Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الفتاة المصرية قيادة نسائية في المجلس القومي للمرأة

السبت 14/سبتمبر/2019 - 05:00 م
شيماء مجدي مديرة
شيماء مجدي مديرة مشروع حفائر آثار بالأقصر
Advertisements
علاء المنياوي

كشفت شيماء مجدي مديرة مشروع حفائر آثار بالأقصر قصة إختيارها ضمن القيادات النسائية الرائدة الشابة فى مجال الاثار،وذلك لدورها فى الحفائر والتنقيب،مما جعلها ضمن القيادات التي استضافها المجلس القومي للمرأة مؤخرًا.

قالت لصدي البلد أن معظم فريق العمل معها من النساء،حيث استعانت بمتخصصات في الفخار والعظم والنباتات وحفارة،ومعظم المفتشات المرافقات لي من منطقة التفتيش من النساء،والمشروع الذي اعمل عليه هو جزء من موضوع الدكتوراه الخاصة بي،الا هو نشر مقبرة باسر رقم 367 بمنطقة الشيخ عبد القرنة بالأقصر من جامعة القاهرة،،تحت إشراف ا.د علاء الدين عبد المحسن شاهين ود.أحمد محمد مكاوى عودة.

وعن فكرة أن يكون معظم الفريق من النساء،قالت: أردت في عملي الإعتماد على المصريين لأنهم أولى بالعمل من الأجانب،وبحثت عن أشطر حفارين ومتخصصين فخار وعظام وهكذا،ووجدت ما بين 4-5 مهرة في كل مجال،وكونى سيدة كنت اميل اكتر لإظهار العنصر النسائي وهن بالفعل"شاطرين جدا".

وتابعت:كان هدفي إظهار العنصر النسائي في العمل وأنهن لسن أقل خبرة ومهارة من الرجال،وانهن يمكنهن القيام بأي عمل علي أكمل وجه بأنفسهن،وبالفعل نجحت في اظهار مصريات متفوقات فى مجالهن،خاصة أن أعمال الحفائر الأجنبية ممتلئة بالعنصر النسائي،لذلك سعيت لإظهار قوة ومهارة المرأة المصرية، والحمد لله معظم فريق العمل من النساء الناجحات من موظفى الوزارة.

وقالت: العمل بدأ 2016 مع بداية تسجيلى للدكتوراه،وعملت الموسم الاول للحفائر 2017 والموسم الثاني 2018،وان شاء الله فى نوفمبر المقبل سنبدأ الموسم الثالث،والعمل الذي نقوم به يستغرق وقتًا خاصةً دراسات وتحليل وإخراج نتائج ما تسفر عنه الحفائر

وعن كيفية الإستفادة من هذه التجربة في تمكين المرأة،قالت: أنا أعطي زميلاتي الفرصة ليعملن بمفردهن دون أن يكن مساعدات للرجل أو بعثة أجنبية،خاصة أنه مشروع مصرى من موظفى وزارة الاثار،والفرصة فيه متاحة لهن للعمل كرقم 1 ويضعن النتائج ويقدمن التقارير،ويعملن دون مقابل لأنهن آمن بالفكرة واردن إثبات أنفسهن.
Advertisements
Advertisements