل الذي منحهم تعريفا كاملا بطبيعة الشهر، على النحو التالي..

"توت ري ولا تموت" أي بداية توقيت ري الزراعات 
"بابه خش واقفل البوابة" اتقاء للبرد في شهر بابة 
"هاتور أبو الدهب منثور" اي بداية موسم حصاد القمح في شهر هاتور، أو "إن فاتك هاتور اصبر لما السنة تدور".
"كياك صبحك مساك" ويرمز المثل الى أقصر أيام السنة في هذا الشهر 
"طوبة تخلي الشابة كركوبة" نسبة إلى البرد الشديد في شهر طوبة 
"أمشير أبو الزعابيب الكتير ياخد العجوزة ويطير" بسبب شدة الرياح
"برمهات.. روح الغيط وهات" وهو موعد نضج المحاصيل الشتوية
"برمودة دق العامودة" أي غرس سنابل القمح بعد نضجها 
"بؤونة تنشف المياه من الماعونة" حيث يُعرف شهر بؤونة بشدة حرارته
"أبيب أبو اللهاليب" وهذا يرمز إلى شدة الحر أيضا
"مسرة تجرى فيه كل ترعة عسرة" ويرمز إلى ازدياد مياه الفيضان التي تغمر الأراضي الزراعية"