Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

شاهد.. طفلة تتعرض للتعذيب على يد موظف في مركز رعاية للأطفال بأمريكا

الثلاثاء 17/سبتمبر/2019 - 01:57 م
صدى البلد
Advertisements
قسم المنوعات
كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية في تقرير لها عن إلقاء القبض على اثنين من موظفي أحد مراكز رعاية الأطفال في ولاية "أوهايو" بالولايات المتحدة الأمريكية مؤخرا، بعد انتشار لقطات مصورة كشفت عن قيامهما بإساءة معاملة طفلة في الخامسة من عمرها، والتسبب في تعرضها للإهانة والتنمر من قبل زملائها.

ويظهر أحد الموظفين في لقطة تداولتها عدة مواقع إخبارية عالمية وهو يتعامل مع الطفلة بعنف بالغ ويعلقها من قدمها ويحملها رأسًا على عقب أمام زملائها من أجل "تأديبها"، لكن ما بدا في حقيقة الأمر هو أن الطفلة تتعرض للإهانة والتعذيب.

وجاء في تقرير الصحيفة أنه تم تعيين كل من "إيما ديتريش"، التي تبلغ من العمر 31 عامًا، و"جوشوا تينانت"، 27 عامًا، في المركز من أجل رعاية الطلاب صغيري السن، لكن أثيرت تساؤلات عدة حول جودة الرعاية التي يقدماها للطلاب في أعقاب انتشار اللقطة الصادمة التي يظهر فيها "تينانت" وهو يتعامل مع الطفلة بقسوة أمام مجموعة من الطلاب كانوا يتنمرون عليها فيما كانت زميلته تجلس على مكتب وتشاهده دون أن تحاول التدخل لمنعه.

ومن الواضح أن تلك اللقطة هي جزء من مقطع فيديو التقطته كاميرا مراقبة في مركز رعاية الأطفال.

وذكرت الصحيفة أنه تم إلقاء القبض على الموظفين في وقت سابق من الشهر الجاري بتهمة تعريض حياة طفلة للخطر، كما تم فصلهما من العمل في مركز الرعاية.

وقامت الشرطة المحلية مؤخرًا بالكشف عن اللقطة الخاصة بالواقعة وعن صور المتهمين، لكنها لم تكشف عن الفيديو الكامل، خاصة وأن الطفلة تظهر في لقطات أخرى من ذلك الفيديو وهي تتعرض للضرب والتنمر من قبل زملائها الأكبر سنًا، دون تدخل من قبل الموظفين المذكورين في البداية، إلا أن "تينانت" قام بعد ذلك بمعاقبتها بهذه الطريقة المهينة.
شاهد.. طفلة تتعرض للتعذيب على يد موظف في مركز رعاية للأطفال بأمريكا
شاهد.. طفلة تتعرض للتعذيب على يد موظف في مركز رعاية للأطفال بأمريكا
شاهد.. طفلة تتعرض للتعذيب على يد موظف في مركز رعاية للأطفال بأمريكا
شاهد.. طفلة تتعرض للتعذيب على يد موظف في مركز رعاية للأطفال بأمريكا
Advertisements
Advertisements