Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

علاقات مصر والشام عبر العصور.. محاضرة بالمعهد الفرنسي

السبت 14/سبتمبر/2019 - 08:06 م
محاضرة عن العلاقات
محاضرة عن العلاقات المتشابكة في مصر والشام عبر العصور
Advertisements
محمود نوفل
يعقد المعهد الفرنسي التابع للسفارة الفرنسية بالقاهرة ، غدا الأحد ،المحاضرة الأفتتاحية للمؤتمر الدولي لمجموعة العمل على الموانئ النهرية المصرية القديمة تحت عنوان "العلاقات المتشابكة في مصر والشام عبر العصور" يلقيها البروفسير نيقولا جريمال، كولاچ دي فرانس، أكاديمية النقوش والآداب.

وذكر المعهد في بيان له قائلا :أنه لمن المفارقات أن مصر، "هبة النيل" وفقًا لكلمات هيرودوت، لما لهذا النهر من دورًا كبيرًا في بنية البلاد، لم يتم البدء في الدراسات المتعمقة حول النيل باعتباره الممر المائي الرئيسي إلا مؤخرًا.

وأضاف البيان قائلا :في الواقع، وحتى الآن، ركزت الأبحاث في الغالب على العمارة الضخمة والجنائزية وكذلك على النصوص الأدبية أو الدينية أو الاقتصادية ومع ذلك ، ظهر اتجاه جديد خلال نصف القرن الماضي، مع تطور علم الآثار الحضرية، في البداية في المناطق المجاورة لوادي النيل، ثم مباشرة على مواقع العواصم الإقليمية أو الوطنية.

وتابع المعهد :في نفس الوقت تقريبًا، ظهرت أعمال التنقيب تحت الماء: الإسكندرية والبحر الأحمر، وكذلك شواطئ ساحل الشام والساحل الشرقي للبحر المتوسط، مما وفر للباحثين بيانات ومنهجية متعددة التخصصات جديدة، أسفرت عن ظهور وجهات نظر بحثية جديدة.

وأتم المعهد بيانه قائلا :في الوقت الحاضر، فإن الجيومورفولوجيا، والاستشعار عن بعد، وغيرها من وسائل البحث والدراسة غير المدمرة تلقي الضوء من جديد على أنظمة الري والمواصلات.

هذه المعطيات الجديدة تستوجب إعادة دراسة الوثائق، والتي معظمها من الألف الأولى قبل الميلاد والعصور القديمة المتأخرة، أو حتى من العصور الوسطى، في ضوء هذه البيانات الجديدة من أجل تعميق فهمنا لنتائج العمل الميداني.
Advertisements
Advertisements