ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

زيدان يغرق بـ سفينة ريال مدريد.. هل بنى الفرنسي مجده على كتفي رونالدو؟

الأربعاء 02/أكتوبر/2019 - 03:18 م
زيدان ورونالدو
زيدان ورونالدو
Advertisements
أحمد سالم
يبدو أن الزمام انفلت وأصبحت الأمور خارج سيطرة الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني، في ولاية ثانية هي الأكثر صعوبة في مسيرته.

مدير فني بالـ صدفة

عمل زين الدين زيدان مدربا مساعدا للإيطالي أنشيلوتي في فريق ريال مدريد قبل أن يجد نفسه مضطرا لقيادة الفريق بعد رحيل أنشيلوتي، ومنحته الإدارة الثقة ليقود الفريق الأكثر تتويجا وشعبية في العالم.

كان الفريق يعج بأسماء لامعة من نجوم العالم في عز مجدهم الكروي، وعلى رأسهم كريستيانو رونالدو، وسيرخيو راموس، وجاريث بيل، ومارسيلو، وكريم بنزيما، ولوكا مودريتش، وكاسيميرو، وتوني كروس.

تمكن زيدان من قيادة الفريق لتحقيق رقم قياسي لم يتحقق لغيره في التاريخ، فحصد لقب دوري أبطال أوروبا 3 مرات متتالية في مفاجأة لم يتوقعها أحد.

الولاية الثانية 


اختار رونالدو أن يرحل عن ريال مدريد بعد مجده الكروي ويفسح المجال لتجربة جديدة، لكن الفريق أصبح تائها بعد رحيل زيدان، وبات يعرف السقوط السهل أمام فرق صغيرة، كما خرج من بطولة دوري أبطال أوروبا في دور الـ 16 أمام أياكس أمستردام

عاد زيدان إلى الفريق محملا بآمال وطموحات النادي الملكي لمواصلة مسيرة الإنجازات بعد إقالة الإسباني لو بتيجي الذي فشل في إعادة هيكلة الفريق.

ورغم العودة بصفقات من الدرجة الأولى أبرزها البلجيكي إيدن هازارد، لكن فريق زيدان بات متواضعا بلا أنياب ولم يحقق المرجو منه حتى الآن على مستوى الأداء والنتيجة.

حصد 15 نقطة من أصل 7 مباريات في الدوري الأسباني، بينما قبع في قاع مجموعته في دوري الأبطال بعد هزيمة مذلة امام باريس سان جيرمان وتعادل مخيب مع كلوب بروج في الجولة الثانية.

كريستيانو رونالدو كلمة السر 


بعد رحيل رونالدو عن الفريق، ظهر ريال مدريد فاقدا للروح والقيادة الهجومية، عاجزا عن بناء شخصيته في الملعب، حتى مع بقاء لاعبيه الكبار مثل مودريتش ومارسيلة وراموس، واستقدام كورتوا أفضل حارس في العالم، وهازارد لتعويض غياب رونالدو.

خرج الفريق من بطولة دوري أبطال أوروبا على يد أياكس الهولندي، في الوقت الذي أشارت الأصابع إلى كريستيانو رونالدو مؤكدة أن رونالدو كان كلمة السر وليس زيدان فقط.

Advertisements
AdvertisementS