Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

القمة الثلاثية تتفق على تشجيع الاستثمار بين مصر واليونان وقبرص.. نواب: تعزيز للتعاون في العديد من المجالات.. وتستهدف فتح آفاق جديدة وسوق متكاملة للغاز في شرق المتوسط

الأربعاء 09/أكتوبر/2019 - 03:15 م
القمة المصرية القبرصية
القمة المصرية القبرصية
Advertisements
ماجدة بدوى و معتز الخصوصى و أسامة على
  • برلمانى: التعاون بين مصر وقبرص واليونان يفتح مجالا للاستثمار فى الغاز الطبيعى
  • برلمانية: قمة مصر وقبرص واليونان تهدف لتعزيز التعاون في شتى المجالات
  • حزب المصريين: القمة المصرية القبرصية اليونانية رسالة واضحة ضد العبث التركي

أشاد عدد من نواب البرلمان بما أسفرت عنه القمة الثلاثية بين مصر وقبرص واليونان بشأن الاتفاق على تشجيع الاستثمار في البلدان الثلاثة من خلال توقيع عدد من الاتفاقات، حيث أكدوا أن التعاون المشترك بين مصر وقبرص واليونان سيفتح مجالا أكبر للاستثمار فى الغاز الطبيعى.

وقال النواب إن أمن واستقرار البحر المتوسط هو الهدف الأسمى للقمة، وذلك من خلال تعزيز علاقات التعاون الأمني والعسكري والمناورات المشتركة بين الدول الثلاثة، لتحقيق مزيد من الأمن فى المنطقة، والتصدى لأى محاولات من شأنها إثارة القلق فى المنطقة.

فى البداية، قال النائب عمرو الجوهرى، عضو اللجنة الاقتصادية بالبرلمان، إن التعاون المشترك بين مصر وقبرص واليونان يأتى فى إطار الوضع الإقليمى لهذه الدول فى منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط.

وأضاف النائب عمرو الجوهرى، فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد"، أن التعاون المشترك بين مصر وقبرص واليونان سيفتح مجالا أكبر للاستثمار فى الغاز الطبيعى، مؤكدا أن أى استثمارات تمر منها لأوروبا.

وتابع عضو اللجنة الاقتصادية بالبرلمان: "إننا نستطيع من خلال مصادر الطاقة ممثلة فى الغاز الطبيعى أن نصدر الغاز إلى الخارج"، مطالبا بوجود دراسة اقتصادية بين وزارتى التجارة والصناعة فى مصر وقبرص واليونان لتعزيز صادراتنا واستثمارانا بهدف تحقيق تبادل تجاري، لمعرفة المنتجات التى من الممكن أن يتم تبادلها تجارى بين هذه الدول.

وقالت النائبة سعاد المصري، عضو مجلس النواب بمحافظة بورسعيد، إن القمة الثلاثية السابعة بين مصر وقبرص واليونان تهدف لتحقيق أمن واستقرار دول منطقة البحر المتوسط، وتعزيز التعاون في العديد من المجالات، أبرزها التنمية والاقتصاد والطاقة، وعدد من الملفات والقضايا المطروحة على الساحة الدولية.

وأضافت سعاد المصري، في بيان اليوم، الأربعاء، أن أمن واستقرار البحر المتوسط هو الهدف الأسمى للقمة، وذلك من خلال تعزيز علاقات التعاون الأمني والعسكري والمناورات المشتركة بين الدول الثلاثة، لتحقيق مزيد من الأمن فى المنطقة، والتصدى لأى محاولات من شأنها إثارة القلق فى المنطقة.

وأوضحت النائبة أن التعاون لن يقتصر على الشق الأمنى والعسكرى فقط، بل التعاون فى مجال الطاقة، وإتاحة سبل التوسع والتطور التدريجي في هذا مجال الغاز الطبيعى، وفتح آفاق جديدة وسوق متكاملة للغاز في شرق المتوسط، ذلك كان أحد أهداف مصر في دعوتها لإنشاء هذه السوق للاستفادة من خيرات المنطقة والموارد والخبرات المشتركة لتحقيق النفع للدول الثلاث.

وقال الدكتور حسين أبو العطا، رئيس حزب "المصريين"، وعضو المكتب التنفيذي لتحالف الأحزاب المصرية، إن القمة المصرية القبرصية اليونانية بين زعماء الدول الثلاث، تعد بمثابة رسالة للغازي العثماني التركي الذي يظن أنه يعبث دون أن يواجهه أحد.

وأضاف حسين أبو العطا، في بيان له، أن هذه القمة تأتي في توقيت مهم، وفي ظرف جغرافي وإقليمي أكثر أهمية، وتزامنًا مع ما تواجه قبرص من تحرشات تركية بالمنطقة الاقتصادية الخالصة، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي يرفضون ما تقوم به تركيا، ويؤيدون الموقف القبرصي.

وأوضح رئيس حزب "المصريين"، أن مصر وقبرص واليونان وحدة واحدة وتحالف وتضامن للاستفادة القصوى من الغاز بعد ترسيم الحدود، إلى جانب التعاون في العديد من المجالات الأمنية والاقتصادية، مشيرا إلى أن هذه القمة رسالة واضحة الأركان للدولة التركية، ضد التعنت التركي والعبث التركي بمنطقة شرق المتوسط.

ولفت إلى أن القمة المصرية القبرصية اليونانية بمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي، ونيكوس أناستاسياديس، رئيس قبرص، وكيرياكوس ميتسوتاكيس، رئيس وزراء اليونان بالقاهرة، حققت أهدافها في إطار التعاون الإستراتيجي بين الدول الثلاث حول تعزيز سبل الأمن والاستقرار وتحقيق عملية السلام بمنطقة شرق البحر المتوسط، موضحا أن القمة ناقشت العديد من الملفات والقضايا الشائكة التي تشهدها المنطقة في الوقت الراهن باحترافية شديدة، ومنها التأكيد على ضرورة تعزيز الجهود الدولية في مكافحة ظاهرة الإرهاب الأسود الغاشم ومواجهة التطرف.

وأكد أن القمة الثلاثية عبرت عن القلق من العملية العسكرية غير القانونية وغير المشروعة التي أعلنت تركيا شنها في الأراضي السورية وإدانتهم لأي محاولة تركية لتقويض وحدة الأراضي السورية.

وقال إن القمة ناقشت أيضا آخر تطورات التعاون بين الدول الثلاث، وعبروا عن رغبتهم الحقيقية في تعزيز التعاون في مجالات استكشاف الغاز الطبيعي ومجالات الدفاع والأمن، والطاقة، والاستثمار، والتعليم، والسياحة، وحماية البيئة، ونقل التراث الثقافي.

وأضاف أن القمة الثلاثية بمثابة استمرار طبيعي للحوار الجاري المتبادل المنفعة بين مصر وقبرص واليونان في العديد من المجالات، لا سيما الاقتصادية والثقافية والسياحية، علاوة على التعاون السياسي رفيع المستوى سواء على المستوى الثنائي أو في المحافل الدولية.

كان نيكوس اناستاسيادس، الرئيس القبرصي، أعرب عن رغبة الدول الثلاث مصر وقبرص واليونان لتوسيع التعاون المشترك واستمرار الحوار بينهم.

وأكد خلال مؤتمر صحفي مع الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس وزراء اليونان، أنه تم الاتفاق على تشجيع الاستثمار في البلدان الثلاثة من خلال توقيع عدد من الاتفاقات.

وأوضح الرئيس القبرصي أنه تمت مناقشة التقدم الذي حدث في آلية التعاون الثلاثي، خاصة في مجالات الدفاع والأمن والطاقة والبيئة، معربا عن رغبته في مزيد من التعاون على صعيد مجال استغلال الغاز الطبيعي.

وأشار إلى أن مواطني البلدان الثلاثة يتعاونون في إطار برنامج العودة الي الجذور، موضحا أنه تمت مناقشة العديد من قضايا المنطقة وأكدوا ضرورة الحفاظ على أمن واستقرار سوريا وليبيا وإقامة دولة فلسطينية.
Advertisements
Advertisements