Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

قمة المناخ.. محاولات مستميتة لإنقاذ كوكب الأرض وسط حضور أمريكي مفاجئ

الإثنين 23/سبتمبر/2019 - 07:40 م
قمة المناخ
قمة المناخ
Advertisements
شريف سيد
التقى أكثر من 60 من قادة العالم، في قمة المناخ، على هامش مشاركتهم في الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، ضمن محاولات تفعيل اتفاقية المناخ المعطلة، التي يحاول جيل الشباب حول العالم إعادة إحيائها من أجل إنقاذ البشرية من غضب الطبيعة.

قالت شبكة "فرانس 24" إن هذا اللقاء يأتي مع استمرار اتساع الفجوة بين محاولات الحفاظ على المناخ، وازدياد نسب استخدام الكربون في العالم، وسط رفض العديد من الدول الالتزام بهذه الاتفاقية.

أكبر الدول الملوثة للبيئة:
فاجأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجميع بالحضور في مناقشات قمة المناخ، بعد أن اعتاد على الغياب، عقب انسحاب بلاده من اتفاقية باريس للمناخ، إلا أنه ظهر اليوم الإثنين في الجلسة الخاصة بالمناخ.

ويواصل رئيس البرازيل جاير بولسونارو ، الذي تتواصل حرائق غابات الأمازون المطيرة تحت قيادته، بمعدلات قياسية، الغياب عن قمة المناخ، فيما يغيب رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون الذي اتبعت حكومته أجندة مؤيدة للفحم بقوة.

حضرت الصين، أكبر مصدر لانبعاثات الكربون في العالم، لكنها رائدة في قطاع الطاقة المتجددة، ويمثلها وزير الخارجية وانج يي، مع تلميح الأمين العام للأمم المتحدة جوتيريس الأسبوع الماضي إلى أن عملاق شرق آسيا سوف يلتزم باتخاذ تدابير جديدة.

وقال لورانس توبيانا، الرئيس التنفيذي لمؤسسة المناخ الأوروبية وأحد مهندسي اتفاقية باريس ، لوكالة فرانس برس إن القمة تمثل "لحظة الحقيقة".

حاجة ملحة
طالب الأمين العام للأمم المتحدة جوتيروس أنطونيو، من دول العالم تقديم خطة واقعية وسريعة من أجل تنفيذ الالتزامات التي تقدموا بها في باريس عام 2015، وذلك للحد من ارتفاع درجات حرارة كوكب الأرض.

واعتبر جوتيروس أن هذه الالتزامات مهمة لتجنب وقوع عدد من الضربات القوية للكوكب، مثل ذوبان الجليد، والتي يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة لا رجعة فيها وتغيير أحداث الطقس والنظم الإيكولوجية بشكل أساسي.

ونشرت الأمم المتحدة تقريرًا عشية القمة، قيل إن فترة الخمس سنوات المنتهية في 2019 كان من المقرر أن تكون الأكثر سخونة على الإطلاق، وهو أحدث تذكير قاتم بأن تغير المناخ حقيقة واقعة بالفعل.
Advertisements
Advertisements